رياضة

صدارة باسكية لليغا والأندلسي تساوى مع قطبي مدريد … سقوط إنتر ونابولي حافظ على الانتصارات والصدارة وسقوط جماعي لملاحقي الباريسي

| خالد عرنوس

أسبوع جديد حافل وزاخر بالنتائج الغريبة في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبيرة فها هو البايرن يفترس ليفركوزن في طريقه إلى صدارة منفردة على حين تعذب تشيلسي لتخطي برنتفورد ليؤكد صدارته بطريقة ظالمة لجاره الصاعد حديثاً، هذا في ألمانيا وإنكلترا لكن في إسبانيا استغل سوسيداد غياب شريكيه المدريديين وقفز للصدارة بفوز قيصري على ضيفه مايوركا ودخل إشبيلية على خط قطبي العاصمة فأصبح شريكهما الثالث بالوصافة كذلك بفوزه الصعب على سلتا فيغو، وبرز سقوط فياريال الأول في مباراته الثامنة، وعلى غرار أزرقي لندن والباسك خرج نابولي بانتصار صغير على ضيفه نابولي تابع به سجله المتفرد بين 48 فريقاً في الدوريات الكبرى (العلامة الكاملة) ليحتفظ بقمة السييراA وبقي ميلان دون هزيمة بعد موقعة مشهودة أمام هيلاس فيرونا، على حين جاء السقوط الأول لجاره إنتر هذا الموسم بطريقة دراماتيكية على مسرح الأولمبيكو.

وفي آن كذلك وجد المتصدر سان جيرمان صعوبة كبيرة لتجاوز أنجيه مستعيداً نغمة الانتصارات في حين سقط ثلاثة من كوكبة القمة ومنها أنجية أما الآخران فهما نيس ولنس اللذان خسرا بهدف على أرض رين ومونبيلييه على التوالي وشهدت الجولة عودة الكبيرين ليون ومرسيليا ليقتربا من مربع الكبار، وليس بعيداً عن مقاعد الصدارة في إيطاليا وإسبانيا حسم اليوفي كلاسيكية روما بهدف بينما قدم برشلونة بروفة جيدة قبل الكلاسيكو بالفوز على فالنسيا في قمة الجولة التاسعة.

شاهد نابولي

هناك مثل كنا نسمعه ونحن صغار يقول: «شاهد نابولي ومت»، واليوم يمكننا القول شاهد فريق نابولي الكروي واستمتع بفريق لا يخسر ، فبعد ثماني جولات في السييرا A مازال سماوي الجنوب وحده بين كل الأندية الأوروبية الكبيرة يحصد العلامة الكاملة وبالتالي فقد استعاد صدارة الدوري من ميلان الذي صعد إليها مؤقتاً بفوزه الرائع على هيلاس عقب تأخره بهدفين قبل أن يقلب المنقلة بثلاثة، على حين احتاج فريق المدرب سباليتي إلى استحضار روح «النابوليتان» ليكسر عناد الضيف تورينو بفضل هدف متأخر من النيجيري فيكتور أوسيمين، وقدم الفريقان مباراة متساوية تقريباً بكل شيء مع فارق أن قائد نابولي لورينزو إينسيني أهدر فرصة التقدم مبكراً عندما أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 27، وفي النهاية حقق فوزه الرابع على ملعبه «مارادونا» والخامس بنتائج بيضاء والرابع بفارق هدف ليعزز الفريق بدايته القياسية التي نعود ونذكر أنه لم يسجلها حتى عندما توج بألقابه الثلاثة، بينما أحمر تورينو تلقى الهزيمة الثانية على التوالي والثانية خارج ملعبه والثانية بهدف وحيد من أربع هزائم كلها بفارق هدف.

قصص تروى

ونجا ميلان من كمين هيلاس بفضل إصرار لاعبيه على عدم السقوط ففازوا للمرة الرابعة على ملعبهم مسجلين الفوز السابع دون هزيمة والرابع بفارق هدف وهي المرة الثانية على التوالي التي اهتزت فيها شباكهم مرتين، ولم ينجح الجار إنتر بالحفاظ على السجل دون هزيمة فتلقى صفعة ثلاثية على أرض العاصمة رغم تقدمه بهدف لكن أولاد المدرب ساري ثاروا في الدقائق العشرين الأخيرة مسجلين الفوز الثالث على ملعبهم وسجلوا ثلاثة أهداف على الأقل كما جرت العادة في انتصاراتهم الأربعة.

وفي القمة الكلاسيكية بين اليوفي وروما حقق فريق السيدة العجوز فوزاً صعباً بهدف مبكر من نجمه العائد مويس كين رغم أن هداف الجيلاروسي هذا الموسم أهدر فرصة التعادل بإضاعته ركلة جزاء قرب نهاية الشوط الأول فتلقى فريقه الهزيمة الثالثة بفارق هدف وكلها خارج الأرض، على حين حقق اليوفي الفوز الرابع على التوالي وجميعها بفارق هدف كذلك، وعاد أتلانتا إلى سكة الانتصارات فسجل فوزه الأعلى وبرباعية مقابل هدف على ملعب إيمبولي ليسجل ممثل برغامو الفوز الثالث خارج الأرض وختامه كان مسكاً لهدافه دوفان زاباتا الذي بات أول كولومبي يصل إلى 100 هدف بالدوري الإيطالي.

النتائج المسجلة – الإيطالي 8

– نابولي × تورينو 1/صفر أوسيمين (81).

– ميلان × هيلاس فيرونا 3/2 للفائز جيرو (59) كيسي (76 من جزاء) كوراي غنتر (78 بمرماه) وللخاسر كابراري (7) باراك (24 من جزاء).

– لازيو × إنتر ميلانو 3/1 للفائز إيموبيلي (64 من جزاء) فيليبي أندرسون (81) سافيتش ميلكينوفيتش (90+1) وللخاسر بيرسيتش (12 من جزاء).

– إيمبولي × أتلانتا 1/4 للخاسر دي فرانشيسكو (30) إيليشيتش (11 و26) ماتيا فيني (49 بمرماه) زاباتا (89).

– يوفنتوس × روما 1/صفر مويس كين (16).

– جنوى × ساسولو 2/2 للأول ديسترو (27) يوهان فاسكيز (90) وللثاني سكاماكا (17 و20)

– سيبيزيا × ساليرنتانا 2/1 للفائز سترليتش (51) كوفالينكو (71) وللخاسر نوانكو (39).

– كالياري × سامبدوريا 2/1 للفائز جواو غلفاو (4 و90+4) كاسيريس (74) وللخاسر توراسبي (82).

– أودينيزي × بولونيا 1/1 للأول نوربرتو غوميز (83) وللثاني موسى بارو (67).

– فينيسيا × فيورنتينا (أمس).

بانوراما الكالشيو

– تعادلان إيجابيان و7 انتصارات منها 6 لأصحاب الأرض وخمسة بأهداف من الجانبين فشهدت المباريات التسع تسجيل 29 هدفاً، وجاء بالخطأ مقابل 4 من علامة الجزاء وأهدر إينسيني (نابولي) وجوردان فيرتو (روما) ركلتين أخريين.

– 60 مرة اضطر الحكام إلى إشهار اللون الأصفر الذي تحول إلى الأحمر عندما طرد روبرتو بيريرا (أودينيزي) بعد صفراوين على حين طرد لويس راموس (لازيو) بالحمراء المباشرة وشهد لقاء لازيو وإنتر 9 صفراوات أخرى.

– انفرد شيرو إيموبيلي (لازيو) مجدداً بصدارة الهدافين برصيد 7 أهداف يليه إيدين دزيكو (إنتر) وجواو غلفاو (كالياري) بـ6 أهداف يليهما لاوتارو مارتينيز (إنتر) وفيكتور أوسيمين (نابولي) وماتيا ديسترو (جنوى) بـ5 أهداف لكل منهم.

بروفة ناجحة

في الليغا انفرد سوسيداد بالصدارة مستفيداً من تأجيل مباراتي الريال والأتلتي ونجح إشبيلية باللحاق بهما وفي كلتا المباراتين جاء هدف الفوز في وقت متأخر، وفي قمة نيوكامب تقدم الخفافيش بتسديدة بعيدة ومبكرة عبر المدافع غايا لكن برشلونة الذي ينتظره أسبوع عصيب وفاصل عاد بثلاثية عبر العائدين فاتي وكوتينيو وبينهما سجل ديباي الثاني من علامة الجزاء ليحافظ الفريق الكاتالوني على سجله النظيف في ملعبه بالفوز الرابع هناك مقابل تعادل وحيد مستعيداً شعور المنافسة ومقدماً أداءً مقبولاً قبل كلاسيكو الأحد القادم أمام الغريم الأبدي ريال مدريد وقبله لقاء الغد الأوروبي أمام دينامو كييف وكلتا المواجهتين في نيوكامب، بينما تابع فالنسيا سلسلة النتائج المخيبة بالهزيمة الثالثة في خمس جولات دون فوز أعقبت الجولات الأربع الأولى دون هزيمة.

وفي ملعبه سقط فياريال للمرة الأولى بعدما نجح بالتعادل على أرض قطبي مدريد لكنه انهزم في لا سيراميكا أمام أوساسونا الذي سجل فوزه الثالث على التوالي ليدخل على خط المنافسة شريكاً للأتلتي والريال وكذلك إشبيلية، الطريف أن ممثل بامبلونا سجل فوزه الرابع من خمسة خارج أرضه.

النتائج المسجلة – الإسباني 9

– سوسيداد × مايوركا 1/صفر جوان لوبيتي (90).

– سلتا فيغو × إشبيلية صفر/1 مير فيسينتي (54).

– رايو فاليكانو × إلشي 2/1 للفائز ماريو هيرنانديز (26) راندي نيتيكا (65) وللخاسر لوكاس بوي (14).

– برشلونة × فالنسيا 3/1 للفائز أنسو فاتي (13) ديباي (41 من جزاء) كوتينيو (85) وللخاسر خوسيه غايا (5).

– فياريال × أوساسونا 1/2 للخاسر جيرارد مورينو (55) وللفائز لوكاس تورو (26) إيزكويل أفيلا (87).

– ليفانتي × خيتافي صفر/صفر.

– ألافيس × بيتيس، اسبانيول × قادش (أمس).

* وتأجلت مباراة ريال مدريد × بلباو وغرناطة × أتلتيكو مدريد.

بانوراما الليغا

– أقيمت ست مباريات فقط حتى كتابة هذه السطور فانتهت واحدة بالتعادل السلبي مقابل 5 انتصارات منها 4 بفارق هدف و3 لأصحاب الضيافة فشهدت بالمجمل 11 هدفاً جاء أحدها من ركلة جزاء.

– 33 بطاقة صفراء شهدتها المباريات الست منها 6 إنذارات وحمراء في مباراة سوسيداد مع مايوركا حيث طرد لاعب الأول إيهين مونيوز بالإنذار الثاني.

– مازالت صدارة الهدافين بحوزة كريم بنزيمة (الريال) صاحب 9 أهداف يليه ميكيل أويارزابال (سوسيداد) بـ6 أهداف ثم فينيسيوس جونيور (الريال) بـ5 أهداف وسجل لويس سواريز (الأتلتي) وويليان خوسي (بيتيس) وأرنوت غروينفيلد (فياريال).

عودة كبيرين

في الليغ آن سقط لنس الوصيف بهدف على أرض مونبيلييه بعد مباراة خشنة وكذلك نيس الثالث بشكل مفاجئ على أرض تروا وبهذا الفوز غادر الأخير مثلث القاع، فتقدم مرسيليا إلى المركز الرابع بفوزه الكبير على ضيفه لوريان الذي تقدم بالنتيجة عبر ركلة جزاء نفذها لويورنت فعوقب برباعية سجل نصفها ماتيو قندوزي الذي سجل ثنائية أولى في حياته الاحترافية، وأكمل بوبكر كامارا وأركاديوز ميليك الليلة التي استعاد بها عملاق الجنوب نغمة الانتصارات بعد 3 جولات كاملة مسجلاً فوزه الأعلى من خمسة انتصارات منها ثلاثة على ملعب فيلدروم.

وكان ليون اقترب بدوره من أهل القمة بفوزه على موناكو في قمة الجولة مسجلاً فوزه الثالث بفارق هدفين، وقسا ستراسبورغ على سانت إيتيان بخماسية مقابل هدف كأعلى فوز له من أربعة وبه زاد أوجاع الأخضر العريق الذي بقي ثاني اثنين لم يتكلما لغة الفوز في الدوري الفرنسي إلى جانب بريست.

النتائج الكاملة الفرنسي 10

سان جيرمان × أنجيه 2/1، تروا × نيس 1/صفر، مرسيليا × لوريان 4/1، ليون × موناكو 2/صفر، مونبيلييه × لنس 1/صفر، كليرمون × ليل 1/صفر، ميتز × رين صفر/3، بوردو × نانت 1/1، بريست × ريمس 1/1، ستراسبورغ × سانت إيتيان 5/1.

حصيلة الليغ آن

– تعادلان بنتيجة واحدة 1/1 مقابل 8 انتصارات بينهما 3 بنتيجة 1/صفر ومنها 7 لأصحاب الأرض فشهدت الجولة تسجيل 26 هدفاً جاء أحدها بالنيران الصديقة مقابل 3 عبر نقطة الجزاء.

– 43 مرة ظهر اللون الأصفر في هذه الجولة منها مرة واحدة في مباراة مرسيليا مع ليون مقابل 8 صفراوات في مباراة مونبيلييه مع لنس فطرد جوردان فيري لاعب الأول بعد إنذارين وزيدو يوسف (سانت إيتيان) بالحمراء المباشرة.

– انفرد غايتان لابورد (رين) بصدارة الهدافين برصيد 7 أهداف مقابل 6 أهداف لكليان مبابي (سان جيرمان) وجوناثان ديفيد (ليل) وسجل 5 أهداف كل من : ديمتري باييه (مرسيليا) وأمين غويري (نيس) ووهبي الخزري (سانت إيتيان) ومحمد بايو (كليرمون) ووسام بن يدر (موناكو) ولودفيك بلاس (نانت).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن