سورية

الاحتلال التركي أنشأ نقطة جديدة في جبل الزاوية … وواصل قصف محيط مطار منغ وأطراف تل رفعت وريف عفرين .. هدوء حذر في «خفض التصعيد».. والجيش يرصد أي تحرك معاد على كامل الجبهة

| حماة - محمد أحمد خبازي - دمشق- الوطن- وكالات

خيم هدوء حذر، أمس، على جبهات ريف إدلب الجنوبي والجهة الجنوبية الشرقية من منطقة «خفض التصعيد»، تخلله بعض الاستهدافات التي نفذها الجيش العربي السوري وطالت مواقع وتحركات الميليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية على محور جبل الزاوية، وسط تكثيف الجيش وطائرات الاستطلاع لعمليات الرصد والاستطلاع لكامل الجبهة وذلك تحسباً من أي تحركات معادية، على حين استكملت قوات الاحتلال التركي إنشاء نقطة جديدة لها على السفح الشرقي من جبل الزاوية المطل على الأوتوتستراد الدولي.

وبيَّنَ مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن الهدوء الحذر، ساد أمس قطاعي ريفي حماة الشمالي الغربي وإدلب الجنوبي من منطقة «خفض التصعيد»، موضحاً أنه لم يسجل حتى ساعة إعداد هذه المادة مساء أمس، أي حدث أمني أو خرق بالوضع الميداني، لافتاً إلى أن وحدات الجيش العربي السوري العاملة بالمنطقة، وجهت ضربات شديدة خلال الأيام القليلة الماضية، لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وحلفائه بسهل الغاب الشمالي الغربي وجبل الزاوية.

وذكر المصدر، أن الضربات المدفعية والصاروخية التي استهدفت مواقع ونقاط تمركز للإرهابيين، كبدتهم خسائر كبيرة وخاصة منذ بداية الأسبوع الجاري، مشيراً إلى أن وحدات الجيش العاملة بسهل الغاب وجنوب إدلب، ترصد أي تحرك لـتنظيم «النصرة» وحلفائه، ولن تتوانى بالرد على أي خرق لاتفاق وقف إطلاق النار في «خفض التصعيد».

وتخلل الهدوء الذي ساد «خفض التصعيد» بعض الاستهدافات قام بها الجيش العربي السوري، وطالت مواقع وتحركات للميليشيات المسلحة والتنظيمات الإرهابية على محور جبل الزاوية، حسبما ذكر موقع «أثر برس».

ونقل الموقع عن مصدر ميداني: إن الجيش العربي السوري كثف من الرصد والاستطلاع خلال الساعات الماضية على جبهات ريف إدلب وحماة إضافة إلى قيام طائرات الاستطلاع الروسية برصد كامل للجبهة وذلك تحسباً من أي تحركات معادية.

وأوضح المصدر أنه تم رصد آليات تابعة للميليشيات المسلحة الموالية للنظام التركي على محور بلدة السرمانية بسهل الغاب شمال غرب حماة تم التعامل معها عبر سلسلة من الرمايات المدفعية، مشيراً إلى أن هذه المجموعات تحاول نقل عتاد وذخيرة ومسلحين باتجاه منطقة سهل الغاب بالقرب من مناطق انتشار الجيش العربي السوري.

وأضاف: إن الجيش العربي السوري رفع جاهزيته على كامل محاور الاشتباك تحسباً من أي تطورات ميدانية قد تشهدها الجبهة بين الحين والآخر.

بدورها، أفادت مصادر إعلامية معارضة، بأن قوات الاحتلال التركي استكملت عملية إنشاء نقطة احتلال جديدة لها في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، وتحديداً في قرية بينين الواقعة على السفح الشرقي من جبل الزاوية المطل على الأوتوتستراد الدولي.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال التركي بدأت العمل على إنشاء هذه النقطة قبل نحو أسبوع وتم الانتهاء منها أمس، ووضع الاحتلال التركي النقطة الجديدة على طريق معرة النعمان- أريحا.

وفي البادية الشرقية، شن الطيران الحربي السوري والروسي، عدة غارات على مواقع لتنظيم داعش الإرهابي، في باديتي حماة الشرقية والرقة، وفق ما ذكر مصدر ميداني لـ«الوطن».

وأوضح أن الغارات طالت مواقع للدواعش، في منطقة أثريا ببادية حماة الشرقية، وفي منطقة الرصافة ببادية الرقة، وحققت فيها إصابات عالية الدقة.

من جهة ثانية، واصل الاحتلال التركي قصفه البري على مناطق انتشار ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» الانفصالية في ريف حلب الشمالي والشمالي الغربي، واستهدفت مدفعيته مناطق في محيط مطار منغ العسكري وأطراف تل رفعت وريف عفرين، وذلك حسبما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن