سورية

الشيخ عنتير يدين جريمة اغتيال المناضل مدحت الصالح

| وكالات

أدان الشيخ سلمان عنتير رئيس الفعاليات الوطنية الفلسطينية في الأراضي المحتلة عام 1948 جريمة العدو الإسرائيلي باغتيال مدير مكتب شؤون الجولان المحتل في رئاسة مجلس الوزراء الأسير المحرر، مدحت الصالح، مؤكداً أن هذا الكيان العنصري الإرهابي سيدفع ثمن كل إجرام قام به.
وفي بيان له أكد عنتير، أن ما يقوم به كيان الاحتلال من إرهاب وحشي يعبر عن حالة الارتباك التي يعيشها إثر انتصارات الجيش العربي السوري ومحور المقاومة في مكافحة الإرهاب وفشل مشروعه في استهداف سورية بشكل كامل وزعزعة محاولات هيمنته على المنطقة، وذلك حسبما ذكرت وكالة «سانا».
وشدد عنتير على أن كل محاولات العدو ومؤامراته لن تفلح في ثني أهلنا في الجولان السوري المحتل عن تمسكهم بوطنهم وثباتهم على مبادئهم ومواقفهم.
واستشهد الصالح مساء السبت الماضي جراء استهدافه من قبل العدو الإسرائيلي برشقات من الرصاص أثناء عودته إلى منزله في موقع عين التينة بريف القنيطرة مقابل بلدة مجدل شمس في الجولان السوري المحتل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن