عربي ودولي

القوة الجوية تجري اليوم مناورات «فدائيو الولاية» … مجلس صيانة الدستور الإيراني: نرحب بالمفاوضات مع السعودية

| وكالات

رحب أمين مجلس صيانة الدستور في الجمهورية الإسلامية الإيرانية آية اللـه أحمد جنتي بالمفاوضات والتقارب بين إيران والسعودية، معتبراً حل المشاكل بين هذين البلدين المسلمين خطوة مهمة، في حين ستجري القوة الجوية التابعة للجيش الإيراني اليوم الخميس مناورات الاقتدار الجوي العاشرة بعنوان «فدائيو الولاية» بمشاركة جميع القواعد الجوية في البلاد.
وحسب وكالة «فارس»، أشار جنتي خلال اجتماع مجلس صيانة الدستور، أمس الأربعاء، إلى المفاوضات بين إيران والسعودية ورحب بالتقارب والتفاوض بين هذين البلدين المسلمين، مضيفاً إنه «لو تم حل المشاكل بين هذين البلدين المسلمين فإن إجراء مهماً يكون قد حصل».
وقال جنتي: إن مشاكل العالم الإسلامي مفروضة من القوى المعادية للإسلام ولو انتبهت الحكومات والدول الإسلامية إلى هذه الحقيقة فإنها ستتابع حول محور واحد في ظل القواسم المشتركة توفير مصالح الأمة الإسلامية بدل التفكير بمخططات ومشاريع المستكبرين الشيطانية.
وفي سياق آخر، أعلنت العلاقات العامة للجيش الإيراني في بيان أصدرته، أمس، أن المراحل الرئيسية والمرحلة العملانية للمناورات العاشرة للاقتدار الجوي «فدائيو الولاية» للقوة الجوية لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستجري اليوم الخميس بمشاركة جزء من القدرات الجوية للمرة الأولى بصورة غير متمركزة من جميع قواعد القوة الجوية في البلاد حول محور القواعد الجوية التالية وهي «الشهيد بابائي» في أصفهان، و«الشهيد فكوري» في تبريز، و«وحدتي» في دزفول، «والشهيد عبدالكريمي» في بندرعباس، و«الشهيد ياسيني» في بوشهر.
وبدوره، قال قائد القوة الجوية للجيش الإيراني العميد طيار حميد واحدي في تصريح له، أمس الأربعاء، بهذا الصدد: ستشارك العشرات من مختلف أنواع الطائرات المقاتلة والمقاتلة القاذفة القنابل والنقل الثقيلة وشبه الثقيلة والمقاتلة الاعتراضية والاستطلاعية والدورية الجوية والمسيّرات في تنفيذ المرحلة الرئيسية والعملانية لهذه المناورات التي تجري (اليوم) الخميس ليوم واحد.
وحسب وكالة «فارس» أضاف: إن هذه المناورات ستشارك فيها على نطاق واسع أنواع الطائرات بطيار ومن دون طيار، التي تشمل قاذفات القنابل الإستراتيجية الثقيلة سوخوي 24، وإف4 وإف5 وإف7 وآر إف4 وميغ 29 وإف 14 وصاعقة وطائرات التزويد بالوقود بوينغ 707 وبوينغ 747 وطائرات النقل والإسناد اللوجيستية وطائرات الدورية البحرية P-3F مع أنواع الطائرات المسيّرة كرار وكيان وأبابيل وآرش وكمان 12، المزودة بقذائف وصواريخ بالغة الدقة وقنابل ذكية بعيدة المدى والمشوشات على الرادار، التي انتشرت خلال الأيام الماضية في القواعد الجوية «الشهيد بابائي» في أصفهان و«الشهيد فكوري» في تبريز و«الشهيد عبدالكريمي» في بندرعباس و«الشهيد ياسيني» في بوشهر و«وحدتي» في دزفول.
وتابع قائلاً: إن هذه المناورات تم التخطيط لها بهدف تبيان جانب من الإمكانيات والقدرات القتالية للقوة الجوية مع اكتساب الجهوزية اللازمة في التوجيه والسيطرة على نيران الطائرات المقاتلة والاعتراضية والارتقاء بالقدرات القتالية والتمرين على تنفيذ الخطط الاستطلاعية والعملانية والحصول على الأنموذج المناسب للقتال في الظروف الحقيقية باستخدام مختلف أنواع الطائرات المأهولة والمسيرة.
وأضاف واحدي: إن استعراض القدرة الجوية وتبيين جانب من الإمكانيات والقدرات القتالية لهذه القوة والتمرين على عمليات بعيدة المدى للمقاتلات خارج نطاق الدفاع الجوي المعادي والدقة في تصويب القنابل والقذائف في عمليات «جو-أرض» وصواريخ «جو-جو» والرصد الاستخباري لمنطقة العمليات، تعد من المحاور المهمة في هذه المناورات الكبرى.
وقال قائد القوة الجوية: سيتم في هذه المناورات استخدام مختلف أنواع المنظومات والأسلحة المصنعة محلياً والمطورة من ضمنها القنابل الذكية الثقيلة وشبه الثقيلة وأنواع الصواريخ الليزرية والتلفزيونية والحرارية والرادارية وأنواع القذائف والقنابل المنتجة بيد خبراء وزارة الدفاع وإسناد القوات المسلحة وجهاز الاكتفاء الذاتي للقوة الجوية للجيش.
وختم واحدي تصريحه بالقول: إن مناورات «فدائيو الولاية» تجري على امتداد مساحة البلاد عبر الاستفادة من منظومات الاتصالات المتطورة ومتعددة الطبقات والآمنة بقيادة أركان القوة الجوية للجيش.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن