سورية

«العمل الإسلامي» في لبنان تدين استمرار الإجراءات القسرية ضد سورية

| وكالات

أدانت جبهة العمل الإسلامي في لبنان، أمس، استمرار الإجراءات القسرية الأحادية الجانب والحصار الأميركي والغربي على سورية، وأكدت أن ذلك يأتي إرضاءً لكيان الاحتلال الإسرائيلي، وذلك في بيان نقلته وكالة « سانا».
وقالت الجبهة: «إن تمديد الاتحاد الأوروبي للإجراءات القسرية بحق مركز الدراسات والبحوث العلمية وبعض العاملين فيه في سورية، يأتي إرضاء للعدو الصهيوني الغاشم واستمراراً لما يسمى «قانون قيصر» الأميركي الذي يفرض حصاراً جائراً على هذا البلد الشقيق».
وطالبت العالم الحر والشرفاء والأحرار في العالم، بالوقوف في وجه كل الإجراءات التعسفية والقسرية التي تطول سورية ولبنان.
وأول من أمس، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين بشدة قرار الاتحاد الأوروبي تمديد الإجراءات القسرية اللامشروعة على مركز الدراسات والبحوث العلمية عاماً إضافياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن