الأولى

الاجتماع غلب عليه الطابع الفني.. واللجان في حال اجتماع وتنسيق مستمر لحل المشكلات … وزير الكهرباء لـ«الوطن»: الربط قبل نهاية العام بين سورية والأردن ولبنان

| عبد الهادي شباط

كشف وزير الكهرباء غسان الزامل أنه من المتوقع أن تنتهي عمليات تأهيل الربط الكهربائي بين سورية والأردن ولبنان قبل نهاية العام الحالي، مشيراً إلى أن اللجان الفنية الممثلة للدول الثلاث في حال اجتماع وتنسيق مستمر لحل المشكلات الفنية والتعاون على تأهيل خط نقل الكهرباء وإعداد الدراسات الفنية اللازمة لتنفيذ أعمال الربط الشبكي بشكل تزامني والحمولات وبحث الحمايات على الشبكة والبيانات وغيرها من النقاط الفنية.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن الزامل أنه غلب على الاجتماع الذي عقد أمس في الأردن وجمع وزراء الطاقة والكهرباء في كل من سورية والأردن ولبنان الطابع الفني لإنجاز الربط الكهربائي بين الدول الثلاث ومن أبرز النقاط التي تم التركيز عليها هي البرنامج الزمني لإعادة تأهيل الربط الكهربائي بين الدول الثلاث.
وخلال الاجتماع اتفق الوزراء على خطة عمل وجدول زمني لإعادة تشغيل خطوط الربط الكهربائية القائمة بين شبكات الدول الثلاث، وقال الزامل في تصريحات صحفية له: «إن الجانب السوري وبدافع حرصه على روح التعاون مع كلا الجانبين الأردني واللبناني باشر ومنذ اللحظة الأولى باتخاذ كل الإجراءات التي تسمح بتزويد لبنان بالتيار الكهربائي عن طريق الأردن باستخدام الشبكة السورية».
وأضاف: «إن ورشات المؤسسة العامة لنقل وتوزيع الكهرباء باشرت بإعادة تأهيل خط الربط الكهربائي الذي دمرته التنظيمات الإرهابية وتأمين المواد اللازمة لذلك على الرغم من الصعوبات التي نعاني منها جراء الحصار الجائر المفروض على الشعب السوري».
وأوضح الزامل أنه تم تجميع المعلومات اللازمة عن محطات التوليد لتزويدها للجانب الأردني من أجل إتمام الدراسات الفنية اللازمة والخاصة بالربط التزامني بين الشبكتين السورية والأردنية والتي تحتاج لمدة ثلاثة أشهر.
من جهتها، قالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي في تصريح للصحفيين عقب الاجتماع في عمان: «جرى الاتفاق على تزويد لبنان بجزء من احتياجاته من الطاقة الكهربائية من الأردن عبر الشبكة السورية».
وأضافت: «إن الاجتماع قدم خطة عمل وجدولاً زمنياً لإعادة تشغيل خط الربط الكهربائي بين الأردن وسورية وإجراء كل الدراسات الفنية وإعداد الاتفاقيات اللازمة لتنفيذ عملية التزويد».
وبينت زواتي أن الاجتماع هدف بشكل أساسي لوضع خطة عمل واضحة محددة وبرنامج زمني لتزويد لبنان بالكهرباء الأردنية عبر الشبكة السورية وإعادة تشغيل خطوط الربط الكهربائية القائمة بين الشبكات في الأردن وسورية ولبنان لمساعدة اللبنانيين لسد جزء من احتياجاتهم من الطاقة الكهربائية.
وكانت وزارة الكهرباء قد أوضحت أن خط الكهرباء الذي يربط بين الأردن وسورية وصولاً إلى لبنان تعرّض جزء منه لأعمال التدمير والتخريب خلال السنوات الماضية على مسافة 87 كم بدءاً من الحدود الأردنية السورية حتى منطقة الدير علي وأن هذه المسافة هي جزء من الخط الأساسي الذي يربط شمال العاصمة الأردنية عمّان بمنطقة الدير علي جنوب دمشق على طول 144.5 كم، وأن التكلفة التقديرية لإعادة تأهيل هذا الجزء المدمر من الخط تتجاوز 12 مليار ليرة ويحتاج زمن تنفيذ أعمال التأهيل والصيانة لعدة أشهر من لحظة بدء العمل الفعلي لأعمال إعادة التأهيل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن