سورية

الصنمين والشيخ مسكين وعدد من قرى «اللجاة» تنضم إلى التسوية … الهلال من حوران: بشائر نصر درعا تدمي قلوب كل من راهن على سقوطها

| الوطن

قام وفد قيادي من حزب البعث العربي الاشتراكي برئاسة الأمين العام المساعد للحزب، هلال الهلال، أمس، بزيارة إلى مناطق في درعا بعد انتهاء التسوية الشاملة فيها وسريان الاتفاق المتضمن تسليم السلاح ونشر نقاط عسكرية في ريف المحافظة، حيث أكد الهلال أن بشائر نصر درعا تدمي قلوب كل من راهن على سقوطها، وأن أهالي حوران كانوا سياجاً قوياً داعماً للجيش، وذلك تزامناً مع تسارع العد العكسي لطي ملف المحافظة بانضمام مدينتين وعدداً من القرى في ريفها الشمالي إلى عملية التسوية وفق الخطة التي طرحتها الدولة.
وقالت مصادر حزبية لـ«الوطن»: إنه «وبعد انتهاء التسوية الشاملة وسريان الاتفاق المتضمن تسليم السلاح ونشر نقاط عسكرية في ريف درعا وفد قيادي برئاسة الرفيق الهلال يزور عدد من هذه المناطق».
والتقى الهلال والوفد المرافق له حسب المصادر وجهاء مدينة الصنمين والقرى والمناطق المحيطة بها وعدداً من الفعاليات الأهلية والشعبية في المنطقة، حيث نقل الهلال تحية ومحبة الرئيس بشار الأسد الأمين العام للحزب إلى أبناء حوران الذين كافحوا وصمدوا وهم اليوم يحصدون ثمار هذا الصمود بتخليص محافظتهم من رجس الإرهاب.
وأكد الهلال، وفقاً للمصادر أن الأيام العجاف أصبحت خلف ظهورنا، مشدداً على أهمية التكاتف والتلاحم ومضاعفة الجهود في المرحلة القادمة لعودة المهجرين إلى بيوتهم وأراضيهم وأعمالهم.
في الختام قدم الهلال شرحاً سياسياً واقتصادياً وعسكرياً موسعاً على مستوى المنطقة والإقليم، على ما ذكرت المصادر التي أوضحت أنه استمع إلى مداخلات الحضور وأجاب عن تساؤلاتهم التي تمحورت حول إزالة السواتر الترابية من الأراضي الزراعية لإعادة استثمارها، وإنشاء مركز لاستصدار البطاقة الذكية في الصنمين، وتأهيل المشفى وبنك الدم فيها.
كما زار الوفد فرع جامعة دمشق في درعا، والتقى بالكادر التدريسي والطلاب على مدرج كلية التربية، حيث هنأ الهلال الطلبة بانتصارهم المؤزر على الإرهاب، مشيراً إلى أنهم أعطوا دروساً للعالم مفادها أن القلم أقوى من الرصاص فظلوا متمسكين بجامعتهم وصمدوا أمام ما خطط لمحافظتهم في سبيل ضربها على كافة المستويات والمجالات من اقتصادي واجتماعي وفكري، ومؤكداً أن من يمتلك الشباب يمتلك المستقبل، وذلك وفق ما ذكرت المصادر.
وأوضحت المصادر أن الهلال شدد على أن أهالي حوران كانوا سياجاً قوياً داعماً لأبطال الجيش العربي السوري خلف قيادة الرئيس الأسد لتتحقق مقولة هذا القائد «ستطهر كل ذرة تراب من رجس الإرهاب، سواء كان هذا الإرهاب على شكل أفراد أو جماعات أو دول..» وها هي اليوم درعا تطهر من رجس الإرهاب وبشائر نصرها تدمي قلوب كل من راهن على سقوطها.
واستمع الهلال والوفد المرافق له إلى مداخلات الحضور وأجاب عن تساؤلاتهم.
حضر اللقاء عضوا القيادة المركزية عمار ساعاتي واللواء ياسر الشوفي وأمين فرع درعا للحزب حسين الرفاعي ومحافظ درعا مروان شربك وقائد الشرطة في المحافظة ضرار الدندل.
تزامنت زيارة الوفد القيادي من حزب البعث مع تسارع العد العكسي لطي ملف درعا، مع انضمام مدينتي إزرع والشيخ مسكين بريف المحافظة الشمالي وعدد من قرى منطقة «اللجاة» القريبة من المدينتين إلى التسوية وفق الخطة التي طرحتها الدولة في إطار حرصها على الحل السلمي وإعادة الأمن والاستقرار إلى كل أرجاء المحافظة وفرض كامل سيادتها فيها.
وقالت مصادر مسؤولة في درعا لـ«الوطن»: إن وحدات من الجيش العربي السوري والجهات المختصة بدأت أمس تنفيذ التسوية في إزرع والشيخ مسكين وعدد من قرى منطقة «اللجاة» القريبة من المدينتين.
وذكرت، أنه تم فتح مركز للتسوية في إزرع وقد توافد إليه العشرات من أبناء المدينة وأبناء الشيخ مسكين وعدد من قرى «اللجاة» لتسوية أوضاعهم وفق الخطة التي طرحتها الدولة.
جاء ذلك بعد يوم واحد من انضمام بلدة محجة بريف درعا الشمالي وعدد من قرى منطقة «اللجاة» الواقعة شمال شرق المحافظة إلى عملية التسوية.
وترافق بدء تنفيذ التسوية في إزرع والشيخ مسكين وعدد من قرى «اللجاة»، مع بدء وحدات من الجيش عملية تمشيط مدينة الحراك ومحيطها بريف درعا الشمالي الشرقي بعد استكمال عمليات التسوية فيها.
وأكدت المصادر ذاتها أول من أمس لـ«الوطن»، أن التسوية في درعا تسير وفق خطة وإرادة الدولة، ووصفت سير العملية بـ«الجيد»، لافتة إلى أن اللجنة الأمنية في المحافظة تتعامل مع الأمر بمهنية وحنكة فائقة.
وأضافت: «الكل يبادر للانضمام إلى التسوية واكتمال انضمام كل المدن والبلدات والقرى (التي ينتشر فيها مسلحون باتت مسألة وقت)، وتابعت «من الممكن نهاية الشهر الجاري أو بداية الشهر المقبل أن يكتمل انضمام الكل».
وجرى تنفيذ التسوية في أغلب مدن وبلدات وقرى الأرياف الشمالية والشرقية والغربية من محافظة درعا، إضافة إلى حي «درعا البلد» وسط المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن