شؤون محلية

استنفار في اللاذقية وحمص.. الإهمال .. وراء اشتعال عدة حرائق في الغابات

| اللاذقية– عبير سمير محمود - حمص- نبال إبراهيم

بيّن مدير الدفاع المدني بحمص العميد غياث عاقل لـ«الوطن» أن عناصر الدفاع المدني والزراعة والإطفاء تمكنوا أمس من السيطرة على الحريق الذي اندلع على مساحات كبيرة في الأراضي الزراعية الواقعة ما بين بلدتي مشتى عازار وبحزينا في وادي النضارة بريف حمص الغربي.
وأشار إلى أن المساحة المحترقة تقدر بما يزيد على 100 دونم منها 90 دونماً بأراضٍ زراعية وأشجار زيتون و10 دونمات منها أشجار حراجية مختلفة، عازياً سبب الحريق إلى أحد المزارعين الذي كان يقوم بحرق بقايا محاصيله وخروج الوضع عن سيطرته.
وبيّن عاقل أن فرق الدفاع المدني أخمدت أيضاً يوم أمس حريقاً على مساحة تزيد على 3 دونمات بأراض زراعية وأشجار زيتون في قرية الصويري بريف حمص الغربي، كما تم إخماد حريق آخر بالقرب من أوتستراد حمص- طرطوس، مشيراً إلى إخماد حريقين آخرين أحدهما بمخلفات صناعية في المنطقة الصناعية على طريق حمص- حماة، والحريق الثاني بأعشاب ومخلفات صناعية بالقرب من دوار سوق الهال بحمص المدينة.
وأوضح أن غرفة العمليات كانت قد استقبلت عدة نداءات استغاثة حول اندلاع حرائق في المواقع المذكورة، ما استدعى من عناصر الدفاع المدني والإطفاء والزراعة التوجه فوراً إلى هذه المواقع والعمل على تطويق النيران ومنع امتدادها وانتشارها إلى الأراضي المتاخمة ومحاولة السيطرة عليها وإخمادها، مشيراً إلى أنه وعقب إخماد هذه الحرائق جرت عمليات التبريد والمراقبة لمواقع وبؤر الحرائق للتعامل الفوري مع أي نيران قد تتجدد.
ولفت مدير الدفاع المدني إلى اندلاع 4 حرائق أخرى أمس الأول على مساحات واسعة وكبيرة بأشجار زيتون معمرة وأعشاب في الأراضي الزراعية لثلاث قرى هي (الجوانيات والحصن والبلاطة) في ريف حمص الغربي، مبيناً أن فرق الإطفاء والدفاع المدني والزراعة تمكنت من السيطرة على الحرائق الأربعة بعد عدة ساعات من مواصلة عمليات الإطفاء، مشيراً إلى الصعوبات الكبيرة التي يواجهونها في عمليات الإطفاء، بسبب عدم وصول عربات الإطفاء نتيجة لوعورة التضاريس الصعبة وتقلب اتجاه الريح بشكل مفاجئ.

حرائق اللاذقية
وسجلت محافظة اللاذقية خلال اليومين الماضيين اندلاع عدة حرائق زراعية وحراجية في مناطق متفرقة، وسط استنفار كامل لمنظومة الإطفاء الثلاثية من فوج الإطفاء والدفاع المدني ودائرة الحراج التابعة لمديرية الزراعة.
رئيس دائرة الحراج في مديرية زراعة اللاذقية جابر صقور لـ«الوطن»: بيّن أن إجمالي الحرائق المسجلة في اليومين الماضيين 10 حرائق حراجية، مشدداً على ضرورة ابتعاد الفلاحين والمواطنين عموماً عن التحريق الزراعي في هذه الفترة في ظل تدني الرطوبة وارتفاع درجات الحرارة، قائلاً: إن أي تحريق هو شرارة لحريق مدمّر.
ولفت إلى أن الجهوزية وسرعة التدخل بأي حريق تمنعان امتداد النيران وتساهمان بإخماده بشكل فوري، وبالتالي تكون المساحات المتضررة صغيرة، كما نجح بذلك عناصر إطفاء الحراج بإخماد 4 حرائق أمس منها حريق في بصراما أتى على 2 دونم من الزيتون، وآخر في عوينة الريحان لم تتجاوز المساحة المتضررة 75 متراً مربعاً من السنديان، وحريق في الهنادي بمساحة 50 متراً مربعاً من القصب، وحريق في مكب قمامة بمنطقة زنيو.
وبيّن صقور أن يوم الأحد الماضي تم إخماد 6 حرائق بجهود مشتركة من منظومة الإطفاء، منها حريق أعشاب بمساحة 75 متراً مربعاً في خريبات القلعة بمنطقة القرداحة، وحريق آخر أتى على مساحة 7 آلاف متر مربع من أراضي الزيتون في عين سلم بمنطقة جبلة، إضافة إلى تسجيل حريق في طرجانو بمنطقة الحفة التي تبعد 15 ألف متر مربع من أراضي الزيتون.
ولفت إلى أنه نتيجة الإهمال نشب حريق في غابة صنوبر بجزيرة الغزلان أتى على 750 متراً مربعاً من الصنوبر وعريضات أوراق، في وقت تم إخماد حريق كبير في وطى المشيرفة، وحريق آخر في المشيرفة بجبلة.
من جهته، أكد قائد فوج إطفاء اللاذقية الرائد مهند جعفر لـ«الوطن»، تعاون المنظومة الإطفائية في عمليات إخماد الحرائق، ومنها حريق غابة الغزلان في بلدية مشقيتا، الذي اقتصرت الأضرار فيه على حوالي 700 متر مربع من أراضي الغابة.
كما أكد مدير الدفاع المدني في اللاذقية العميد الركن جلال داؤود لـ«الوطن»، إخماد حريق نشب يوم أمس على طريق الرمانية في سقوبين، وأتى الحريق على مساحة حوالي 300 متر ربع من الأراضي الحراجية وأراضي الزيتون.
كما تم أمس الأول إخماد حريق كبير نشب في منطقة وطى مشيرفة الساموك، مبيناً أن السيطرة على الحريق وتبريده تمت بجهود مشتركة من فوج الإطفاء ودائرة الحراج والدفاع المدني قبل أن يصل إلى المنازل السكنية.
وأشار العميد داؤود إلى صعوبة التعامل مع الحريق وعدم قدرة آليات الإطفاء الكبيرة على الوصول إلى منطقة الحريق ليتم مد خراطيم المياه ودخول رجال الدفاع المدني ضمن مساحة عريضة من القصب المحاط بأشجار الزيتون على الرغم من ارتفاع ألسنة اللهب بسبب حجم القصب الكبير والعريض فوق المجرى المائي، واخترق رجال الإطفاء القصب لفصل النار ومنع امتدادها للمنازل، وذكر أن المساحات المتضررة مقدرة بحوالي 20 – 25 دونماً من أراضي الزيتون ومساحات من الأعشاب والقصب.
نبهت منصة الغابات ومراقبة الحرائق إلى ازدياد مساحة المواقع الغابية المتأثرة بمؤشرات الخطورة المرتفعة لليوم وأمس، وحذرت المنصة من أن الخرائط تشير إلى وجود بعض المواقع تقع تحت تأثير الخطورة المرتفعة جداً، لافتةً إلى أن المؤشرات ستعود وتنخفض بشكل عام خلال يوم الأربعاء القادم لمصلحة سيطرة مستوى الخطورة المتوسط.
وتوجهت المنصة بالرجاء بعدم إشعال أي نيران والإبلاغ عن حدوث حريق على الأرقام 118 و113، موجهة التقدير لحماة غاباتنا من كوادر مديرية الحراج في جميع المحافظات، وفرق حماية الغابات لاستعدادهم الدائم وجاهزيتهم في مجابهة الحريق، رغم الصعوبات ووعورة مواقع الغابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن