سورية

«الدستورية الألمانية» تثبت أحكاماً بحق إرهابيين ارتكبوا جرائم ضد الجيش في الرقة

| وكالات

أيدت المحكمة الدستورية الألمانية أحكاماً بحق عدد من المتورطين في جرائم في سورية، بينهم حكم بالمؤبد ضد مسلح قاتل في صفوف تنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي متورط في مذبحة في مدينة الطبقة بمحافظة الرقة عام 2013.
وعدلت المحكمة الاتحادية، تفصيلاً واحداً في الحكم في إطار الاستئناف الذي تقدم به المتهم، لكنها أبقت على العقوبة، ما يعني أن الحكم بات نهائياً، حسبما ذكر موقع إذاعة صوت ألمانيا «دويتشه فيله».
وثبتت محكمة شتوتغارت في وقت سابق جسامة الجرم، ما يعني استبعاد إطلاق سراح المتهم الذي قتل شخصين وشارك في القتل في 17 جريمة أخرى على نحو مبكر.
كما قضت المحكمة بالسجن لعدة سنوات بحق ثلاثة أشخاص كانوا ضمن مجموعة تابعة لـ«النصرة»، أدين احدهم في المذبحة ذاتها (النفايات في مدينة الطبقة)، وعند مراجعة حكمها بالسجن ثماني سنوات ونصف السنة ضد الأخير، لم تجد المحكمة الاتحادية أي أخطاء قانونية.
وبحسب شهود عيان، قتل المسلح التابع لـ«النصرة» ما لا يقل عن 19 شخصاً بالقرب من مدينة الطبقة عام 2013، وكان الضحايا من أفراد الشرطة بوزارة الداخلية، وعناصر من الجيش العربي السوري، تمّ اختطافهم خلال استيلاء الإرهابيين على مدينة الرقة.
كما ارتكب تنظيم داعش الإرهابي خلال سيطرته على مدينة الرقة من 2013 ولغاية 2017 جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وعذب أو قتل أي شخص تجرأ على معارضته، كما قام باتخاذ المدنيين دروعاً بشرية.
وأكدت منظمة العفو الدولية «أمنستي» عام 2019، أن القصف الجوي والمدفعي لقوات الاحتلال الأميركي على مدينة الرقة، خلال الأشهر الأربعة الأخيرة من عام 2017، أسفر عن مقتل أكثر من 1600 مدني.
وشدّدت على أن قوات الاحتلال دمرت الرقة كلياً، مُطالبةً إياها بالتوقف عن إنكار النطاق الصادم لقتل المدنيين وللتدمير الذي تسبب به هجومها على الرقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن