الأولى

لقاء أمني روسي أميركي رفيع في موسكو … بوتين: المسيرات باتت خطيرة للغاية وتعلمنا التصدي لها في سورية

| وكالات

تزامناً مع اللقاء الأمني رفيع المستوى الذي جمع في موسكو أمس سكرتير مجلس الأمن الروسي، نيقولاي باتروشيف، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA، ويليام بيرنز، اعتبرت روسيا أن الطائرات المسيرة باتت خطيرة للغاية، كاشفة أنها تعلمت في سورية، أن تصد بشكل فعال الهجمات التي ينفذها الإرهابيون من خلال تلك الطائرات.
وخلال لقائه ممثلين عن القوات المسلحة الروسية والمجمع الصناعي العسكري، حسب وكالة «سبوتنيك»، قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: «نحن نعلم جيداً كيف أثبتت الطائرات المسيرة نفسها في النزاعات المسلحة في السنوات الأخيرة ومدى فعاليتها ومدى خطورتها بالنسبة لنا، مع الأخذ في الاعتبار ما رأيناه في سورية من هجمات إرهابية باستخدام هذه الطائرات، لقد تعلمنا أن نصد هذه الهجمات بشكل فعال للغاية».
جاء ذلك، في وقت قال فيه المتحدث باسم «البنتاغون» جون كيربي رداً على طلب التعليق على الأنباء عن نشر روسيا مقاتلات «سو 35» في مطار القامشلي بريف الحسكة: «ليس بوسعي أن أتحدث عن انتشار القوات والقدرات الروسية في سورية، وكما تعرفون لدينا قناة لتفادي الصدام مع الروس، وهي تعمل بالفعل، ونحن نستخدمها لضمان تفادي أي أخطاء وعواقب غير مقصودة، وإننا نعتزم مواصلة استخدام هذه القناة لتفادي الصدام».
توازياً وفي تطور لافت، التقى سكرتير مجلس الأمن الروسي، ومدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية CIA، في موسكو وذكر بيان صدر عن مكتب باتروشيف، أنه التقى بيرنز في موسكو و«بحث الطرفان العلاقات الروسية الأميركية»، من دون ذكر أي تفاصيل أخرى.
من جهته، قال المتحدث باسم السفارة الأميركية في موسكو لوكالة «فرانس برس»: إن «زيارة بيرنز تمت بناءً على طلب الرئيس جو بايدن، وأن المدير يرأس وفداً من كبار المسؤولين لعقد اجتماعات على مدى يومين»، وأضاف: «اللقاء لمناقشة سلسلة من القضايا المتعلقة بالعلاقات الثنائية».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن