رياضة

منتخبنا وتوابع الفشل

| فاروق بوظو

تابعت الثلاثاء الماضي منتخبنا الوطني السوري أمام نظيره المنتخب اللبناني ضمن التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم، حيث جرت المباراة في المملكة الأردنية الهاشمية، وذلك خلال حضور جماهيري سوري ولبناني.. وقد تم تكليف الحكم الدولي الأسترالي «كريستفور بيث» قيادة هذه المباراة المهمة.

ومنذ بداية اللقاء شهدنا حضوراً واضحاً للاعبي منتخبنا السوري ومحاولاتهم الوصول للمرمى اللبناني من خلال هجوم مكثف حيث أتيح لهم التسجيل الذي تم في الدقيقة (19) من قبل اللاعب عمر خريبين برأسية سجلت أول هدف لمنتخبنا السوري في هذا اللقاء.

وقد استمر منتخبنا الســوري بالضغط من خــلال فــرص عديــدة وخطيرة تهدد المنتخـــب اللبنانــي من ضمنهــا تسجيل هدف ثــانٍ لمنتخبنــا تــم إلغــاؤه من قـبل الحكم المساعد بداعي التسلل..

واستمر فوزنا بهدف مقابل لا شيء حتى الدقيقة (45) من شوط المباراة الأول حيث استطاع المنتخب اللبناني تسجيل هدف التعادل.. وبأقل من دقائق ثلاث فقط استطاع المنتخب اللبناني تحقيق هدفه الثاني.

وتحمل المسؤولية في تسجيل الهدفين كل من الدفاع السوري وحارس مرمانا على حد سواء.

أما في الشوط الثاني فقد شهدنا محاولات للتسجيل من قبل المنتخبين، لكن المنتخب اللبناني تمكن من تسجيل هدفه الثالث في الدقيقة (53) من الشوط الثاني…

وبعدها بعدة دقائق فقط وتحديداً في الدقيقة (64) تمكن منتخبنا من تسجيل الهدف الثاني من قبل لاعبنا (عمر السومة)..

وبعدها مباشرة حرص منتخبنا السوري على تسجيل هدف التعادل، ولكننا شهدنا محاولات لعدد من لاعبي المنتخب اللبناني لإيقاف اللعب من خلال الإصابة بهدف إضاعة الوقت ومنع تسجيل هدف التعادل لمنتخبنا الوطني، لتنتهي المباراة بخسارة غير متوقعة تسببت باستقالة اتحاد الكرة، وتم تكليف الأستاذ توفيق سرحان من رئيس الاتحاد الرياضي العام بالإشراف على الاتحاد حتى يتم انتخاب اتحاد كروي جديد…!

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن