الأولى

قوات الاحتلال تقتحم مجدل شمس وتعتقل أحد أبنائها … المقت لـ«الوطن»: هذه السياسة لن تنجح ومتمسكون بثوابتنا وهويتنا السورية

| منذر عيد

أكد الأسير المحرر، بشر المقت، أن اعتقال قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، سلمان عواد أحد أبناء الجولان السوري المحتل، من منزله خلال اقتحامها قرية مجدل شمس على خلفية الوقفة الاحتجاجية التي نفذها أهلنا في قرية مسعدة، يندرج في إطار سياسة العدو ضد أهالي الجولان المحتل مع كل مناسبة يتظاهرون فيها ضد مشاريعه.

وفي تصريح خاص لـ«الوطن»، أوضح المقت أن سياسة الاعتقال والترهيب والترغيب وكل الوسائل العدوانية للاحتلال الإسرائيلي تهدف إلى إجبار سكان الجولان السوريين على التخلي عن ثوابتهم الوطنية.

وشدد على أن «هذه السياسة لن تنجح وسيفشل العدو كما أخفق في كل مرة»، مؤكداً أن «أهل الجولان متمسكون بثوابتهم الوطنية بانتمائهم لسورية».

وبين المقت، أن عواد هو ناشط من مجموعة الشباب الناشطين ضد مشروع التوربينات الذي تنوي سلطات العدو إقامته على أراضي أهل الجولان، وله دور بارز مع العديد من شباب الجولان الملتزم بالدفاع عن أرضنا.

ويوم أمس، أعلنت ما تسمى وزيرة الداخلية في حكومة العدو الإسرائيلي، إييليت شاكيد، أن الكيان الصهيوني سينشر قريباً خطة واسعة النطاق لإقامة مستوطنات جديدة في النقب وتجمعين جديدين في الجولان السوري المحتل إلى جانب توسيع المستوطنات الموجودة والتي أقامها العدو الإسرائيلي على أنقاض القرى السورية التي دمرها خلال عدوان الخامس من حزيران عام 1967.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن