شؤون محلية

اتحاد عمال طرطوس يعطي استثمار بناء لمصلحة «المستثمر الخاص» بنسبة 53 بالمئة للاتحاد و47 للمستثمر … خليل لـ«الوطن»: عقد بالتراضي مع مجلس المدينة لاستثمار مركز انطلاق طرطوس

| طرطوس- هيثم يحيى محمد

يعتبر مبنى اتحاد عمال طرطوس الحالي المتوضع على الكورنيش البحري لمدينة طرطوس من أكثر المباني المشوهة للمنظر العام من الناحية المعمارية والمهترئة من الناحية الفنية وفق عدة تقارير للجان مختصة قدمت للجهات المعنية بعد الكشف وإجراء الاختبارات عليه، وبسبب هذا الواقع السيئ جداً جرت مطالبات كثيرة في السابق لإيجاد المعالجة المناسبة التي من شأنها استثمار هذا المكان مع عقارات أخرى تعود للاتحاد وبالشكل الذي يعود بالفائدة على العمال من كل الجوانب ويدعم صناديق نقاباتهم التي تعاني ضعف الواردات وبالتالي ضعف المساعدات.

رئيس اتحاد عمال طرطوس أحمد خليل بين لـ«الوطن» أن مبنى الاتحاد الحالي القائم على العقار 8850 الكورنيش البحري تم تشييده منذ ثمانينيات القرن الماضي وكان بداية ثلاثة طوابق ثم أضيف إليه أربعة طوابق أخرى ليصبح سبعة طوابق وقد شكلت أكثر من لجنة فنية متخصصة من المحافظة والخدمات الفنية ونقابة المهندسين أكدت خطورة الوضع الإنشائي لهذا البناء وأنه من الضروري إيجاد حل جذري للقطع البيتونية المتساقطة منه.
وأضاف خليل: تم عرض المبنى للاستثمار عبر إعلان داخلي وخارجي لمرتين متتاليتين ولم يتقدم أحد، لذلك تم التوجيه من الاتحاد العام لنقابات العمال بإعداد دفتر شروط جديد للمشاركة بالحصة لاستثمار العقار وتم الإعلان عنه بشكل رسمي عبر المؤسسة العربية للإعلان فتقدم أكثر من عارض لاستثمار هذا العقار من خلال هدم وترحيل وترخيص وبناء وإكساء العقار بالحصة وفاز بالمناقصة أحد المستثمرين (بنسبة 53 بالمئة لاتحاد العمال) و(47 بالمئة للمستثمر) وحالياً تجري معاملات تسليم العقار وتحديد حدوده في الدوائر العقارية ومجلس مدينة طرطوس تمهيداً لإخلاء المبنى وإعطاء أمر المباشرة، علماً أنه قد تم تصديق العقد من الاتحاد العام لنقابات العمال بتاريخ 24/9/2021.
وبخصوص مبنى الاتحاد الجديد الكائن قرب الكراجات القديمة أوضح خليل أن نسبة التنفيذ على الهيكل مع الموقع العام وصلت لـ90 بالمئة تقريباً وتبلغ المساحة الطابقية حوالي 14 ألف متر مربع وتضم كتلة المبنى الرئيسية وكتلة المدرج وهو من تنفيذ الشركة العامة للبناء والتعمير فرع طرطوس وإشراف الشركة العامة للدراسات، ومن أجل الاستفادة من هذا العقار بالسرعة المناسبة فقد تم إعداد دفتر شروط لإكساء المبنى (مفتاح باليد) على نظام B. O. T، كما يملك الاتحاد العقار 11805 وهو عرصة معدة للبناء بمساحة /1000/م2 وهو ملاصق للعقار 11806 من الجهة الجنوبية حالياً معروض في اللجنة الإقليمية في المحافظة لتغيير صفته من مبان عامة إلى سكني وتجاري ويسمح بالاستخدام التجاري في الطابقين الأرضي والأول.. وتم إعداد دفتر شروط لاستثمار هذا العقار من خلال بناء وإكساء (مفتاح باليد) تمهيداً لإعلانه قريباً على نظام B. O. T.
وحول مركز انطلاق الكراج الجديد في مدينة طرطوس بيّن خليل أنه وبناء على تعميم رئاسة مجلس الوزراء من أجل إعطاء اتحادات العمال في المحافظات – نقابات عمال النقل البري عقوداً بالتراضي من أجل استثمار مراكز الانطلاق في المحافظات فقد تم توقيع عقد بالتراضي بين اتحاد عمال محافظة طرطوس ومجلس مدينة طرطوس منذ شهرين لاستثمار مركز انطلاق طرطوس ببدل سنوي مقداره خمسة وثمانون مليون ليرة سورية ولمدة عشر سنوات وتم توقيع العقد من وزير الإدارة المحلية وبانتظار تصديقه من مجلس الدولة للمباشرة باستثمار الكراج وفق العقد الموقع أصولاً.
وختم رئيس اتحاد العمال كلامه بالقول: ومن أجل الاستفادة من كل الإمكانيات الموجودة لدى الاتحاد والتخفيف من آثار ارتفاع الأسعار على الطبقة العاملة فقد قام اتحاد العمال بتنظيف وتجهيز مبنى نقل الركاب الكائن في موقع الكراجات القديمة، كما تم تجهيز الساحتين قربه لتكونا مقراً للسوق العمالي ومقراً لحركة البيع والشراء وبالتقسيط المريح للعمال من كل المواد الاستهلاكية والألبسة ووو… وذلك من خلال تأمين دخل للنقابات وفي الوقت نفسه دعم للإخوة العمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن