شؤون محلية

أسعار غير مسبوقة للألبان والأجبان بالقنيطرة! … اتحاد الفلاحين والمربين: إذا لم تنخفض أسعار الأعلاف فلن تنخفض أسعار الحليب!

| القنيطرة - خالد خالد

يصحو أبناء القنيطرة كل يوم على أسعار جديدة للحليب والألبان والأجبان وأصحاب المحال التجارية، والمعامل تبيع تلك المواد حسب المزاجية من دون حسيب أو رقيب.

واشتكى أبناء المحافظة من أن الحليب ومشتقاته يزيد كل يوم بمقدار 100 ليرة والأجبان أكثر من 200 ليرة، وخلال أسبوعين فقط ارتفع سعر كيلو الجبن البلدي من 7500 إلى 9500 ليرة، أما اللبنة للدهن فخلال شهر ارتفعت من 6500 إلى 10 ألف ليرة والناشفة (دعابيل للمونة) من 10 آلاف إلى 14 ليرة في ظل صمت من الجهات المعنية سواء من الفلاحين أم الزراعة أو التجارة الداخلية أو المحافظة (لجنة الأسعار)، متسائلين عن جدوى تسعيرة مديرية التجارة الداخلية للحليب ومشتقاته التي أصدرتها في تموز الماضي لأول مرة، ولكن سرعان ما غرد أصحاب المحال التجارية والمعامل الخاصة والورشات الصغيرة خارج سرب التسعيرة المعتمدة ورفعت أسعارها بشكل كبير والسبب ما يدّعون زيادة الطلب على المادة.

يقول المربين: إن كيلو العلف في الجاروشة 1600 ليرة وكيلو التبن 600 ولتر المازوت للمولدة من أجل تشغيل الحلابة نحو 4000 ليرة، أما الأدوية البيطرية حدث ولا حرج وأقل علاج للبقرة الواحدة في حال مرضها نحو 25 ألف، وأسعار الماشية في انخفاض وهذا الأمر نضعه أمام المتنفذين لعلاجه للمحافظة على الثروة الحيوانية من الانقراض، وأشاروا إلى أن جامعي الحليب يدفعون 1400 – 1500 بالكيلو الحليب.

وتوجهت «الوطن» إلى اتحاد الفلاحين بالمحافظة للوقوف على حقيقة أسعار الحليب ومشتقاته ليكون الجواب واحداً من جميع الأعضاء بأنه إذا لم ينخفض سعر العلف، فلن ينخفض سعر الحليب ولكن الأكثر حسرة تأكيد رئيس الاتحاد فلاح الصالح أن القنيطرة ستخسر ثروتها الحيوانية وخاصة الأبقار، بعد أن توقف عدد من المربين عن تسمين العجول لارتفاع سعر المواد العلفية وقيامهم ببيع الأبقار للذبح وبأسعار متدنية فبعد أن وصل سعر البقرة لنحو خمسة ملايين، انخفض سعرها حالياً لنحو 1.5-2 مليون لعدم قدرة المربي وعجزه عن تأمين لمواد العلفية.

وأشار إلى أن الشكوى كثيرة عند المربين من ارتفاع سعر الأعلاف حيث وصل كيلو التبن إلى 600 ليرة والخبز اليابس 1000 وارتفاع سعر المحروقات إضافة إلى الأدوية البيطرية وغيرها من التكاليف.

مدير التجارة الداخلية بالقنيطرة حمدي العلي أكد إصدار نشرة ثانية للألبان والأجبان في محافظة القنيطرة أول من أمس الثلاثاء وذلك بعد حساب التكلفة الفعلية لكل مادة وتم الاستئناس بآراء عدد من المربين وأصحاب المنشآت والمعامل، مشدداً على أن الأسعار الجديدة راعت المربين والمستهلكين وكانت منصفة قدر الإمكان لكلا الطرفين في ضوء الواقع.

وأشار العلي إلى أن المديرية حددت سعر كيلو حليب بقر طازج كامل الدسم بـ1400 ليرة وكيلو لبن بقر رائب كامل الدسم معبأ ضمن عبوة بلاستيك رقيقة غير مطبوعة وزن 700 غرام بسعر 1500 ليرة وعبوة وزن 1 كغ بسعر 2000 ليرة وعبوة وزن 1700 غرام بسعر 3500 ليرة، في حين تم تحديد سعر مبيع كيلو اللبنة القابلة للدهن وكامل الدسم دوكمة بـ8000 ليرة واللبنة الجاهزة للمونة 11 ألف ليرة والجبنة البقرية البلدية بـ9500 ليرة، لافتاً إلى أن المديرية ستتخذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين لهذه النشرة وفق أحكام المرسوم رقم 8.

وبمقارنة بين أسعار نشرة المديرية والمحال التجارية والمنشآت نجد أن كيلو الحليب يباع بـ1600 ليرة واللبن وزن 1700 يباع بـ4000 ليرة واللبنة الطرية 9-10 آلاف ليرة واللبنة الناشفة 14 ألف ليرة والجبنة البلدي 11 ألفاً.

ويأمل أبناء القنيطرة أن تكون نشرة أسعار المديرية نافذة، رغم اعتراض البعض عليها من أنها كانت مجحفة بحق المستهلك، وهذا الأمر يضعها في امتحان حقيقي بتطبيق قراراتها أو أن للتجار والمعامل رأياً آخر!

يذكر أخيراً أن إنتاج القنيطرة من الحليب وحسب إحصائيات مديرية الزراعة 33 ألف طن سنوياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن