الصفحة الأخيرة

تتلذذ بأكل رماد جثة زوجها المتوفى

| وكالات

قالت سيدة أميركية إنها تشعر بالخجل والاشمئزاز لأنها لا تستطيع التوقف عن أكل رماد جثة زوجها المتوفى.
وأصبحت كيسي، البالغة من العمر 26 عاماً أرملة بشكل مأساوي عندما توفي زوجها بسبب نوبة ربو.
وكشفت أنها بعد وفاة زوجها بدأت تحمل رماده معها في كل مكان ذهبت إليه كمصدر للراحة، وقالت: «آخذ زوجي في كل مكان، في كل مرة أذهب إلى متجر البقالة أشتري الطعام الذي يحبه، وعندما أطهو أشتري مكونات الطعام الذي يحبه، لا آكله ولكني أطبخ له».
هذا وتذوقت كيسي لأول مرة رماد جثة زوجها بعد أن انسكب بعضه، ولم ترغب في التخلص منه.
وأكملت: «عندما أفتح الجرة، أشعر بالسعادة، فهذا يشبه اندفاع الأدرينالين بالنسبة لي، وكلما زاد تناول الطعام، زادت حماستي حتى أدركت أنه لم يتبق الكثير.. ثم بعد بضع دقائق أشعر بالفزع لأنني فعلت ذلك».
وتابعت: «هذا يجعلني أشعر بالحرج، والخجل، والاشمئزاز من نفسي، والارتباك، والجنون.. يجب أن تكون شخصاً مريضاً حقاً لأكل رماد شخص ما».
وأكلت الأرملة رطلاً أميركياً واحداً (نصف كيلوغرام تقريباً) من رماد زوجها الذي كان يزن في الأصل 6 أرطال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن