رياضة

سولسكيار تحت الضغط وكريستيانو يتأهب لدخول تاريخ الشامبيونزليغ مجدداً … اليوفي بضيافة تشيلسي والبرشا لرد اعتباره

| الوطن

تستكمل اليوم مباريات المرحلة الثانية من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا فتقام المباريات الخاصة بالمجموعات الخامسة والسادسة والسابعة والثامنة ولا خلاف أن مباراة اليوفي مع تشيلسي هي الأثقل في الميزان العام للمباريات وستكون مؤثرة على الترتيب النهائي للمجموعة الثامنة وخاصة أن الفريقين يدخلان المباراة بعد تحقيق الفوز في الجولة الأولى، واللافت أن اليوفي يعيش مرحلة تصاعدية حقق من خلالها فوزين في الكالتشيو بعد بداية متواضعة بينما البلوز تعرض للخسارة الأولى يوم السبت الفائت أمام السيتي فضلاً عن غيابات مؤثرة في صفوفه وآخرها لاعبه الفرنسي كانتي بسبب كورونا وهو غياب يضاف إلى الغيابات السابقة أمثال ريس جيمس وبوليسيتش وماسون ماوت، وهنا مربط الفرس لمدربه الألماني توخيل المطالب بإيجاد حل لهذه المنغصات وهو البطل السابق.

من المباريات الكبيرة تلك التي تجمع اليونايتد مع ضيفه فيا ريـال الإسباني، وتأتي المباراة بظروف صعبة لمدرب اليونايتد النرويجي سولسكيار، حيث تعرض الفريق لثلاث هزائم في آخر أربع مباريات، وإحدى هذه المباريات كانت في الجولة الأولى لهذه المسابقة أمام يونغ بويز السويسري بهدف لاثنين، والثانية كانت في كأس الرابطة يوم الأربعاء الفائت والثالثة كانت يوم السبت الفائت على يد أستون فيلا في الدوري، وحتى الفوز الذي حققه الشياطين الحمر في المباريات الأربع الأخيرة ما كان ليتحقق لولا حارسه العملاق دي خيا الذي تصدى لركلة جزاء أمام ويستهام في الوقت بدل الضائع، وتحمل مباراة اليوم حدثاً غير عادي في المسابقات عندما يخوض كريستيانو رونالدو مباراته الثامنة والسبعين بعد المئة ليصبح العميد، إذ تساوى في المباراة السابقة مع الحارس الإسباني كاسياس ولا نغفل أن كريستيانو هو زعيم هدافي المسابقة تاريخياً بـ135 هدفاً.

والفوز مطلب اليونايتد الذي يعيد الأمور إلى نصابها بالنسبة للمدرب واللاعبين.

ومن بين المباريات المرتقبة لقاء بنفيكا مع برشلونة، وكلاهما خرج خاسراً في الجولة الأولى ويريد التعويض، ويبدو أن البلوغرانا الذي يعيش مدربه الهولندي كومان تحت ضغط الإقالة بدأ التماس الطريق الصحيح بعد الفوز على غرناطة.

ومن المنتظر أن يواصل بايرن ميونيخ غير المهزوم هذا الموسم محلياً وقارياً مسلسل انتصاراته عندما يستقبل دينامو كييف، مع العلم أن اللقاءات التاريخية بينهما متقاربة، ولكن الحاضر يميل كل الميل للبافاري الذي يلعب على أرضه وبين جماهيره.

برنامج المباريات

يلعب لحساب المجموعة السادسة أتلانتا الإيطالي مع يونغ بويز السويسري بداية من السابعة وخمس وأربعين دقيقة على أن يلعب عند العاشرة اليونايتد مع فيا ريال.

ويتقابل ضمن المجموعة الثامنة زينيت الروسي مع مالمو السويدي عند الثامنة إلا ربعاً وبتمام العاشرة قمة المرحلة بين اليوفي وتشلسي.

وضمن المجموعة الخامسة يتقابل بتمام العاشرة البايرن الألماني مع دينامو كييف الأوكراني وبنفيكا البرتغالي مع برشلونة الإسباني.

وفي التوقيت نفسه يتقابل ضمن المجموعة السابعة فولفسبورغ الألماني مع إشبيلية الإسباني وسالزبورغ النمساوي مع ليل الفرنسي.

وجهاً لوجه

– ستكون اللقاءات أتلانتا مع يونغ بويز وسالز بورغ مع ليل وفولفسبورغ مع إشبيلية وزينيت مع مالمو هي الأولى تاريخياً.

– سيحمل لقاء اليوفي وتشيلسي الرقم 5 وسبق لكل منهما الفوز مرة مقابل التعادل مرتين.

– لم يخسر برشلونة أمام بنفيكا في المباريات التي اتخذت صفة الذهاب والإياب فحقق الفوز ثلاث مرات مقابل التعادل ثلاث مرات، غير أن اللقب الأول لبنفيكا في المسابقة كان على حساب برشلونة في المباراة النهائية عام 1961 بثلاثة أهداف لهدفين.

– اللقاءات الخمسة السابقة التي جمعت مان يونايتد مع فيا ريـال انتهت بالتعادل وحصل التعادل السلبي في المرات الأربع الأولى، بينما التعادل الإيجابي الأخير 1/1 في نهائي اليوروباليغ الموسم الفائت حسمه النادي الإسباني بركلات الترجيح.

– عشرة لقاءات سابقة جمعت البايرن مع دينامو كييف ففاز النادي البافاري خمس مرات مقابل أربع هزائم وتعادل والأهداف 12 لكل منهما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن