الأولى

800 تطبيق على الشبكة السورية منها 17 فقط حصل على التصريح الأولي … التطبيقات الذكية فرضت واقعها في السوق

| طلال ماضي

يعمل على الشبكة السورية بشكل سري نحو 800 تطبيق إلكتروني بعضها تم تصميمه بطريقة احترافية، وأخرى بأسلوب ما يعرف بـ«سوق البحصة» تحتوي العديد من الثغرات الأمنية التي تؤدي إلى مشاكل كارثية، أقلها الاختلاسات المادية وتسريب بيانات المستخدمين.
هذا الواقع الكارثي دفع الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة في وزارة الاتصالات والتقانة إلى العمل على تنظيم التطبيقات الإلكترونية العاملة على الشبكة السورية، وإجراء الاختبارات الأمنية اللازمة لها.
وبينت مدير التنظيم والتراخيص في الهيئة مادلين الشلي في تصريح لـ«الوطن» أن الهيئة ذاهبة باتجاه تنظيم هذا القطاع، مشيرة إلى أنها بدأت منذ العام الماضي بالعمل على منح التراخيص، حيث منحت 17 تطبيقاً للتصريح الأولي للعمل، وراجع الهيئة 120 من أصحاب التطبيقات التي تعمل يسألون عن إجراءات التصاريح استكمل 82 منهم أوراقه.
وأشارت الشلي إلى وضوح الرؤية لدى الهيئة حول واقع التطبيقات بعد أن أصبحت أمراً واقعاً، مضيفة: نحن ذاهبون باتجاه التنظيم ونعمل على تبسيط الإجراءات وتوصيف المشاكل والعمل على تنظيم هذا القطاع وتسهيل إجراءات الترخيص من المراسلات الإلكترونية وعدم الذهاب إلى رفع أسعار التراخيص، وتقديم الاستضافة، ومتابعة جميع التطبيقات التي تعمل على الشبكة السورية.
بعض أصحاب الأعمال في شركات البرمجة استغربوا في تصريح لـ«الوطن» هذه الإجراءات ووصفوها «بالمعقدة»، متسائلين عن سبب غياب ما سموه السجل الإلكتروني المشابه للسجل التجاري، الذي يخول صاحبه القيام بالبرمجيات والأعمال الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن