رياضة

مفاجأة الشامبيونزليغ شيريف تيراسبول على محك الإنتر … يورغن كلوب يطلب الثأر من سيميوني

| محمود قرقورا

تنطلق اليوم مباريات الجولة الثالثة من مسابقة دوري أبطال أوروبا فتقام المباريات الخاصة بالمجموعات الأولى والثانية والثالثة والرابعة.

وستكون مباراة أتلتيكو مدريد وليفربول تحت المجهر والأقوى نظرياً وفيها يطلب ليفربول الثأر من النادي الاسباني الذي يتفوق عليه في المواجهات المباشرة.

ويتعين على ميلان ثاني أكثر المتوجين بسبعة ألقاب بدء مشوار حصد النقاط عندما يواجه بورتو البرتغالي في مباراة قد تكون بمنزلة الأمل الأخير لكليهما بعد اكتفاء بورتو بنقطة وتعرض ميلان لخسارتين رغم الأداء الجيد فيهما أمام ليفربول ثم أتلتيكو مدريد.

وستكون الفرصة مواتية لبطل الدوري الايطالي الإنتر كي يحقق الفوز الأول بعد تعادله مع شاختار وخسارته المؤلمة في توقيتها أمام ملكي مدريد، ومواجهته ستكون أمام مفاجأة البطولة شيريف تيراسبول المولدوفي الذي صنع الحدث بفوزين مثيرين على شاختار ثم الريـال وهو الذي يشارك للمرة الأولى في تاريخه.

مان سيتي الذي هزم أمام باريس سان جيرمان في مباراة القمة للجولة الماضية يزور بروج البلجيكي بدافع الفوز وهو الذي يحلم باللقب الأول الذي فاته في النسخة الماضية وهو يخوض مباراة اللقب، بينما النادي الباريسي الذي يلعب له ليونيل ميسي يستقبل لايبزيغ الألماني في مباراة أقرب إلى النادي الباريسي لما يمتلكه من أسلحة فتاكة.

ريـال مدريد الذي أخذ الوقت الكافي تحضيراً لمباراة هذه الجولة بعد تأجيل مباراته في الليغا يزور شاختار الأوكراني وهي مذاكرة أخيرة قبل الكلاسيكو، ويعول الملكي المدريدي على تألق نجمه الفرنسي كريم بنزيما الحالم بالكرة الذهبية عام 2021 وهو الذي يرى نفسه قريباً من تحقيق الجائزة بعد الوصول إلى ذروة مستواه من وجهة نظر النقاد ووجهة نظره أيضاً.

وفي المجموعة الثالثة ستكون مباراة أياكس الهولندي حامل اللقب أربع مرات مع دورتموند الألماني لفك شراكة الصدارة بعد تحقيقهما الفوز على سبورتنغ لشبونة البرتغالي وبيشكتاش التركي.

برنامج المباريات

يلعب اليوم بداية من السابعة وخمس وأربعين دقيقة بروج مع مان سيتي لحساب المجموعة الأولى التي تشهد أيضاً لقاء سان جيرمان × لايبزيغ عند العاشرة.

وفي المجموعة الثالثة يلعب بتمام الثامنة إلا ربعاً بيشكتاش مع سبورتنغ لشبونة، وبتمام العاشرة أياكس مع دورتموند.

في المجموعة الرابعة يتقابل شاختار مع ريـال مدريد وإنتر ميلانو مع تيراسبول والمباراتان عند العاشرة، وفي التوقيت ذاته تقام مباراتا المجموعة الثانية بورتو × ميلان، أتلتيكو مدريد × ليفربول.

وجهاً لوجه

– ستكون مباراة بروج ومان سيتي الأولى بينهما على حين سيتقابل سان جيرمان مع لايبزيغ للمرة الثالثة، وكانت المواجهة الأولى في نصف نهائي 2020 وفاز النادي الفرنسي 3/صفر وفي الموسم الماضي فاز لايبزيغ بهدفين لهدف وخسر بهدف مقابل لا شيء.

– لم يتقابل الإنتر مع شيريف تيراسبول المولدوفي من قبل على حين سبق للملكي أن واجه شاختار أربع مرات وكان الفوز من نصيب ريـال مدريد مرتين والخسارة مرتين كانتا في الموسم الماضي بهدفين لثلاثة وبثنائية نظيفة، بينما جاء فوزا ريـال مدريد في دور المجموعات لنسخة 2015-2016 برباعية نظيفة وبأربعة أهداف مقابل ثلاثة.

– لم يحقق ليفربول سوى فوز وحيد على أتلتيكو مدريد في ست مواجهات حملت ثلاث منها فوز النادي الإسباني، فتعادلا خلال دور المجموعات 1/1 لنسخة 2009، وتبادلا الفوز في نصف نهائي اليورباليغ 2010 ولكن أتلتيكو مدريد تأهل للنهائي وقتها مستفيداً من أفضلية التسجيل بأرض الخصم 2/1 و1/صفر، والصدام الأخير كان بين مدربي اليوم كلوب وسيميوني خلال دور الستة عشر لنسخة 2020 يوم فاز النادي المدريدي 1/صفر و3/2 مجرداً ليفربول من لقبه.

– تسع مواجهات جمعت ميلان مع بورتو وكانت الغلبة لميلان أربع مرات مقابل ثلاثة تعادلات وهزيمتين، والمواجهة الإفرادية كانت على كأس السوبر 2003 يوم فاز ميلان بهدف الأوكراني تشيفشينكو.

– التقى سبورتنغ لشبونة مع بيشكتاش في مسابقة الدوري الأوروبي 2015-2016 ووقتها تعادلا 1/1 وفاز النادي البرتغالي بثلاثة أهداف لهدف، والتقى أياكس مع دورتموند أربع مرات ففاز النادي الهولندي في مسابقة دوري الأبطال 1995/1996 بهدفين ذهاباً و1/صفر إياباً ضمن ربع النهائي، ورد النادي الألماني خلال دور المجموعات لنسخة 2012/2013 بهدف ذهاباً وبأربعة أهداف لهدف إياباً.

قبل الصافرة

– لم يخسر مانشستر سيتي مباراتين متتاليتين في دوري الأبطال تحت قيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا الذي أشرف على السيتيزينز في 52 مباراة في المسابقة.

– لم يخسر ليفربول في آخر 20 مباراة بمختلف المسابقات وهذا يحدث معه للمرة الأولى منذ عام 1996 مع المدرب روي إيفانز.

– يعيش ميلان بداية مثالية في الدوري الإيطالي عندما حقق 22 نقطة من أصل 24 متاحة ولكنه في دوري الأبطال يبحث عن النقطة الأولى.

– حقق باريس سان جيرمان الفوز في تسع من مبارياته العشر في الدوري وخسارته الوحيدة كانت أمام رين في المرحلة التاسعة بثنائية نظيفة رغم وجود كل الأسماء اللامعة، ولذلك لم نستغرب قول لاعب وسطه البرازيلي ماركينيوس بأن الأسماء ليست معياراً لتحقيق النجاح في كرة القدم.

– تعرض الإنتر للخسارة الأولى محلياً على يد مضيفه لازيو يوم السبت الفائت بهدف مقابل ثلاثة لتكون المذاكرة الأسوأ للأندية المتبارية اليوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن