الأولى

الزميل جورج قيصر في ذمة الله

| الوطن

غادرنا فجر أمس الزميل جورج قيصر الذي أسهم في تأسيس صحيفة «الوطن»، وشغل منصب مدير التحرير حتى عام ٢٠١٧ قبل أن يرضخ لضغوطات العائلة وينتقل إلى الولايات المتحدة الأميركية للقاء أبنائه وبناته وأحفاده الذين لم يكن قد التقاهم بعد، وذلك بسبب الحرب التي عصفت بحبيبته سورية.

كان جورج قيصر صحفياً استثنائياً بشهادة كل من عمل معه، ورجلاً نبيلاً ذا أخلاق رفيعة، هادئاً جداً وعطوفاً، وقارئاً مميزاً للسياسة العربية والدولية، وكان من عشاق الصحافة الورقية التي بدأ العمل فيها من المطابع قبل أن يصبح أستاذاً بالمهنة بل مدرسة.

يقول الزميل وضاح عبدربه مؤسس «الوطن»، عندما التقيت بجورج قيصر مطلع عام ٢٠٠٦ وحدثته عن مشروع «الوطن» لم يكن ليصدق ما أقوله، وخلال العمل على تصاميم الصحيفة وألوانها وإخراجها وصولاً إلى إصدار البروفات الأولية والأعداد الأولى، كان حاضراً طوال الوقت، يراقب ويسأل إن كان هذا المشروع واقعياً فعلاً في دولة غابت عنها الصحافة الخاصة أربعين عاماً آنذاك. ومع ولادة «الوطن» كان الزميل جورج الأكثر فرحة بيننا، حيث عدّها مولوده الأول، وحتى مغادرته كان أول من يصل إلى المكتب، وآخر من يغادر، لم يكن يكتفي بقراءة كل الأخبار، بل كل الكلمات وما بينها وما وراءها، وكان كل الزملاء في الصحيفة يتعلمون منه شغف المهنة وأخلاقها ومخاطرها، وأهم ما تعلمناه منه جميعاً كان ذاك التواضع الذي تميّز به جورج قيصر، حيث لم يغلق بابه يوماً، وكان يستقبل يومياً عشرات الزوار، ويستمع إلى مشكلاتهم، ويعمل على مساعدة الجميع راسماً تلك الابتسامة الخجولة التي لم تفارقه يوماً.

جورج قيصر من مواليد مدينة اللاذقية 29 آب عام 1940 متزوج من السيدة: مها المقدسي ولديه 3 أولاد داليا ولنا وإياد

درس في الجامعة اللبنانية كلية الحقوق والعلوم السياسية 1962- 1966

شغل عدة مناصب منها:

• عضو المجلس الوطني للإعلام.

• رئيس تحرير مجلة الشبيبة التابعة لاتحاد شبيبة الثورة منذ عام 1973 واستمر لعدة سنوات.

• رئيس تحرير جريدة المسيرة التابعة لاتحاد شبيبة الثورة منذ عام 1975 واستمر لعدة سنوات.

• في التسعينيات – نائب رئيس تحرير جريدة تشرين أيضاً ورئيس مطابع اتحاد شبيبة الثورة.

يعتبر جورج قيصر من نخبة مثقفي الجمهورية العربية السورية في تاريخها الحديث والمعاصر، برع في عمله الإعلامي والصحفي واشتهر ببلاغته الأدبية اللغوية، حيث كان مقصداً للعديد كمرجع لغوي وإعلامي.

شارك في عدة مؤتمرات عالمية، وكان يمثل سورية واتحاد شبيبة الثورة في مهرجانات الشبيبة والطلبة «كالمهرجان العالمي للطلبة والشبيبة في موسكو عام 1985 وغيره من المحافل الشبابية العربية والدولية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن