رياضة

الكلاسيكو أبيض للمرة الرابعة على التوالي ونابولي فقد أول نقطتين … تعادلات مثيرة في أسبوع طرد المدربين بالكالشيو

| خالد عرنوس

مرّ الأسبوع الحافل بالمباريات الكبرى دون انقلابات كبيرة على مستوى الترتيب فيما يخص القمة وخاصة أن أربعاً من القمم الخمس التي شهدتها الليغا والسييرا A والليغ آن انتهت على وقع التعادل ووحده ريال مدريد حسم الكلاسيكو الإسباني مكبداً غريمه الأبدي برشلونة هزيمة جديدة لكنه لم يكن كافياً للصدارة التي بقيت لأزرق الباسك رغم تعادله على أرض الأتلتي في القمة الأخرى، وفي إيطاليا تنازل نابولي أخيراً عن نقطتين بعدما أجبر مضيفه روما على تعادل سلبي وصب ذلك في مصلحة ميلان بعدما أصبح الفارق مع المتصدر نابولي بفارق الأهداف لا النقاط، وخابت آمال إنتر بالديربي الكبير عقب هدف التعادل المتأخر الذي سجله اليوفي من علامة الجزاء ليكتفي الفريقان بالتعادل، وفي فرنسا يمكن القول: إن الفوز هرب من مرسيليا في الكلاسيكو فخابت آمال لاعبيه الذين لم يحسنوا استغلال النقص العددي للباريسي لشوط كامل تقريباً.

الأبيض أشد نقاءً

أسفر الكلاسيكو الإسباني عن فوز اعتبره الكثيرون مستحقاً للفريق الملكي الذي أكد علو كعبه مرة جديدة على حساب الكاتالوني الذي اعتبر مدربه أن النتيجة كانت ظالمة، وشهد اللقاء احتفال ديفيد ألابا وسيرجيو أغويرو بتسجيلهما أول أهدافهما مع الريال والبرشا في أول ظهور لهما بالكلاسيكو، لكن شتان بين هدف النمساوي الذي كان سبباً رئيساً بفوز الميرينغي وبين هدف الأرجنتيني الذي جاء متأخراً جداً بل لم يكن له طعم سوى على الصعيد الشخصي لصاحبه الذي دون باكورة أهدافه مع البلوغرانا ذلك أن لوكاس فاسكيز أنهى الأحلام الكاتالونية عندما سجل الهدف المدريدي الثاني قبله بدقائق قليلة، ليخرج أنشيلوتي مدرب الريال فرحاً بأول فوز له على أرض نيوكامب في الكلاسيكو على حين فريقه حقق الفوز الرابع على التوالي بينما تلقى المدرب كويمان هزيمته الثالثة على التوالي على هذا الصعيد فبقي فريقه دون فوز للمباراة الخامسة على التوالي.

وهكذا دخل سوسيداد المعركة أمام الأتلتي وقد فقد الصدارة لمصلحة الريال ولهذا فقد بدا أكثر إصراراً على الخروج فائزاً وبالفعل اقترب من النقاط الثلاث كثيراً وخاصة أنه تقدم بهدفين مع مطلع الشوط الثاني إلا أن تألقاً متجدداً من لويس سواريز حرمه من الحصيلة الكاملة ليخرج بنقطة التعادل بعدما سجل الأورغوياني ثنائية التعادل الثالث لفريقه وكلها على أرض ميتربوليتانو في حين هو الثاني لسوسيداد خارج ملعبه وبه انفرد بالصدارة.

النتائج المسجلة – الإسباني 10

– أتلتيكو مدريد × سوسيداد 2/2 للأول لويس سواريز (61 و77 من جزاء) وللثاني سورلوث (7) إيساك (48).

– برشلونة × ريال مدريد 1/2 للخاسر أغويرو (90+7) وللفائز ألابا (32) فاسكيز (90+3).

– إشبيلية × ليفانتي 5/3 للفائز أوليفيه توريس (8) فيسينتي (24) دييغو كارلوس (38) الحدادي (50) ريجس (64) وللخاسر خوسي موراليس (33 و55) مينيرو (61).

– بيتيس × رايو فاليكانو 3/2 للفائز أليكس مورينو (22) خوان لوبيز (24) ويليان خوسي (75 من جزاء) وللخاسر نيتكا (45+1) ألفارو غارسيا (65).

– أوساسونا × غرناطة 1/1 للأول أفيلا (45) وللثاني مونتورو (90).

– بلباو × فياريال 2/1 للفائز راؤول غارسيا (14) مونيايين (77 من جزاء) وللخاسر كوكولين (32).

– فالنسيا × مايوركا 2/2 للأول غويديس (90+3) خوسي غايا (90+8) وللثاني أنخيل رودريغيز (32) دياخابي (38).

– قادش × ألافيس صفر/2 خوسيلو (6 من جزاء و90+1)

– إلشي × إسبانيول 2/2 للأول لوكاس بوي (23) بينديتو (84) وللثاني مورلايس (51) دي توماس (52).

– خيتافي × سلتا فيغو (أمس).

بانوراما الليغا

– 4 تعادلات كلها إيجابية ومنها 3 مرات بنتيجة 2/2 مقابل 5 انتصارات منها 4 بأهداف من الجانبين فشهدت المباريات التسع 35 هدفاً جاء أحدها بالنيران الصديقة مقابل 4 أهداف من علامة الجزاء وأهدر برينغور (بلباو) ركلة خامسة.

– 34 بطاقة صفراء شهدتها المباريات التسع منها 9 مرات في مباراة فالنسيا مع مايوركا، وطرد لي كانغ إين (مايوركا) بالصفراء الثانية وخرج خوسي أنخيل (أوساسونا) بالحمراء المباشرة.

– لم يسجل كريم بنزيمة لكنه احتفظ بصدارة الهدافين برصيد 9 أهداف يليه ميكيل أويارزابال ولويس سواريز بـ6 أهداف ثم خوسي ويليان وفينيسيوس جونيور وراؤول دي توماس بـ5 أهداف.

مباريات الأسبوع 11

– اليوم: ألافيس × إلشي (8.00)، إسبانيول × بلباو (9.00)، فياريال × قادش (10.30).

– غداً: مايوركا × إشبيلية، رايو فاليكانو × برشلونة (8.00)، بيتيس × فالنسيا (9.00)، ريال مدريد × أوساسونا (10.30).

– الخميس: سلتا فيغو × سوسيداد (8.00)، غرناطة × خيتافي (9.00)، ليفانتي × أتلتيكو مدريد (10.30).

مدربون ثائرون

في إيطاليا وحده ميلان من أهل القمة خرج فائزاً وبفضل سيناريو جنوني كاد يكلفه نقطتين على الأقل لكن الظروف بالنهاية خدمته بعدما لعب منافسه بولونيا بتسعة لاعبين ليخرج الروزنييري بفوز عسير، بالمقابل وقع المنافسون بفخ التعادل فهاهو نابولي نجا من موقعة الأولمبيكو بشباك نظيفة بعدما أخفق لاعبه بالتسجيل للمرة الأولى ليخرج مع مضيفه روما بتعادل أول في سجلهما، وجاءت أحداث المباراة مثيرة وشهدت طرد مدربي الفريقين، فخرج مورينو بالإنذار الثاني قبل النهاية بقليل نتيجة اعتراضاته المتكررة في حين نظيره سباليتي انتظر نهاية المباراة ليصفق للحكم بطريقة استفزازية فأخرج له الأخير البطاقة الحمراء.

ولم يكن جوزيه ولوسيانو وحدهما المدربين المطرودين في الكالشيو هذا الأسبوع فقد سبقهما غاسبريني مدرب أتلانتا الذي أثاره التعادل على أرضه مع أودينيزي وهو الثاني في برغامو هذا الموسم، وكذلك سيموني إنزاغي مدرب إنتر الذي استشاط غضباً من الحكم إثر قراره المتأخر باحتساب ركلة جزاء أحرز منها اليوفي التعادل في وقت متأخر من الديربي الكبير الذي كان في طريقه لإعلان فوز النييرازوري واقترابه من نابولي أكثر، وخرج إنتر بتعادل ثان على أرضه من ثلاثة كلها بأهداف في حين اليوفي تعادل للمرة الثانية خارج أرضه فوصل المباراة السادسة دون هزيمة.

النتائج المسجلة – الإيطالي 9

– روما × نابولي صفر/صفر.

– بولونيا × ميلان 2/4 للخاسر إبراهيموفيتش (هدف في مرماه) د. (49) موسى بارو (52) وللفائز لياو (16) كالابريا (35) بن ناصر (84) إبراهيموفيتش (90).

– إنتر ميلانو × يوفنتوس 1/1 للأول إيدين دزيكو (17) وللثاني ديبالا (89 من جزاء).

– أتلانتا × أودينيزي 1/1 للأول مالينوفسكي (56) وللثاني نوربرتو غوميز (90).

– هيلاس فيرونا × لازيو 4/1 للفائز جيوفاني سيميوني (30 و36 و62 و90) وللخاسر إيموبيلي (46).

– تورينو × جنوى 3/2 للفائز سانابريا (14) بوبيجيا (31) بريكالو (77) وللخاسر ديسترو (70) كايسيدو (81).

– فيورنتينا × كالياري 3/صفر بيراغي (21) نيكولاس غونزاليس (42) فلاهوفيتش (49).

– سامبدوريا × سيبيزيا 2/1 للفائز جباسي (15 بمرماه) كاندريفا (36) وللخاسر دانييلي فيردي (90).

– ساسولو × فينيسيا 3/1 للفائز بيراردي (37) توماس هنري (50 بمرماه) فرانسي (67) وللخاسر أوكيركي (32).

– ساليرنيتانا × إيمبولي 2/4 للخاسر رانييري (48) إيسمالي (55 بمرماه) وللفائز بينامونتي (2 و45 من جزاء) كوتروني (11) ستراندبرغ (13 بمرماه).

حصيلة الكالشيو

– 3 تعادلات أحدها دون أهداف مقابل 7 انتصارات منها خمسة لأصحاب الأرض و6 بأهداف من الطرفين فسجل 36 هدفاً وجاء أربعة منها بالخطأ مقابل 3 أهداف عبر ركلات جزاء.

– 39 بطاقة صفراء أشهرها الحكام في هذه الجولة منها 4 صفراوات وحمراوان في مباراة بولونيا مع ميلان فطرد لاعبا الأول آداما سومورو وروبرتو سوريانو بالحمراء المباشرة، وشهدت الجولة طرد غاسبريني مدرب أتلانتا وجوزيه مورينو مدرب روما ولوسيانو سباليتي مدرب نابولي وسيموني إنزاغي مدرب الإنتر.

– عزز شيرو إيموبيلي صدارته للهدافين برصيد 8 أهداف يليه إيدين دزيكو بـ7 أهداف ثم جيوفاني سيميوني وجواو غلفاو وماتيا ديسترو بـ6 أهداف ولاوتارو مارتينيز وفيكتور أوسيمين ودوشان فلاهوفيتش بـ5 أهداف.

لعبة كراسي

يبدو أن سيناريو الصدارة الميلانية ثم استعادة نابولي لها سنعيشها الليلة مجدداً مع الجولة الجديدة حيث يستقبل الروزنييري في سان سيرو تورينو حيث لم يخسر هناك أي نقطة مسجلاً 4 انتصارات وحيث لم يخسر ضيفه خلال 36 عاماً، وسبق لميلان الفوز على تورينو مرتين بالموسم الماضي بواقع 2/صفر في ميلانو و7/صفر في تورينو، وهنا مباريات الجولة العاشرة:

– اليوم: سيبيزيا × جنوى، فينيسيا × ساليرنتانا (7.30)، ميلان × تورينو (9.45).

– غداً: يوفنتوس × ساسولو، سامبدوريا × أتلانتا، أودينيزي × هيلاس فيرونا (7.30)، إيمبولي × إنتر ميلانو، كالياري × روما، لازيو × فيورنتينا (9.45).

– الخميس: نابولي × بولونيا (9.45).

كمين لم يكتمل

في الليغ آن يمكن القول: إن سان جيرمان نجا من موقعة فيلدروم فخرج بنقطة عززت صدارته في حين أخفق مرسيليا في استغلال الأوضاع على النحو الأمثل فقنع بنقطة بدوره، ففي الشوط الأول كان الضيف أفضل ولم ينجح بترجمة ذلك، وفي مطلع الشوط الثاني ارتكب مدافعه المتألق حكيمي خطأً طرد على أثره تاركاً فريقه تحت الضغط لكنهم بالنهاية نجحوا في التصدي لرفاق ديمتري باييه والنهاية جاءت سلبية بالنتيجة وهو الشيء الذي أزعج أصحاب الأرض الذين تعادلوا للمرة الثانية على ملعبهم والثانية من دون أهداف بعدما أخفقوا بالتسجيل للمرة الثالثة هذا الموسم في حين هو التعادل الأول للباريسي الذي أخفق بالتسجيل للمرة الثانية بعد 11 مباراة رغم وجود القوة الضاربة في لقاء القمة.

النتائج الكاملة – الفرنسي 12

مرسيليا × سان جيرمان صفر/صفر، لنس × ميتز 4/1، نيس × ليون 3/2، سانت إيتيان × أنجيه 2/2، رين × ستراسبورغ 1/صفر، موناكو × مونبيلييه 3/1، نانت × كليرمون 2/1، ليل × بريست 1/1، لوريان × بوردو 1/1، ريمس × تروا 1/2.

حصيلة الليغ آن

– 4 تعادلات أحدها سلبي مقابل 6 انتصارات منها خمسة لأصحاب الدار وخمسة بأهداف من الجانبين وأربعة بفارق هدف فسجل 29 هدفاً جاء اثنان منها من علامة الجزاء.

– ظهر اللون الأصفر في 34 مناسبة مقابل ست حمراوات، وطرد سباستيان كورشيا (نانت) ويوهان غاستيان (كليرمون) وجان أونانا (بوردو) وكاديوري (ليون) وأشرف حكيمي (سان جيرمان) بالحمراء المباشرة على حين خرج غرافيلون (ريمس) بالإنذار الثاني.

– صعد جوانثان ديفيد لاعب ليل ليشارك غايتان لابورد نجم رين صدارة الهدافين برصيد 7 أهداف لكل منهما يليهما 5 لاعبين سجل كل منهم 6 أهداف وهم: وهبي الخزري ووسام بن يدر وكيليان مبابي ومحمد بايو ولودفيك بلاس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن