شؤون محلية

لمدة 24 ساعة قطع المياه عن أحياء بدمشق بسبب صيانة خط نبع بردى … الهاشمي لـ«الوطن»: الوضع المائي في دمشق مقبول ولا زيادة على ساعات التقنين

| محمد راكان مصطفى

قال مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق وريفها سامر الهاشمي لـ«الوطن»: أنه بسبب صيانة خط نبع بردى المصدر الثاني المغذي لمحافظة دمشق لوجود تسرب فيها سيتم قطع المياه عن المشتركين في المحافظة.

وحددت المؤسسة مواعيد القطع وفقاً للمناطق بأن اليوم سيتم قطع المياه لمدة 24 ساعة عن مناطق (البرامكة – قبر عاتكة – شارع خالد بن الوليد – الحريقة – باب مصلى – دف الشوك – المنطقة الصناعية – دمشق القديمة – كورنيش الميدان – ميدان سكة – زاهرة – تضامن – مخيم اليرموك – القاعة – الحقلة – دويلعة – مزة القديمة – الشيخ سعد – شارع الجلاء – محيط مشفى 601 – اتوستراد المزة كاملاً – الفيلات الشرقية – طريق المطار القديم)، وشرائح قدسيا (شارع الشهيد باسل الأسد- الخياطين – شارع علي بن أبي طالب – الأحداث)، وكذلك جديدة الشيباني وأشرفية الوادي والتجمعات المستفيدة من تقاطع صحارى، منوهة بأنه سوف يعود التزويد للمناطق المذكورة صباح يوم غد الإثنين وفق برنامج التزويد المعتاد.

كما بينت المؤسسة أنه سوف يتم يوم غد الإثنين قطع المياه لمدة 24 ساعة عن مناطق (محيط وزارة التعليم العالي – دوار المواساة – اتوستراد 17 نيسان – تنظيم كفرسوسة – كفرسوسة البلد – الحمرية – نهر عيشة -الدحاديل – بيادر نادر – كفرسوسة لوان_ اتوستراد العدوي – التجارة – شرقي التجارة – ساحة العباسين – ساحة التحرير – شارع مرشد خاطر – ساحة باب توما – الزبلطاني – محيط سوق الهال)، الشيخ محيي الدين – العفيف – الجبة – الميسات – شرقي ركن الدين برنية – أسد الدين – ركن الدين – مساكن برزة – جزر السكن الشبابي في قدسيا، منوهة بأنه سوف يعود التزويد للمناطق المذكورة صباح يوم بعد غد الثلاثاء وفق برنامج التزويد المعتاد.

وأوضح المدير العام أن دمشق ومحيطها القريب تتم تغذيته من ثلاثة مصادر وهي نبع الفيجة، ونبع بردى، والآبار المحلية، واصفاً الوضع المائي بدمشق والريف المحيطي بالمقبول، على حين أن الوضع في بعض مناطق الريف متباين لكونه يتم تزويده بالمياه بواسطة الضخ الذي يتعلق بشكل كبير بتوفر الكهرباء، منوهاً بالتنسيق الكبير مع مؤسسة كهرباء ريف دمشق ضمن الإمكانيات المتاحة لتغذية وحدات الضخ، وأضاف: كما يتم العمل على تأمين المحروقات لتشغيل وحدات الضخ وفقاً للإمكانيات المتاحة.

وبيّن الهاشمي أن نبع عين الفيجة يعمل حالياً بالضخ القسري، وأنه لم يعد يعمل بالإسالة منذ فترة ليست بالقصيرة، وأوضح أن غزارة النبع مع المصادر المائية المحيطة به تصل تقريباً إلى 3 م3 بالثانية.

وأكد الهاشمي أنه يتم العمل واتخاذ العديد من الإجراءات للحفاظ على واقع التقنين الحالي على ما هو عليه، وأضاف: كما من المعروف أنه يتم بالتوازي مع انخفاض درجات الحرارة انخفاض لاستهلاك المياه.

وكشف المدير العام لمياه دمشق وريفها أنه تم التعاقد مع كهرباء ريف دمشق لتنفيذ خط كهرباء معفى من التقنين لآبار ريما، موضحاً أنه في طور التنفيذ وشارف على النهاية، ومبيناً أن إنجاز الخط سيتيح وضع البئر بالخدمة بكامل طاقتها، بحيث يتم تأمين التغذية عبره لمنطقتي جديدة عرطوز وصحنايا، مضيفاً: وبالتالي يمكن رفد محافظة دمشق بالكميات التي كانت تغذي هاتين المنطقتين.

وبيّن الهاشمي أن الآبار في شارع «الثلاثين» في مخيم اليرموك ومضخاتها جاهزة، موضحاً أن ما ينقص هو تأمين التغذية الكهربائية التي بمجرد تأمينها ستسهم أيضاً في تحسن الواقع المائي في المحافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن