الأولى

«المجلس العلمي»: المصارف أخذت تمول استيراد المواد الأولية للأدوية لكن مازال بطيئاً … نسبة انقطاعات الأدوية تزداد يومياً ويجب أن تتناسب أسعارها مع سعر الصرف الحالي

| محمد منار حميجو

كشف رئيس المجلس العلمي للصناعات الدوائية رشيد الفيصل أن المصارف أخذت حالياً تمول استيراد المواد الأولية الداخلة في صناعة الأدوية على السعر الرسمي وهو 2512 ليرة للدولار إلا أن هذا التمويل مازال بطيئاً ويحتاج إلى تسريع أكثر، مشيراً إلى أن المشكلة حالياً في تعديل أسعار الأدوية بما تتناسب مع سعر الصرف الحالي باعتبار أنها تباع حالياً على سعر 1256 ليرة للدولار.

وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح الفيصل أن المواد الأولية تم تقسيمها إلى قسمين المواد الأولية التي يتم تمويلها عبر المصارف حصراً على السعر الرسمي، في حين مستلزمات الأدوية يتم تمويلها من شركات الصرافة على سعر 3460 ليرة للدولار في حين تسعر حالياً على سعر 1256 ليرة للدولار.

واعتبر الفيصل أن قرار تمويل مستلزمات الأدوية عبر شركات الصرافة سيشكل عبئاً على الصناعات الدوائية وبالتالي سوف ينعكس سلباً عليها باعتبار أن سعر الصرف في هذه الشركات مرتفع ويختلف كثيراً عن سعر الصرف الرسمي.

وأكد الفيصل أن أزمة الدواء مازالت مستمرة ونسبة الانقطاع لبعض الأنواع تزداد يوماً بعد يوم، دون أن يحددها، مشيراً إلى أن معاناة المعامل واضحة كما أن معاناة المواطن لا تقل عن معاناة المعامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن