عربي ودولي

تنوي تشكيل مجموعات عمل مشتركة مع أوزبكستان … طالبان تؤكد رغبتها في إقامة علاقة مع أميركا وتعلن موقفها من داعش

| وكالات

قال وزير الخارجية في حكومة طالبان المؤقتة أمير خان متقي إن حكومة بلاده ترغب في إقامة علاقات اقتصادية ودبلوماسية مع الولايات المتحدة، فيما بحثت الحركة مع مسؤولين في أوزبكستان تأسيس مجموعات عمل مشتركة لمناقشة العديد من المجالات ووضع«خريطة طريق» لتنمية العلاقات الثنائية في مدة أقصاها 10 أيام.

وحسب وكالة «الأناضول» أضاف متقي: «إن حكومة بلاده تريد من إدارة واشنطن أن تلعب دوراً نشطاً في تنمية أفغانستان»، وذلك على هامش زيارة رسمية بدأها الخميس إلى العاصمة التركية أنقرة، على رأس وفد من طالبان، بدعوة من وزارة الخارجية التركية لإجراء محادثات مع مسؤولين أتراك.

وأكد متقي: «بالطبع لا نريد أن يكون لديهم قوات عسكرية في بلادنا ولا نريد جعل استقلال أفغانستان موضع تساؤل والاتفاقية التي تم التوصل إليها في الدوحة تخول الولايات المتحدة المساهمة في تنمية أفغانستان».

وفيما يتعلق بتهديدات تنظيم «داعش» على طالبان التي ارتفعت وتيرتها مؤخراً، يرى متقي أن «حكومة طالبان تمكنت من السيطرة على الأمن في البلاد»، وقال في هذا السياق: «ضمان سلامة المساجد والشوارع المستهدفة من تنظيم «داعش» ليس بالمهمة السهلة، وهذا الوضع يزيد من حجم الضغط الدولي على الحكومة، إضافة إلى أن عدم الاعتراف الدولي يصب في مصلحة البروباغندا التي يقوم بها التنظيم».

وأشار إلى أن حكومة بلاده «ملتزمة باتخاذ الإجراءات الأمنية نفسها المتخذة في مساجد السنة والشيعة على حد سواء، وذلك للحد من الهجمات التي تستهدف الشيعة في أفغانستان»، مضيفاً: «الحكومة مسؤولة عن ضمان سلامة كل شخص يعيش في أفغانستان، نحن نبذل قصارى جهدنا لضمان سلامة الجميع»، مشدداً على أن الحكومة «تبذل جهوداً خاصة واستثنائية لضمان سلامة المساجد».

ولفت متقي إلى أن أفغانستان «لا تواجه مشكلة أمنية مزمنة كما كان عليه الوضع في الماضي وأن الحكومة أعلنت عفواً عن المنشقين مثل الجنود ورجال الشرطة الذين يواصلون اليوم حياتهم بشكل طبيعي في أفغانستان».

ومن جانب آخر أصدرت حركة طالبان بياناً عقب اجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء المؤقت لأفغانستان عبد السلام حنفي مع نائب رئيس وزراء أوزبكستان ساردور أومورزاكوف، ذكرت فيه أنه تقرر تشكيل مجموعات عمل مشتركة بين الجانبين في العديد من المجالات، وستناقش مجموعات العمل هذه القضايا الحالية وتقديم توصيات للخطوات التالية.

وحسب موقع «روسيا اليوم» قال نائب وزير الإعلام والثقافة الأفغاني، ذبيح اللـه مجاهد: إن حكومة أوزبكستان وممثلي حركة طالبان شكلوا مجموعات عمل لحل وبحث القضايا المتعلقة بالمصالح المشتركة، كما أكد أن ممثلي مجلس الوزراء الأفغاني المؤقت وحكومة أوزبكستان «سيعدون خريطة طريق لتنمية العلاقات الثنائية في غضون 10 أيام ويقدمونها لقادة بلديهما».

كما ناقش الجانبان خلال المحادثات قضايا زيادة التفاعل في مجالات مثل التجارة والطاقة والسكك الحديدية والرعاية الصحية.

وفي وقت سابق يوم الجمعة الفائت أفاد الناطق باسم الخارجية الأوزبكستانية، يوسف كابولجانوف بوصول وفد أفغاني برئاسة نائب رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة عبد السلام حنفي إلى مدينة ترمذ لإجراء مفاوضات مع وفد أوزبكي.

وجاء في بيان صدر عن كابولجانوف، أول من أمس السبت: «في إطار تنفيذ الاتفاقية التي تم التوصل إليها أثناء زيارة وزير الخارجية الأوزبكستاني، عبد العزيز كاميلوف، إلى أفغانستان في 7 تشرين الأول الجاري، وصل إلى مدينة ترمذ وفد أفغاني برئاسة القائم بأعمال نائب رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة، عبد السلام حنفي.. ويترأس الوفد الأوزبكي في المفاوضات نائب رئيس الوزراء وزير الاستثمارات والتجارة الخارجية لجمهورية أوزبكستان ساردور أومورزاكوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن