الأولى

عدوان إسرائيلي على المنطقة الجنوبية.. ودمشق: لنا الحق وقادرون على الرد

| وكالات

أعلنت سورية، أن قوات الاحتلال الصهيوني نفذت أمس عدواناً جديداً في المنطقة الجنوبية، وذلك في محاولة يائسة لدعم أدواته وعملائه من المجموعات الإرهابية المنهزمة بعد إتمام المصالحات في محافظة درعا، مؤكدة حقها وقدرتها على الرد على هذه الاعتداءات.
وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين في تصريح نقلته «سانا»: إن «قوات الاحتلال الصهيوني ارتكبت فجر (أمس) الإثنين، عدواناً جديداً في المنطقة الجنوبية، وذلك في إطار عدوانها المتكرر على حرمة وسيادة الأراضي السورية».
وأوضح المصدر أن هذا العدوان الغاشم يأتي بعد إتمام المصالحات في محافظة درعا وعودة الأمن والأمان لها وبسط سلطة الدولة، في محاولة يائسة من كيان الاحتلال الإسرائيلي لدعم أدواته وعملائه من المجموعات الإرهابية المنهزمة.
وأضاف: إن «سورية تؤكد حقها وقدرتها على الرد على هذه الاعتداءات ولجم النزعة العدوانية لسلطات الاحتلال».
وفي وقت سابق من يوم أمس، تحدثت مصادر إعلامية معارضة عن تنفيذ طائرة إسرائيلية عدواناً استهدف مركزين عسكريين لقوات الجيش العربي السوري والقوات الصديقة بصاروخين عند أطراف مدينة البعث الغربية والآخر غرب قرية جبا في محافظة القنيطرة، مشيرة إلى أن العدوان أدى إلى خسائر مادية من دون ورود معلومات عن حجم الخسائر البشرية.
وذكرت مواقع إلكترونية معارضة، أن طيران العدو الصهيوني نفذ اعتداء صباح أمس، استهدف خلاله بناء الإدارة المالية للمحافظة في مدينة البعث، إضافة إلى تل كروم إلى الغرب من بلدة جبا، وتعتبر نقطة رصد تابعة لقوات الجيش العربي السوري.
يأتي هذا العدوان، بعد أقل من أسبوعين على استشهاد مدير مكتب شؤون الجولان المحتل في رئاسة مجلس الوزراء المناضل مدحت الصالح، الذي طالته يد العدو الصهيوني الغادر واستهدفته بالرصاص أثناء عودته من حقله إلى منزله في موقع عين التينة مقابل مسقط رأسه في بلدة مجدل شمس المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن