الأولى

حتى الأوكسجين لم يسلم من رفع الأسعار … تراجع في إصابات كورونا في المحافظات كلها عدا السويداء

| الوطن

بيّن مدير الأمراض السارية والمزمنة في وزارة الصحة زهير السهوي أن نسبة إشغال المشافي بمرضى فيروس كورونا انخفضت في أغلب المحافظات بنسبة ما بين 70 إلى 75 بالمئة بسبب تراجع عدد الإصابات، عدا محافظة السويداء التي مازالت نسبة الإشغال فيها 100 بالمئة.

وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح السهوي أن المنحنى البياني لفيروس كورونا بدأ بالتسطح منذ بداية الأسبوع ولوحظ تراجع بعدد الإصابات في مختلف المناطق السورية.

وحول دفعة اللقاح الصيني «سينوفاك» التي وصلت سورية أول من أمس أوضح مدير الأمراض السارية والمزمنة أنها ستوزع على كل المحافظات من دون استثناء.

وأرجع السهوي تراجع عدد الإصابات إلى الإقبال على تلقي اللقاح قائلاً: رغم أن الإقبال على اللقاحات مازال خجولاً إلى أنه سبب رئيس بتراجع الإصابة بفيروس كورونا موضحاً أنه حتى متلقو التطعيم قد يصابون بكورنا إلا أن الإصابة لا تكون شديدة.

وأظهرت بيانات الصحة تصاعد الخط البياني لكثافة تلقي المواطنين للقاح، حيث تم رصد زيادة خفيفة في الإقبال على التطعيم في المراكز والمشافي ولكن «الإقبال مازال دون الطموحات والعمل جارِ على جميع الصعد لزيادة عدد متلقي التطعيم».

وفيما يخص وجود مشاكل بتوفير الأوكسجين في عدد من المشافي بيّن مدير الجاهزية والطوارئ في وزارة الصحة توفيق حسابا، أنه خلال عشرة الأيام الماضية تم توزيع 400 أسطوانة أوكسجين للمشافي التي من المحتمل أن تواجه خللاً بتأمين الأسطوانات.

وفي السويداء أثارت التسعيرة الجديدة لأسطوانة الأوكسجين التي أصدرتها وزارة التجارة وحماية المستهلك، لتصبح 14800 ليرة بدلاً من عشرة آلاف، امتعاض الأهالي والمصنعين على حد سواء، واستهجن الأهالي ممن التقتهم «الوطن» في معمل تصنيع الأوكسجين بعد أن علموا بالتسعيرة الجديدة التي سيتم العمل وفقها أن يتم هذا الإجراء في ظل ازدياد تفشي فيروس كورونا، ومع ازدياد حاجة معظم مرضاهم إلى الأوكسجين يومياً، حيث وصلت إلى معدل أسطوانة أو اثنتين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن