الأولى

محافظ إدلب لـ«الوطن»: بدء عودة العائلات المهجّرة إلى قرية حيش والخدمات تعود تباعاً

| موفق محمد

أكد محافظ إدلب، محمد نتوف، أن بدء عودة العوائل المهجرة إلى قرية حيش المحررة في منطقة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، تأتي تنفيذاً لتوجيهات الرئيس بشار الأسد بإعادة المهجرين إلى مدنهم وبلداتهم وقراهم التي حررها الجيش العربي السوري من الإرهاب.
وفي تصريح لـ«الوطن»، قال نتوف: «الأهالي لم يغادروا حيش بأرواحهم، ولكن غادروها بأجسادهم، واليوم يعودون إليها بأجسادهم وأرواحهم ليكملوا المشوار».
وأوضح نتوف أن أهالي حيش يعودون لتجسيد شعار «عندما يكون الفلاح بخير يكون الوطن بخير» الذي أطلقه الرئيس الأسد، ورأى أنه وبهمة الجيش والقوات المسلحة الذين ضحوا بدمائهم في إدلب وفي كل أرجاء سورية في سبيل عزة وكرامة الوطن ستكون العودة الشاملة إلى «ساحة هنانو» وسط مدينة إدلب، لأنه «إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر».
وأِشار نتوف إلى أن الإرهاب عاث فساداً وخراباً وتدميراً في حيش وكل المناطق التي يوجد فيها في إدلب، لافتاً إلى أن كافة المديريات ستعمل على إعادة الخدمات تباعاً للأهالي، وخصوصاً الأساسيات منها مثل الماء والكهرباء والصرف الصحي وتأمين النظافة حتى تعود حيش كما كانت قبل عام 2011.
وأشار إلى أن 18 عائلة من العوائل المهجرة دخلت إلى القرية بعد قيام الجهات المعنية بتأمين المرافق الخدمية اللازمة للقرية، وتفقدت منازلها وأراضيها بعد أن فتحت محافظة إدلب الطرقات الرئيسة والفرعية وأزالت الأنقاض لتيسير دخول الأهالي وتأمين عودتهم، موضحاً أنه من المقرر عودة 146 عائلة وفق القوائم المسجلة لدى الأمانة العامة للمحافظة على أن تصل الأسر تباعاً خلال الأيام المقبلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن