الصفحة الأخيرة

استغلوا ضوء الشمس كما يجب

| وكالات

توصلت دراسة بقيادة جامعة موناش إلى أن الحصول على ما يكفي من ضوء الشمس الطبيعي كل يوم يمكن أن يؤثر في مزاج الشخص ونوعية نومه. ووجدت الدراسة المقطعية والطولية لأكثر من 400 ألف مشارك في برنامج البنك الحيوي في المملكة المتحدة أن قلة التعرض لضوء النهار كان عامل خطر لأعراض الاكتئاب وسوء الحالة المزاجية والأرق.
وقال بيرنز إن معظم الأبحاث المتعلقة بالضوء والصحة تركز على تجنب الضوء الليلي، لأنه يعطل ساعات أجسامنا البيولوجية، لكن هذه الدراسة تسلط الضوء على أهمية الحصول على ما يكفي من ضوء النهار لضمان عمل أجسامنا على النحو الأمثل.
وأوضح: «في هذه الدراسة، لاحظنا أن زيادة الوقت الذي يقضيه المرء في الإضاءة الخارجية أثناء النهار كان مرتبطاً بأعراض اكتئاب أقل، واحتمالات أقل لاستخدام الأدوية المضادة للاكتئاب، ونوم أفضل، وأعراض أقل للأرق».
وتابع: «يمكن تفسير هذه النتائج من خلال تأثيرات الضوء على النظام اليومي والتأثيرات المباشرة للضوء على مراكز الحالة المزاجية في الدماغ».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن