سورية

«قسد» واصلت اختطاف الشباب لزجهم بالقتال في صفوفها … الجيش يمنع رتلاً للاحتلال الأميركي من دخول «الدمخية» بريف الحسكة

| وكالات

اعترض عناصر من الجيش العربي السوري رتل عربات عسكرية تابعاً لقوات الاحتلال الأميركي حاول العبور من خلال قرية بريف الحسكة الشمالي وأجبروه على التراجع والمغادرة، في حين بدأت ميليشيات «قوات سورية الديمقراطية- قسد» باعتقال عدد من الشبان في حي مشيرفة شمال مدينة الحسكة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري.
وفي التفاصيل، فقد أكدت مصادر أهلية من ريف القامشلي، أن عناصر من الجيش العربي السوري في قرية الدمخية بريف الحسكة الشمالي اعترضوا رتلاً لقوات الاحتلال الأميركي مؤلفاً من 6 عربات عسكرية حاول العبور من خلال القرية وأجبروه على التراجع ومغادرة المنطقة، وذلك حسبما ذكرت وكالة «سانا».
وتصدى أهالي قرى وبلدات بريف الحسكة بمؤازرة من الجيش العربي السوري للعديد من أرتال الاحتلال الأميركي أثناء محاولتها التحرك في المنطقة بالقرب من مناطق انتشارها وقواعدها وأجبروها على التراجع والمغادرة بعد رشقها بالحجارة وسط هتافات تؤكد رفضهم وجود قوات احتلال على الأراضي السورية.
في الأثناء، خرج أهالي مدينة القامشلي بمظاهرة حاشدة أمام مقر الأمم المتحدة في المدينة، تنديداً باعتداءات قوات الاحتلال التركي التي تستهدف مناطق شمال وشرق سورية، وفق ما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.
من جهة ثانية، ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «الميادين»، أن ميليشيات «قسد» بدأت بحملة لاعتقال الشبان في حي مشيرفة شمال مدينة الحسكة لسوقهم إلى ما يسمى «التجنيد الإجباري» للقتال في صفوفها.
وفي سياق آخر، أنجزت مؤسسة المياه صيانة بئرين جديدتين ومضخة مياه أفقية في مشروع محطة مياه علوك المغذي لمدينة الحسكة والريف الغربي بالمياه، وذلك في إطار جهودها المستمرة لوضع المشروع بطاقته الإنتاجية الكاملة بعد إجراء الصيانات اللازمة، حسب «سانا».
وبيّن مدير مؤسسة المياه، محمود العكلة، أنه تمت صيانة البئرين والمضخة وإدخالها بالخدمة مجدداً، ليصبح مجمل عدد الآبار العاملة في المشروع 24 بئراً إضافة إلى خمس مضخات أفقية ما ساهم في استقرار واقع ضخ المياه إلى المشتركين في مدينة الحسكة وانتظام أيام الضخ وفق برنامج التقنين المعمول به.
ولفت العكلة إلى أن المؤسسة مستمرة في أعمال الصيانة في المشروع لتشمل جميع الآبار العاملة فيه والبالغة 34 بئراً إضافة إلى 12 مضخة أفقية، مبيناً أن المؤسسة تستثمر حالياً 22 بئراً و4 مضخات أفقية لإنتاج الكميات الكافية من المياه في كل عملية ضخ على حين تبقى الآبار والمضخات الباقية كاحتياط يتم إدخاله في الخدمة في حال تعطل إحدى الآبار أو المضخات وتوقفها عن العمل.
وأنجزت مؤسسة المياه صيانة 16 بئراً ومضختين منذ أن أدخلت ورشات الصيانة إلى محطة علوك الشهر الماضي بعد توقف دام عدة أشهر نتيجة ممارسات الاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية.
من جانب آخر، ذكرت مصادر إعلامية معارضة أن دوي انفجارات عنيفة هزت مدينة الطبقة بريف محافظة الرقة الغربي، تبين أنها ناجمة عن انفجارات وقعت بمستودع للأسلحة والذخائر تابع لميليشيات «قسد» داخل مدرسة الجاحظ قرب سد الفرات في المدينة، من دون معرفة أسباب الانفجارات إذا ما كانت بفعل فاعل أو عن طريق الخطأ.
وفي محافظة دير الزور، حلق الطيران الحربي التابع لقوات الاحتلال الأميركي على علو منخفض فوق ريف المحافظة الشرقي، وفق ما ذكرت مواقع إلكترونية معارضة، في حين قُتل شاب من أبناء قرية الحريجي بريف دير الزور الشمالي، بعد خطفه من منزله على يد مسلحين، بسبب قضية ثأر تتعلق بمقتل شخصين في 16 تشرين الأول الجاري، وفق زعم المجموعة التي خطفت الشاب وقتلته، وذلك وفق ما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.
في الغضون، أعلنت وزارة الدفاع في حكومة النظام التركي، قتل 5 من مسلحي ميليشيا «وحدات حماية الشعب» الكردية التي تعد العمود الفقري لميليشيات «قسد»، كانوا يستعدون لشن هجوم في المناطق الخاضعة لسيطرة الاحتلال التركي والتنظيمات الإرهابية الموالية له شمال سورية، حسبما ذكرت وكالة «الأناضول».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن