الخبر الرئيسي

بحث آفاق تطوير التعاون مع مدير المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة … المقداد: التداعيات الخطيرة للإجراءات القسرية تنعكس سلباً على حياة السوريين

| وكالات

أشاد وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد بالتعاون القائم بين حكومة الجمهورية العربية السورية وصندوق الأمم المتحدة للسكان والجهود التي يبذلها الصندوق للتعامل مع الأولويات والاحتياجات الوطنية.
وخلال استقباله أمس مدير المكتب الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان لؤي شبانة، بحث المقداد بحسب «سانا»، آفاق ومجالات التعاون بين الحكومة السورية والصندوق، مشيداً بالتعاون القائم بين حكومة الجمهورية العربية السورية وصندوق الأمم المتحدة للسكان، والجهود التي يبذلها الصندوق للتعامل مع الأولويات والاحتياجات الوطنية من خلال التنسيق والتعاون المستمر مع الجهات الرسمية المعنية.
كما تحدث الوزير المقداد عن النتائج الخطيرة للإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية من قبل الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي وأطراف أخرى، والتي تنعكس سلباً على حياة الشعب السوري وأوضاعه الاقتصادية.
من جانبه عبّر شبانة عن تقديره للتعاون المستمر بين الحكومة السورية والصندوق وامتنانه للتسهيلات والدعم الذي يحظى به الصندوق من قبل الحكومة السورية، مؤكداً أن تلبية الاحتياجات الوطنية تشكل أولوية بالنسبة لإدارة الصندوق، وقال: «إننا مع الفريق الموجود في مكتب الصندوق في سورية حريصون على مواصلة التنسيق وتحقيق تقدم في كل البرامج والمشاريع بما يخدم الأولويات الوطنية».
حضر اللقاء نائب وزير الخارجية والمغتربين بشار الجعفري، ومدير إدارة المنظمات والمؤتمرات الدولية ميلاد عطية، ومدير المكتب الخاص عبد اللـه حلاق، ووائل إسماعيل خليل من إدارة المنظمات ورؤى شربجي من مكتب الوزير، كما حضره من الجانب الأممي الممثل المقيم لصندوق الأمم المتحدة للسكان في سورية إياد نصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن