شؤون محلية

ارتفاع أسعار قطع تبديل السيارات تزيد من الحوادث.. والمحافظة تحذر من مدافئ الحطب وسخانات الكهرباء .. ميهوب لـ«الوطن»: استنفار جميع الجهات وإجراءات للتصدي لأي مخاطر .. عميري: 123 حريق سيارات و10 حوادث غرق و22 حريق غاز

| فادي بك الشريف

كشفت الإحصاءات الرسمية الصادرة عن فوج إطفاء دمشق عن تسجيل قرابة الـ1400 حريق منذ بداية العام وحتى تاريخه ليصل عدد حوادث الإطفاء والإنقاذ التي سجلت إلى 2213.
وكشف عضو المكتب التنفيذي لشؤون الدفاع المدني في محافظة دمشق باسل ميهوب في حديث خاص لـ«الوطن» عن استنفار جميع الكوادر والجهات بما فيها فوج الإطفاء والدفاع المدني ومختلف المديريات في المحافظة وذلك تأهباً لفصل الشتاء وما ينجم عنه من حوادث ناجمة عن طبيعة الفصل أو الظروف الراهنة أو سوء استخدام مواد التدفئة من البعض ما يتسبب بحرائق، ناهيك عن الحوادث التي تحدث لتجمع المياه أو انزلاق السيارات، والأخذ بالحسبان جميع الحوادث المحتمل حصولها في الشتاء.
وبيّن ميهوب أن معظم الحرائق الناجمة في الصيف هي حرائق أعشاب وأشجار بسبب موجة الحر وارتفاع درجات الحرارة أو بسبب الإهمال نتيجة المواد سريعة الاشتعال مع تسجيل حرائق ضمن بعض الكازيات وعدد من السيارات، مبيناً تشكيل فريق عمل من المديريات المعنية وذلك تحضيرا لفصل الشتاء واحتمال حدوث أي فيضان أو المسائل المتعلقة بالصرف الصحي، ليصار إلى الجهوزية الكاملة واتخاذ الإجراءات الاحترازية وذلك تحت إشراف المحافظ المباشر.
وأضاف: نتيجة بعض الصواعق الكهربائية تتسبب بحصول عدد من الحرائق، مع اتخاذ الإجراءات الوقائية وتوعية المواطنين بالمخاطر الناجمة عن سوء استخدام المواد، وسط اعتماد عدد من المواطنين نتيجة الظروف والحصار الاقتصادي على السخانات البديلة (الوشائع) ما قد يتسبب بحرائق، مع لجوء البعض بسبب قلة المازوت لتشغيل مدافئ الحطب أو استخدام (تنكات الحطب)، وبالتالي سوء استخدام مواد التدفئة.
ونوه بأنه سيتم إجراء جولات على الكازيات والمدارس لتوعية باستخدام المدافئ فيها، مع التنسيق أيضاً مع منظومة الإسعاف السريع في مديرية صحة دمشق، لافتاً إلى النظر بوضع الانزلاقات التي تحصل نتيجة الفرامل والإطارات، وخاصة مع التأخر باستبدالها نتيجة ارتفاع أسعارها ما ينعكس سلبا على عمل الآلية، وخاصة في بعض الطرق.
في السياق، قال قائد فوج إطفاء دمشق العميد داؤد عميري لـ«الوطن»: بلغ عدد حوادث الحريق العادية 521 حريقا، و232 حريق كهرباء، و22 حريق غاز و153 حريق قمامة، مشيراً إلى وقوع عدد من حرائق الأعشاب والأشجار خلال فترة الصيف ونتيجة لموجات الحر، مبيناً أن عددها بلغ 463 حريقاً منذ بداية العام.
وأشار عميري إلى وقوع 10 حوادث غرق، و12 حادث تصدع، و123 حادث حريق سيارات، و15 حادث صدم سيارات، إضافة إلى 16 حادث مصعد، ليصل عدد الحوادث المسجلة ومهمات الإنقاذ 176 حالة.
وأكد قائد فوج دمشق أنه تم تسجيل 33 إخباراً كاذباً، إضافة إلى تقديم 216 خدمة مختلفة في مجال عمل فوج الإطفاء في العاصمة.
وقال عميري: بلغ عدد الإصابات الناجمة عن الحرائق العادية، 37 إصابة وحالة وفاة، مع تسجيل 4 إصابات ناجمة عن حرائق الغاز وحالة وفاة وحيدة، و16 إصابة بسبب حوادث حريق السيارات وحالة وفاة، إضافة إلى 14 إصابة ناجمة عن حوادث صدم سيارات تسببت بـ7 حالات وفاة، ناهيك عن 5 إصابات بسبب عدد من الخدمات المختلفة وقع فيها 8 حالات وفاة.
وبين قائد فوج إطفاء دمشق أن عدد الإصابات الإجمالي منذ بداية العام وحتى تاريخه بلغ 76 إصابة، مبيناً تسجيل 20 حالة وفاة خلال الفترة ذاتها.
هذا وينحصر عمل الفوج ضمن مهامه في رفع خطر ويلات الحرائق وكل أنواع الكوارث الطبيعية والحفاظ على أرواح وممتلكات المواطنين ومراقبة المعامل والأماكن الصناعية الخطرة وإجراءات الوقاية من الحرائق فيها وذلك حفاظاً على السلامة العامة، إضافة إلى تجديد فوهات الحريق في أنحاء مدينة دمشق ومدينة دمشق القديمة ومتابعة صيانتها مع المديريات المختصة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن