سورية

أهالي «كفر نايا»: أمننا وأماننا بوجود الجيش وسورية ستبقى واحدة موحدة

| وكالات

نفذ أهالي قرية كفر نايا التابعة لمدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي وقفة احتجاجية، أمس، أكدوا خلالها رفضهم المطلق للاحتلال التركي ومرتزقته من التنظيمات الإرهابية ونددوا بالجرائم الوحشية التي يرتكبها بحق المواطنين السوريين.
وأعلن المشاركون تمسكهم بوحدة الأراضي السورية ورفض المخططات العدوانية الهادفة لتجزئة وتقسيم سورية، معربين عن ثقتهم بالجيش العربي السوري وتلاحمهم ودعمهم للمعارك التي يخوضها لتحرير كل شبر محتل من أرض الوطن، وذلك حسبما ذكرت وكالة «سانا».
وأكدوا زيف ذرائع النظام التركي للتهديد بشن عدوان جديد ضد الأراضي السورية، ورفعوا شعارات تندد بأطماع النظام التركي في سورية، وبتدخلات الاحتلال التركي، واعتداءاته المتكررة على شمال سورية، وفق ما ذكر الموقع الالكتروني لقناة «الميادين».
وبين، محمد أحمد، أن تجمع الأهالي هو للقول لا للعدوان، ولا للتدخل التركي الأردوغاني في سورية التي ستبقى واحدة موحدة جغرافياً واجتماعياً وسياسياً وبنسيج وطني واحد، في حين قال حسن حسن: «جئنا اليوم لنؤكد رفضنا للاحتلال التركي وأدواته من التنظيمات الإرهابية ونقدم أرواحنا رخيصة فداء لتراب الوطن»، وفق «سانا».
بدوره أوضح، عبد اللـه الأطرش، أن أهالي كفر نايا والقرى المجاورة احتشدوا ليعلوا الصوت بكلمة لا للمحتل العثماني والقول لنظام أردوغان كفى قتلاً وتشريداً للأهالي وسرقة ممتلكاتهم.
وأوضحت، زينب الحجي، أنها تقف مع أهالي كفر نايا للتنديد باسم أبناء الشعب السوري بالتهديدات التركية للقرى والبلدات الآمنة في سورية، وهي تشعر بالأمن والأمان مع وجود الجيش العربي السوري ودفاعه عن تراب وأبناء الوطن.
من جهته، لفت بيرقدار رشيد إلى أن هذا التجمع الحاشد هو لتأكيد أن هذه الأرض هي للسوريين ولهم وحدهم الحق في تقرير مصيرها وحمايتها من كل معتد وسنقف مع أبطال الجيش العربي السوري لمواجهة أي عدوان محتمل من النظام التركي العثماني.
ونظم أهالي مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي تجمعاً جماهيرياً كبيراً وسط البلدة يوم الجمعة الماضي رفضاً للاحتلال التركي وتنديداً باعتداءاته الوحشية على المناطق السكنية الآمنة.
ورفع أبناء المدينة والقرى المجاورة لها أعلام الوطنية واللافتات التي تطالب بإنهاء الوجود التركي غير الشرعي على الأراضي السورية وأدواته من التنظيمات الإرهابية وجرائمهم الوحشية بحق المواطنين السوريين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن