الأولى

طهران تنسق مع حليفيها الروسي والصيني قبيل استئناف محادثات فيينا النووية … عبد اللهيان: في حال عادت أميركا لالتزاماتها فسننفذ ما علينا

| وكالات

قبيل استئناف مباحثاتها النووية في فيينا والمزمع انطلاقها في التاسع والعشرين من الجاري، كثفت طهران من نشاطها الدبلوماسي فأجرى وزير خارجيتها حسين أمير عبد اللهيان سلسلة اتصالات مع نظيريه الروسي والصيني، أكدا فيهما الوزيران دعم بلادهما لإيران في مسارها التفاوضي.

الخارجية الروسية قالت في بيان لها أمس: إن وزير الخارجية سيرغي لافروف ونظيره عبد اللهيان، أوليا اهتماماً خاصاً بمستجدات الوضع حول خطة العمل الشاملة المشتركة الخاصة ببرنامج طهران النووي، وأفق استئناف المباحثات الدولية بشأن إمكانية إحياء هذه الصفقة في فيينا.

وأضاف البيان: «أبدى الطرفان تأييدهما لاستئناف الصفقة النووية بصورتها المتوازنة الأصلية التي صدق عليها مجلس الأمن الدولي، وأكدا أن هذا هو السبيل الصحيح الوحيد لضمان حقوق ومصالح كافة أطراف الاتفاقات الشاملة».

ولفتت الخارجية الروسية إلى أن المكالمة تناولت الزيارة القادمة للمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران، بالإضافة إلى مناقشة الوزيرين عدداً من المسائل الملحة المطروحة على الأجندة الثنائية والإقليمية.

وكالة «فارس» نقلت عن عبد اللهيان قوله: إنه «إذا عاد الجانب الأميركي بالكامل إلى التزاماته ولم يعد لديه مطالب أخرى، فإن إيران ستعود إلى تنفيذ جميع التزاماتها».

وخلال اتصال هاتفي له مع نظيره الصيني وانغ يي، اعتبر عبد اللهيان أن على الأوروبيين والأميركيين أن يدخلوا المفاوضات المقبلة بواقعية للتوصّل إلى اتفاق في وقت سريع، مشدداً حسب وكالة «فارس»، على أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تواصل السياسة الفاشلة في ممارسة الضغوط القصوى والإرهاب الاقتصادي في حين تدعي التفاوض والاتفاق.

وبخصوص أداء الوكالة الدولية للطاقة الذرية واجباتها في إيران، عبر عبد اللهيان عن ثقته في أن هذا التعاون سيستمر بشكل جيد في إطار الاتفاقات والقرارات.

بدوره أعرب وزير الخارجية الصيني عن ترحيبه ودعمه لمواصلة المحادثات النووية، واعتبر الولايات المتحدة بأنها السبب الرئيس للمشاكل القائمة على صعيد تنفيذ الاتفاق النووي، وأعرب عن أمله في أن يعوضوا هذا الخطأ عن طريق الرفع الكامل للحظر على إيران وإلغاء كافة العقوبات لكي تؤدي المفاوضات المقبلة في ضوء نهج إيران الإيجابي، إلى نتائج طيبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن