الأولى

خسائر الكهرباء 100 مليار دولار والنفط 95 ملياراً وسرقة حقول النفط والغاز تتم بإشراف أميركي … وزير الاقتصاد: سورية ستكون ورشة عمل كبيرة وفرص الاستثمارات واعدة

| هناء غانم

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر الخليل أن سورية خلال المرحلة القادمة ستكون ورشة عمل كبيرة جداً في الكثير من المناطق وهي بحاجة إلى جهود كبيرة من الجميع من القطاعين العام والخاص.
وخلال مؤتمر صحفي عقده أمس قال الخليل: إن هناك بعض الانفراجات على مستوى العالم وفرص الاستثمارات في سورية كبيرة وواعدة، ومع عودة الأمان بدأ عدد من المنشآت بالدخول إلى سوق العمل، مبيناً أن حجم المديونية في سورية ليس كبيراً رغم الحرب التي تعرضت لها سورية.
ولفت الخليل إلى أن التبادل التجاري مع روسيا تحسن في الأعوام الأخيرة بسبب اجتهاد الشركات السورية والروسية وهذا نمو مهم ويأتي في المرتبة الثانية بعد الصين، موضحاً أن الإعفاءات الجمركية من جانب روسيا وانخفاض تكاليف الرسوم الجمركية شجعا التصدير إلى روسيا.
وبيّن أن قانون الاستثمار رقم 18 راعى ضرورة وجود تمايز لتوجيه الاستثمارات لقطاعات ذات أولوية ومنحها إعفاءات ومزايا.
وحول خسائر القطاعات الاقتصادية في الحرب أكد الخليل أن العديد من القطاعات تعرضت للاستهداف الممنهج وأنه حتى عام 2020 كانت خسائر قطاع الكهرباء قد بلغت 100 مليار دولار والنفط 95 مليار دولار، مشيراً إلى أنه مازالت حقول وآبار النفط والغاز تسرق بإشراف أميركي في المناطق الشمالية الشرقية حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن