شؤون محلية

إقبال على الموز بحماة .. رئيس لجنة سوق الهال: تجار يغيرون لون الموز من الأخضر إلى الأصفر

| حماة- الوطن

ثمَّة إقبال شديد على «الموز» بحماة، التي تغص أسواقها بكميات كبيرة منه، نتيجة السماح باستيراده من لبنان، وهو ما جعل أسعاره تنخفض انخفاضاً كبيراً من 15 ألف ليرة إلى 3500 ليرة اليوم للنوع الجيد منه، و3200 ليرة للنوع الثاني.

وبيَّنَ مواطنون التقتهم «الوطن» وهم يشترون من محال وبسطات، أن الموز متوافر بكثرة في هذه الأيام فهو (معبي السوق) بحسب تعبيرهم، وأنهم يشترونه كرد فعل على امتناعهم عن ذلك فيما سبق بسبب غلائه الكبير، ولتعويض أطفالهم عن حرمانهم منه عندما كان من الصعب شراؤه!.

وأوضح بعضهم أن شراء كيلو أو اثنين بالشهر لا يشكل مشكلة ، فالمهم أن يفرح الأولاد به ويتذوقوه.

فيما بيَّنت سيدة كانت تدفع عربة فيها طفل وتوقفت لتشتري موزاً، أن طفلها بحاجة للموز كوجبة غذائية داعمة، وأن سعره مقبول في هذه الأيام.

وقال «علي. و» وهو موظف بمديرية التربية: الحمد لله صار بمقدورنا اليوم أن نشتري كيلو من الموز للأولاد، بعد انقطاع طويل.

وأضاف: من حقنا أن نأكل ونطعم أولادنا موزاً ولو بالشهر مرة، ومن حقنا أن نعلم السر وراء انخفاض سعره لهذه الدرجة بعدما كان بـ20 ألف ليرة، وبـ 10 آلاف ليرة لدى السورية للتجارة.

إننا نطالب المسؤولين عن حمايتنا من المحتكرين والمتحكمين بأسعار المواد الضرورية لنا، وأن يفشوا لنا ذاك السر ويطلعونا على الحقيقة كي نعرف!.

وكشف عدد من الباعة في سوق 8 آذار الشعبي بحماة، ومن أصحاب البسطات في مدخل سوق الحاضر الصغير ، أن الإقبال على شراء الموز شديد، وأنهم يبيعون باليوم كميات كبيرة ، وأن بعض المواطنين يشترون 4 أو 5 كيلو دفعة واحدة!.

وأوضحوا أنهم يبيعون وفق التعرفة الرسمية، ويقبلون بالربح المحدد رسمياً. ولفتوا إلى أن البيع بكثرة يجعل الغلة والربح وافرين.

ومن جانبه، كشف رئيس لجنة تجار سوق الهال بحماة محمود عرواني لـ «الوطن» أن الموز المتوافر بكثرة في السوق، هو لبناني المنشأ وقد استورده عدد من أصحاب البرادات أخضر وخزنوه حتى صار أصفر، وطرحوه بالسوق.

وأوضح أن سعر الكيلو بالجملة مابين 2700 إلى 3100 ليرة حسب الجودة.

وعزا إقبال الناس على شرائه إلى رخص ثمنه فهو لايتجاوز بالمفرق الـ 3500 ليرة.

وبيَّنَ مدير التجارة الداخلية بحماة رياض زيود لـ«الوطن» أن دوريات حماية المستهلك تراقب حركة تداول الفواتير للخضر والفاكهة والمواد الغذائية، وقد نظمت منذ بداية هذا الأسبوع نحو 36 ضبطاً بحق تجار وباعة، بمخالفة عدم حيازة وتداول فواتير بالخضر والفاكهة والمواد الغذائية.

وأوضح أن المخالفين يعاقبون وفق المرسوم رقم 8 للعام 2021 الذي نص على عقوبات مشددة، بحق كل من يبيع أي مادة أو سلعة بسعر زائد، أو لا يتعامل بالفواتير النظامية، ومنها السجن ومنها الغرامات المالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن