رياضة

تصفيات الكونميبول المونديالية.. السيليستي على محك السيليساو

| الوطن

تقام ليلة اليوم الخميس وفجر غدٍ الجمعة منافسات الجولة الثانية عشرة لتصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم قطر 2022 وفي أبرز مبارياتها يلتقي منتخبا البرازيل المتصدر وضيفه الأورغوياني رابع الترتيب على أرض ملعب أرينا أمازونيا بولاية الأمازون في البرازيل، ويتطلع فيها الفريقان لاستعادة نغمة الفوز، ويطمح المنتخب الأرجنتيني للاقتراب أكثر من حجز مقعده في النهائيات عندما يستقبل نظيره البيروفي الذي يحلم بالعودة ومواصلة الظهور بالمونديال، ويلتقي المنتخبان الكولومبي والإكوادوري تحت عنوان قمة القهوجية والبحث في تعزيز المركز الثالث للأول ودخول مربع التأهل المباشر للثاني، ويأمل الأخضر البوليفي بمواصلة انتصاراته لعل وعسى يعود إلى العرس العالمي بعد غياب 28 عاماً وذلك عندما يستقبل البيروخا البارغوياني الذي يتقدمه بثلاثة مراكز و4 نقاط، ويخوض اللاروخا التشيلياني آخر فرصه من أجل الإبقاء على فرصته بالمنافسة بإحدى البطاقات عندما يستضيف العنابي الفنزويلي متذيل الترتيب.

كلاسيكو الكناري والسماوي

في توقيت مزعج للأورغواي يحل المنتخب السماوي ضيفاً على الأصفر الكناري حاملاً الأحلام بأن يكون ختام الأسبوع مسكاً بعدما تعادل بأوله على أرضه أمام كولومبيا ثم سقط بأوسطه على أرض الغريم الآخر الأرجنتيني بالثلاثة، وهاهو يخوض الامتحان الأصعب بمواجهة السيليساو صاحب الصدارة والذي خرج بتعادل مخيب أمام كولومبيا ويبحث عن ضمان البطاقة الأولى للنهائيات في وقت مبكر، إذاً الفريقان يبحثان عن العودة إلى سكة الانتصارات لكن السيليستي بحاجة أكثر للنقاط بعدما أصبح أو عاد مهدداً بخسارة مركزه الرابع.

الفارق شاسع بين العملاقين حالياً فالبرازيلي محلق بالصدارة ولم يخسر سوى نقطتين ولم يخسر خلال 29 مباراة متتالية بتصفيات المونديال وقد أخفق خلالها مرتين فقط بالتسجيل، على حين سجل الأورغوياني 4 انتصارات ومثلها تعادلات وخسر ثلاث مرات فجمع 16 نقطة فقط وقد أخفق بالتسجيل في خمس مناسبات، منها المباراتان الأخيرتان رغم وجود الثنائي المخضرم (سواريز – كافاني)، ولم يسجل أكثر من فوز وحيد خارج أرضه مقابل تعادلين وهزيمتين في حين راقصو السامبا حصدوا أربعة انتصارات كاملة على ملعبهم وفوق ذلك حافظ على نظافة شباكه خلالها.

تاريخياً يعلم الكل أن الأورغواي قهرت البرازيل في نهائي مونديال 1950 الشهير وكذلك في نهائي الموندياليتو بعدها بثلاثين عاماً وحرمتها غير مرة من لقب كوبا أميركا وآخرها في 1995، لكن رغم ذلك فالبرازيل صاحبة الكعب الأعلى في مواجهات الفريقين الـ76 السابقة بواقع 36 فوزاً و20 تعادلاً مقابل 20 فوزاً للأورغواي، ومنها 11 مواجهة في التصفيات المونديالية منذ 1994 ففاز السليساو بخمس منها آخرها في لقاء الذهاب بمونتيفيديو بنتيجة 2/صفر مقابل فوز يتيم للسيليستي (1/صفر في تصفيات 2002) وتعادلا 5 مرات آخرها في مونتيفيديو كذلك عام 2005 علماً أن المنتخب البرازيلي لم يسبق له الخسارة على أرضه ضمن التصفيات العالمية خلال 59 مباراة.

راحة كبيرة

هي التي يخوض بها الألبيسيلستي الأرجنتيني مباراته أمام البيرو، فقد خرج فائزاً بنقاط يعتبرها الكثيرون مضاعفة من موقعة الأورغواي عزز بها مركزه الثاني مقترباً من التأهل إلى المونديال والذي سيصبح أقرب في حال جدد فوزه على ضيفه الذي لم تدم أفراح انتعاشته طويلاً بسقوطه على أرض بوليفيا بهدف، فعاد المدرب (الأرجنتيني) ولاعبوه إلى أرض الواقع المر الذي يعيشه البيروخا منذ حلوله وصيفاً في كوبا أميركا 2019 فأصبح مهدداً بعدم تكرار إنجاز 2017 عندما عاد إلى المونديال بعد غياب استمر 36 عاماً وتوقف رصيده عند 11 نقطة بالمركز السابع، وعلى الضفة المقابلة لم يخسر راقصو التانغو بالتصفيات واستطاعوا خلال هذه الفترة الظفر بكوبا أميركا بعد غياب طويل وبالتالي فإن ميسي ورفاقه ومدربه سكالوني يعيشون أياماً زاهية.

وسبق للفريقين أن تقابلا 19 مرة في تصفيات المونديال ففاز الأرجنتيني بعشر منها مقابل فوزين فقط للبيرو وتعادلا 7 مرات، ولم يسبق للأخير أن فاز على أرض الأرجنتين علماً أن الفريقين تواجها 52 مرة في كل المناسبات والغلبة للأرجنتين بواقع 33 فوزاً مقابل 5 انتصارات فقط للبيرو.

قمة القهوجية

هما فريقان يحملان اللقب ذاته (القهوجية أو الكافيتيروس) ونعني كولومبيا والإكوادور، وسبق للأول أن ظهر خمس مرات في المونديال آخرها 2018 مقابل ثلاث مرات للثاني آخرها 2014 ويطمحان للظهور في قطر 2022 حيث يحتل الإكوادوري المركز الثالث برصيد 16 نقطة بفارق نقطة أمام الكولومبي صاحب المركز الخامس ما يعني أن نقاط المباراة ستكون مضاعفة، وقد حقق الكولومبي 8 انتصارات تاريخية مقابل 6 للإكوادوري الذي فاز مرة واحدة على أرض مضيفه وتعادلا في 6 مباريات ضمن التصفيات المونديالية، وكان الإكوادوري سجل فوزاً كاسحاً على ضيفه في مباراة ذهاب التصفيات الحالية بنتيجة 6/1 كأعلى نتيجة سجلتها مواجهات الفريقين علماً أن الكولومبي حقق ثأراً صغيراً في كوبا أميركا 2021 عندما فاز بهدف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن