ثقافة وفن

(ميرفت علي) تفوز بالمركز الأول عربياً في مسابقة صلاح هلال الأدبية

| طرطوس: هيثم يحيى محمد

حققت الأديبة السورية (ميرفت أحمد علي) حضوراً لافتاً في الآونة الأخيرة في المسابقات والجوائز الأدبية على المستويين العربي والعالمي، من ذلك فوزها مؤخراً بالمركز الأول عربياً في مسابقة (صلاح هلال) الأدبية التي تشمل مصر والعالم العربي، عن قصتها القصيرة (بيروت 75) مناصفة مع أديبة مصرية، وقد جرى حفل توزيع جوائز المسابقة يوم الخميس 14/10/2021، متضمنة تسلبم الدروع وشهادات التكريم، والميدالية الخاصة بالمسابقة، إضافة إلى القيمة المالية في حفل حاشد ضمَّ نخبة من الكتاب المخضرمين على الساحة المصرية إضافة إلى لجنة التحكيم والهيئات الإعلامية الداعمة.
وعن قصتها الفائزة بالمسابقة (بيروت 75) تقول الأديبة ميرفت:
أعودُ في هذه القصة أدراجي إلى ذكريات طفولتي في مسقط رأسي، العاصمة (بيروت)، مستذكرة مفردات ومآسي الحرب الأهلية في لبنان، وصولاً إلى مجازر صبرا وشاتيلا، والفِرار الجماعي لمئات الأسر السورية التي كانت تعتاش من العمل في بيروت وفي سواها من المدن اللبنانية في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي. وتُبرز الكاتبة التنوّع الإثني والديني والسياسي والعقائدي الذي يسمُ الحياة في عاصمة الجمال آنذاك، في باريس الشرق (بيروت)، هذا التنوع الذي أغنى الحياة الاجتماعية والاقتصادية وطعّمها بخبرات البشر وبكفاءاتهم من كل المشارب والمناهل.
وعبّرت الأديبة (ميرفت) عن ثقتها بالأدباء السوريين، وبقدرتهم على المنافسة في الميدان الأدبي والثقافي، فلا تكاد تخلو جائزة أو مسابقة أدبية عربية من إثبات الكفاءة والتفوق والرِّيادة عند الكتّاب السوريين على أقرانهم العرب.
الجدير ذكرهُ أن الأديبة (ميرفت علي) فازت أيضاً هذا العام بالمركز الأول في جائزة (نيلسون مانديلا) العالمية للآداب عن أفضل مجموعة قصصية باللغة العربية، وسيتمّ تكريمها قريباً بهذه المناسبة. وهي عضو اتحاد الكتاب العرب، جمعية القصة والرواية، ولها 12 كتاباً مطبوعاً صادراً عن مختلف الجوائز الأدبية الـ17 التي نالتها خلال مسيرتها الأدبية المائزة. وسبقَ أن نشرنا مادة عن فوزها بجائزة مانديلا للآداب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن