رياضة

كرة مصفاة بانياس مفاجأة الذهاب

| طرطوس- ممدوح علي

أشد المتفائلين لم يكن يتوقع النتائج الإيجابية التي حققتها كرة مصفاة بانياس في رحلة ذهاب دوري الدرجة الأولى لأن كل المقدمات المادية والفنية للنادي وحتى فترة التحضير ونتائج المباريات الاستعدادية كانت دون الطموح لكن المدرب الشاب الكابتن مازن أحمد أوجد توليفة جيدة من اللاعبين وسخر الإمكانيات الموجودة لدى هذا الفريق وحصد 6نقاط من فوز على مورك وتعادل مع الساحل والتضامن وشرطة حماة وللحديث عن الفريق تركنا للكابتن مازن الكلام، حيث قال:

استلمت دفة قيادة فريق رجال مصفاة بانياس الرياضي بعد تواصل إدارة النادي معي بناءً على النتائج الإيجابية التي حققتها العام المنصرم مع فريق شباب الساحل، وبدأت مباشرة بالعمل برفقة كادر فني وإداري جلهم من أبناء النادي، وبدأنا باختيار عناصر الفريق بما يتناسب مع الوضع المادي الخاص بالنادي وقررنا بناء العمود الفقري للفريق بالاعتماد على أبناء النادي وتطعيم الفريق بعدد من اللاعبين من خارج المدينة.

وتابع حديثه:

يعتبر العمل في نادي مصفاة بانياس شرفاً كبيراً لي وهو خرّج أسماء عديدة من مدربين ولاعبين، والعمل اليوم في النادي مختلف عمّا كان عليه سابقاً فالوضع المادي ليس جيّداً مقارنةً مع باقي الأندية ولكن يبقى التعويل على عملنا ككادر فني وعلى حس المسؤولية والروح لدى اللاعبين.

هدفنا هو تقديم صورة جيدة ومشرفة عن النادي والبقاء في دوري الدرجة الأولى، والحديث عن الصعود للدرجة الممتازة هو موضوع يحتاج للكثير من المال، مع العلم أن إدارة النادي لم تتوان عن أي مجهود لتقدمه للفريق ضمن الإمكانيات المتاحة.

وأتوجه برسالة إلى جمهور النادي المحب بضرورة الالتفاف حول النادي وتقديم الدعم له ومساندته لأنهم الأساس واللاعب الأول في الفريق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن