رياضة

ليلة كبيرة في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى … كلاسيكيات إنكليزية وإسبانية وديربي إيطاليا الكبير .. مواجهة سهلة للبايرن وتشيلسي دفاعاً عن صدارتيهما

| خالد عرنوس

أسبوع حافل قادم في دوريات أوروبا الخمسة الكبرى سنكون على موعد معها يوم الأحد القادم حيث تزدحم أربعة دوريات بمواجهات كلاسيكية يعتبرها الكثيرون قمة الموسم، ففي إنكلترا يلتقي الأحمران ليفربول ومانشستر يونايتد على أرض أولد ترافورد على حين سيكون موعد جمهور الكرة الإسبانية مع كلاسيكو برشلونة وريال مدريد الذي يقام للمرة الأولى بعد عقد ونصف دون ليونيل ميسي وبالطبع رونالدو، وفي السييرا A يقام ديربي إيطاليا الكبير بين إنتر ميلانو ويوفنتوس بعيداً عن الصدارة في الوقت الحالي، وفي فرنسا هناك كلاسيكو مرسيليا مع سان جيرمان في ختام الجولة الحادية عشرة من الليغ آن، وعلى مستوى الصدارة المباشرة يخوض تشيلسي مباراة سهلة على الورق أمام نوريتش بينما سيكون موعد بايرن ميونيخ مع ضيفه هوفنهايم، أما نابولي فيدافع عن صدارته وسجله المميز على أرض روما في قمة أخرى للجيلاروسي، بينما يخوض سوسيداد مواجهة صعبة على أرض أتلتيكو مدريد، وبما أننا تعودنا على تقديم مباريات الأحد في عدد ذلك اليوم فنكتفي بالسطور التالية بكلام مختصر عن أبرز مواجهات الجمعة والسبت.

قمة وقاع

من البريميرليغ نبدأ حيث يخوض تشيلسي المتصدر مباراة سهلة على الورق عندما يستقبل نوريتش متذيل الترتيب وأحد ثلاثة أندية لم تعرف الفوز هذا الموسم فخسر أول 6 مباريات قبل أن يتعادل في الجولتين الأخيرتين، أما تشيلسي فقد استطاع الوصول إلى القمة مستفيداً من تعثر الآخرين وعدا خسارته أمام السيتي حقق 6 انتصارات وتعادل وحيد، ورغم كم النجوم الحاضرين مع توماس توخيل إلا أنه مرّ بظروف صعبة وهو ما ظهر جلياً في مباراة برينتفورد وقبلها في مباراتي دوري الأبطال واللافت أن البلوز نجح في مهمته حتى الآن بفضل متانته الدفاعية وتألق حارسه السنغالي إدوار ميندي، وتميل الكفة نحو أزرق لندن حيث لم يخسر في مواجهاته الأخيرة مع نوريتش منذ قرابة ربع قرن وقد فاز في آخر اثنتين منها في الموسم قبل الماضي.

وقد يكون حسن حظ المتصدر أن ليفربول لديه مباراة قمة بينما السيتي ثالث الترتيب فأمامه مباراة لا تقل صعوبة على أرض برايتون، وربما لا يكون الأخير من الفرق الكبيرة أو التي يحسب لها الكثير لكنه قدم هذا الموسم نتائج جيدة وضعته في المركز الرابع بعد ثماني جولات وبفارق نقطتين فقط وراء السيتي بعدما أهدر فرصة انتزاع الصدارة ثم المشاركة فيها بعد ثلاثة تعادلات متتالية، وحصد برايتون 7 نقاط في ملعبه وجمع السيتي العدد ذاته خارج أرضه، وسبق لبرايتون الفوز على فريق غوارديولا في المواجهة الأخيرة بالموسم الماضي بعد 7 انتصارات متتالية للسيتي منذ 2017.

اطمئنان البافاري

ساور عشاق البايرن بعض الشك حول مستوى فريقهم عندما خسر بالجولة السابعة على أرضه أمام فرانكفورت واستعدوا لهزّة أخرى أمام ليفركوزن شريك الصدارة إلا أن ليفاندوفسكي ورفاقه قطعوا الشك باليقين في شوط واحد حسموا به الصدارة بخماسية، فاستعادوا كبرياءهم سريعاً وهم عندما يستقبلون هوفنهايم في الجولة التاسعة مرشحون للفوز والابتعاد في الصدارة رغم أن الضيف حقق الفوز بخماسية بدوره على كولن في الجولة التاسعة لكنه مازال يحتل المركز التاسع، وسبق لهوفنهايم الفوز أربع مرات على الزعيم خلال 26 مواجهة بالبوندسليغا آخرها في ذهاب الموسم الماضي ومنها فوز وحيد في ملعب أليانز أرينا قبل عامين، بينما فاز البافاري 17 مرة آخرها في إياب الموسم الماضي وتعادلا 5 مرات.

ويطمح دورتموند لمنافسة البايرن على اللقب بعد غياب ويبدو أصفر الرور في وضع أفضل هذا الموسم حيث يحتل الوصافة بفارق نقطة وراء المتصدر وأمامه مباراة سهلة على أرض بيليفيلد أحد فريقين لم يحققا أي فوز هذا الموسم، علماً أن دورتموند لم يحقق سوى فوز وحيد خارج أرضه مقابل هزيمتين بينما خاض بيليفيلد 4 مباريات على ملعبه فتعادل 3 مرات وخسر الرابعة، وكان دورتموند فاز على مضيفه مرتين في الموسم الماضي 2/صفر و3/صفر على التوالي، ويبحث فولفسبورغ عن استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في أربع جولات أخيرة ليتراجع إلى المركز السادس بعدما كان في الصدارة مطلع الموسم، ويلتقي الفريق الملقب بالذئاب الخضر مع فرايبورغ الوحيد الذي لم يخسر بعد في البوندسليغا وقد احتل المركز الرابع بعد 4 انتصارات ومثلها تعادلات، في الموسم الماضي فاز فولفسبورغ على ضيفه بعد التعادل ذهاباً وفي الموسم السابق فاز فرايبورغ قبل أن يتعادلا إياباً، وسبق للأخير أن فاز في ملعب فولفسفاغن للمرة الأخيرة قبل 3 سنوات.

تعويض محلي

في إيطاليا وبانتظار موقعة روما أمام المتصدر نابولي سيكون بإمكان ميلان خطف الصدارة ولو مؤقتاً عندما يحل ضيفاً على بولونيا ثامن الترتيب وذلك لتعويض الخيبة الأوروبية حيث تلقى هزيمته الثالثة على التوالي بالشامبيونز لتتلاشى آماله القارية وبالتالي فعلى المدرب ستيفان بيولي ولاعبيه التركيز على السييرا Aلتتويج عودته إلى المنافسة بالصعود مجدداً إلى منصات التتويج، ويمكن القول إن ما قدمه الروزنييري الموسم الماضي وحتى الآن في الموسم الحالي يشفع له بذلك شريطة مواصلة النتائج الإيجابية وهو أحد فريقين لم يخسرا حتى اللحظة في الكالشيو حيث لم يخسر سوى نقطتين على أرض اليوفي، وبالمقابل فإن بولونيا أحد ستة أندية لم تخسر على أرضها حتى الآن مسجلاً 3 انتصارات وتعادلاً، والطريف أن بولونيا لم يفز على ميلان في ملعبه منذ قرابة عقدين لكنه فاز ثلاث مرات خلال هذه الفترة على ملعب سان سيرو آخرها 2016 وقد عرف الخسارة أمام الروزنييري في ريناتو ديل آرا في 12 من 16 مواجهة آخرها في الموسم الماضي بنتيجة 2/1.

أحلام صغيرة

في إسبانيا وبعيداً عن صراع الأسماك الكبيرة يأمل فريق مثل أوساسونا مواصلة اللعب مع الكبار فربما ينجح بالعودة إلى المسابقات الأوروبية بعد غياب، فهذا الفريق الصغير الذي ظهر 4 مرات في بطولات أوروبا للأندية آخرها 2006/2007 عندما شارك للمرة الوحيدة بدوري الأبطال وذهب منها إلى اليوروباليغ يحتل حالياً المركز الخامس عملياً إلا أنه وصيف للمتصدر نظرياً فهو يتعادل مع قطبي مدريد ومع إشبيلية بالنقاط ويتأخر عنه بفارق الأهداف وأمامه فرصة ربما لن تتكرر للانفراد بالمركز الثاني مبدئياً عندما يفتتح الجولة العاشرة بمواجهة غرناطة الفريق الأندلسي المتراجع والذي يحتل المركز السادس عشر وقد سجل فوزه الأول هذا الموسم في الجولة الفائتة علماً أنه تعادل مرتين وخسر مثلهما خارج أرضه، بينما سجل أوساسونا ممثل بامبلونا حتى اللحظة خمسة انتصارات منها 3 في الجولات الأخيرة ومنها 4 خارج ملعبه مسجلاً العلامة الكاملة بعيداً عن أرضه في حدث لم يقدر عليه عمالقة الليغا، وسبق لأوساسونا الفوز في آخر مواجهة على غرناطة بنتيجة 3/1 في ملعبه آل سادار لكن بعد ثلاثة انتصارات متتالية للفريق الأندلسي.

فريق آخر من الصغار بإمكانه صناعة الحدث في الليغا ونقصد هنا ريال مايوركا العائد هذا الموسم إلى الأضواء والذي يحتل المركز السادس حالياً وبإمكانه الارتقاء ثلاثة مراكز على الأقل لكن شريطة الفوز على فالنسيا الذي تراجع بفعل ثلاث هزائم وتعادلين في خمس جولات أخيرة إلى المركز العاشر بعد البداية الجيدة عندما جمع 10 نقاط في أول أربع جولات، وسجل مايوركا فوزاً يتيماً خارج أرضه مقابل 3 هزائم على حين فالنسيا سجل فوزين وتعادلاً وهزيمة في الميستايا، وعلى صعيد المواجهات المباشرة فقد تبادلا الفوز كل في ملعبه بالموسم قبل الماضي ففاز فالنسيا 2/صفر ومايوركا 4/1 أما فوز مايوركا الأخير في الميستايا فيعود إلى عام 2010.

عزيز قوم

قبل مطلع الموسم دخل ليل نادي المرشحين لمنافسة سان جيرمان على لقب الليغ آن لاسيما أنه بطل الدوري لكنه كما كبار المرشحين (موناكو ومرسيليا وليون) بدأ متعثراً ولم يكتشف ليل طريق الفوز حتى الجولة الخامسة ثم استعادها في السابعة مع بعض السمعة فسجل ثلاثة انتصارات متتالية وضعته على الطريق الصحيح لإنقاذ موسمه إلا أنه سرعان ما سقط في شرك الهزيمة الرابعة أمام كليرمون آخر ضيوف الليغ آن، وهاهو يبحث عن عودة جديدة من خلال استضافته لبريست أحد فريقين لم يسجلا أي فوز هذه الموسم والذي كان أحد القلائل الذين لم ينهزموا أمام ليل في طريقه للقب الموسم الماضي ففاز ذهاباً 3/2 قبل أن يفرض التعادل السلبي في ملعب بيار موروا، وفيما يلي برنامج المباريات :

الدوري الإنكليزي – الأسبوع 9

– الجمعة: الآرسنال × أستون فيلا (10.00)، – السبت: تشيلسي × نوريتش (2.30)، إيفرتون × واتفورد، ليدز يونايتد × وولفرهامبتون، كريستال بالاس × نيوكاسل، ساوثهامبتون × بيرنلي (5.00)، برايتون × مان سيتي (7.30).

– الأحد: ويستهام × توتنهام، برينتفورد × ليستر سيتي (4.00)، مان يونايتد × ليفربول (6.30).

الدوري الإسباني – الأسبوع 10

– الجمعة: أوساسونا × غرناطة (10.00).

– السبت: فالنسيا × مايوركا (3.00)، قادش × ألافيس (5.15)، إلشي × اسبانيول (7.30)، بلباو × فياريال (10.00). – الأحد: إشبيلية × ليفانتي (3.00)، برشلونة × ريال مدريد (5.15)، بيتيس × رايو فاليكانو (7.30)، أتلتيكو مدريد × سوسيداد (10.00).

– الاثنين: خيتافي × سلتا فيغو (10.00).

الدوري الإيطالي – الأسبوع 9

– الجمعة: تورينو × جنوى (7.30)، سامبدوريا × سيبيزيا (9.45).

– السبت: ساليرنيتانا × إيمبولي (4.00)، ساسولو × فينيسيا (7.00)، بولونيا × ميلان (9.45).

– الأحد: أتلانتا × أودينيزي (1.30)، هيلاس فيرونا × لازيو، فيورنتينا × كالياري (4.00)، روما × نابولي (7.00)، إنتر ميلانو × يوفنتوس (9.45).

الدوري الألماني – الأسبوع 9

– الجمعة: ماينز × أوغسبورغ (9.30).

– السبت: بايرن ميونيخ × هوفنهايم، بيليفيلد × دورتموند، فولفسبورغ × فرايبورغ، لايبزيغ × غرويتر فورت (4.30)، هيرتا برلين × مونشن غلادباخ (7.30)، – الأحد: كولن × ليفركوزن (4.30)، شتوتغارت × يونيون برلين (6.30)، بوخوم × فرانكفورت (8.30).

الدوري الفرنسي – الأسبوع 12

– الجمعة: سانت إيتيان × أنجيه (10.00)، – السبت: نانت × كليرمون (6.00)، ليل × بريست (10.00).

– الأحد: نيس × ليون (2.00)، لنس × ميتز، رين × ستراسبورغ، لوريان × بوردو، ريمس × تروا (4.00)، موناكو × مونبيلييه (6.00)، مرسيليا × سان جيرمان (10.00).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن