الأولى

10 ملايين يورو تم توفيرها على الخزينة بالاعتماد على خبرات وطنية بأعمال الصيانة … مجموعة توليد باستطاعة 200 ميغا بمحطة الزارة تدخل الخدمة نهاية الشهر

| عبد الهادي شباط

كشف مدير عام محطة توليد الزارة الحرارية مصطفى الشنتوت عن شبه الانتهاء من صيانة مجموعة التوليد الثانية في المحطة التي بدئ العمل بها منذ شهر أيار الماضي، متوقعاً أن تدخل بالخدمة مع نهاية تشرين الأول الجاري بطاقة إنتاجية تقدر بنحو 200 ميغا واط وهو ما يرفع الطاقة الإنتاجية لمحطة الزارة لحدود 525 ميغا واط.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح الشنتوت أن التكلفة التقديرية لأعمال تأهيل وصيانة المجموعة الثانية التي يجري العمل عليها حالياً تقدر بنحو 10 ملايين يورو تم توفيرها على الخزينة العامة من خلال تشكيل فريق عمل بخبرات وطنية من العاملين في محطة الزارة بإشراف وزير الكهرباء ومدير عام مؤسسة التوليد لإنجاح الصيانة وإدخالها الخدمة في زمن قياسي.
وأضاف: الوضع التقليدي لصيانة مثل هذه المجموعات يكون من خلال الاستعانة بالشركة المصنعة حصراً، لكن الظروف العامة التي يمر بها البلد وحالة الحصار الظالمة دفعت للاعتماد على الخبرات المحلية وكوادر العمل وخاصة أن هناك الكثير من الخبرات المحلية مميزة وتمتلك مهارات مهمة تتم الاستعانة بها.
مدير عام محطات التوليد محمود رمضان أوضح أن الوزارة انتهت أيضاً من أعمال إعادة تأهيل عنفة باستطاعة 34 ميغاواط في محطة توليد بانياس وتحويلها للعمل على الغاز الطبيعي بدلاً من المازوت ووضعها بالخدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن