عربي ودولي

اسقاط أربع طائرات مسيّرة بالقرب من مرقدي الإمامين الحسين والعباس … الكاظمي يعلن نجاح خطة حماية الزيارة الأربعينية

| وكالات

قدم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس الثلاثاء، الشكر للقوات الأمنية بنجاح خطة حماية الزيارة الأربعينية، في حين أعلنت «فرقة العباس القتالية» إسقاط أربع طائرات مسيرة بالقرب من مرقدي الإمامين الحسين والعباس.
وحسب وكالة «واع»، قال الكاظمي في تغريدة عبر (تويتر): «أشكر قواتنا الأمنية بكل صنوفها لنجاح خطة حماية الزيارة الأربعينية، وأشكر القائمين على المؤسسات الحكومية وغير الحكومية التي قدمت الخدمات للزائرين»، فيما خاطب العراقيين بالقول: «لقد أوفيتم بعهدكم أمام الإصلاح والتضحية عبر مسيرتكم المليونية، فأكملوا المسيرة نحو التغيير عبر الانتخابات».
ويواصل ملايين الزائرين إحياء ذكرى أربعينية الإمام الحسين في محافظة كربلاء المقدسة.
بدوره، أعلن وزير الداخلية العراقي عثمان الغانمي أمس بدء المرحلة النهائية من خطة تأمين الأربعينية المتمثلة بعودة الزائرين من كربلاء إلى محافظاتهم من دون تسجيل أي خرق أمني.
من جانبها، أعلنت قيادة العمليات العراقية المشتركة أن «خطة تأمين الزيارة الأربعينية تجري وفقاً لما هو مخطّط».
وقال المتحدّث باسم العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي: إن «وزير الداخلية ونائب قائد العمليات المشتركة ورئيس أركان الجيش فضلاً عن باقي القادة الأمنيين موجودون في كربلاء للإشراف على الخطة، وأنّ «هناك زواراً أجانب من مختلف دول العالم».
من جانبه أكد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض خلال مؤتمر صحفيّ، أن «الحشد ساهم بتعزيز أجواء تأمين الزيارة الأربعينية بانتشار واسع ومنظّم وعلى كل الصعد»، مضيفاً: إن «الزيارة أصبحت تحظى باهتمام العالم أجمع، وأنّها تحيي قيم التضحية والتكافل التي يجد الشعب العراقيّ نفسه بأمسّ الحاجة لها من أجل إعادة بناء مستقبله».
وأعلن قائد عمليات بغداد، الفريق الركن أحمد سليم، أول من أمس الإثنين، نجاح الخطة الأمنية الخاصة بزيارة «الأربعينية»، مؤكداً استمرار الجهد من أجل إعادة الزائرين إلى مناطقهم ضمن العاصمة.
على خط موازٍ، أعلنت «فرقة العباس القتالية» في العراق وهي أحد تشكيلات (حشد المرجعية) في بيان صحفي أمس إسقاط 4 طائرات مسيرة حاولت الوصول إلى المنطقة الحيوية بين حرمي الإمامين الحسين والعباس في كربلاء، موضحة أن «الطائرات لم تحصل على الموافقات الرسمية ولم نسجل أنها تابعة للعدو».
وأضافت الفرقة: «أدخلنا هذا العام منظومة تشويش حديثة ومتطورة جداً لتأمين المنطقة الحيوية لكننا لم نضطر لتشغيلها واكتفينا بالمنظومة الاعتيادية».
في سياق متصل، أطلق الحشد الشعبي عملية أمنية واسعة لملاحقة فلول «داعش» في ديالى، مشيراً إلى أن «العملية شملت تفتيش وتأمين جبل حمرين شمال شرق ناحية العظيم حيث يتخذها الإرهابيون مأوى وملاذاً آمناً لهم مستفيدين من وعورة المنطقة الجبلية وتضاريسها المعقّدة».
كما أعلن الحشد الشعبي مقتل مسؤول في تنظيم «داعش» هو إدريس عدنان إسماعيل الملقب بـ«أبو رحمة» في كمين جنوب تكريت، إضافة إلى إعلانه إحباط هجوم لـ«داعش» في جزيرة البعث شرق صلاح الدين وإلقاء القبض على قيادي بالتنظيم في الأنبار، كما أحبط تسلّلاً لفلول «داعش» في قضاء الطارمية شمال بغداد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن