شؤون محلية

المباشرة قريباً بأعمال صيانة الطرف الثاني من المتحلق الجنوبي بكلفة 3 مليارات … مدير الإشراف في دمشق لـ«الوطن»: فتح الطريق خلال أيام والمرحلة الأولى أنجزت قبل 20 يوماً من انتهاء العقد

| فادي بك الشريف

نفى مدير الإشراف في محافظة دمشق هشام الحموي في تصريح لـ«الوطن» ما يشاع عن وجود تأخر حاصل في إنجاز أعمال التأهيل والصيانة لطريق المتحلق الجنوبي، مبيناً أنه تم الانتهاء من الأعمال بفترة أقل بـ20 يوماً من مدة تنفيذ العقد، منوهاً بأن فترة الإنجاز ومدة العقد تصل إلى 150 يوماً، وسط متابعة يومية لنوعية الأعمال القائمة في المشروع ليكون على مستوى عالٍ من التأهيل الدقيق من دون أي خلل بالمواصفات، مبيناً أن مساحة المرحلة الأولى 37 ألف متر مربع.

وقال: تم الإعلان عن قطع الطريق خلال بداية الشهر الرابع، لكن اتخاذ التجهيزات الكاملة للبدء بالأعمال استغرقت بعض الوقت حتى تم البدء مع أواخر شهر أيار الماضي، واستمرت الأعمال من بداية السادس حتى منتصف هذا الشهر تقريباً.

وكشف الحموي عن وضع المرحلة الأولى للطريق بالخدمة خلال فترة 5 أيام، وذلك بعد الانتهاء من صيانة فواصل التمدد لطريق المتحلق الجنوبي القادم من المزة باتجاه مطار دمشق الدولي لوضعه بالخدمة في أقرب وقت ممكن.

وفيما يخص الحديث عن عدم الاهتمام بوضع الإشارات التحذيرية وحصول عدد من الحوادث في المنطقة، نفى مدير الإشراف في المحافظة أي تقصير يذكر في اتخاذ إجراءات وتدابير الوقاية والسلامة المرورية من مطبات وإشارات ضوئية، معتبراً أن الحوادث تعود لأسباب أخرى من ضمنها الرعونة من بعض السائقين وسرعتهم الزائدة

وحول الأعمال المنجزة، بين الحموي أنه تم الانتهاء من جميع أعمال التأهيل والصيانة، على صعيد استبدال فواصل التمدد البالغ عددها 60 فاصلاً ومساند (نيوبرين) القديمة المتموضعة والمستندة على الركائز بمساند جديدة بلغ عددها 917 وذلك للجزء المغلق من المتحلق.

كما نوه مدير الإشراف إلى أن عرض الفواصل يتراوح بين 18 و26 متراً بمساحة تزفيت تجاوزت الـ 35 ألف متر مربع، علماً أنه تم مد قميص إسفلتي للطريق البالغ طوله نحو 1500 متراً، مضيفاً: إن العمل في استبدال الفواصل الأخيرة يحتاج إلى قرابة الأسبوع حتى تتصلب وتأخذ موضعها، علماً أن الكوادر العاملة في الطريق قامت بتنظيف الطريق من الأتربة وبقايا الإصلاحات نتيجة الأعمال القائمة..

كما أشار الحموي إلى انتهاء المدة العقدية المحددة لجهة واحدة لطريق المتحلق الجنوبي القادم من المزة باتجاه مطار دمشق الدولي الواصل من العقدة الثامنة بمنطقة كفرسوسة وحتى العقدة السادسة بمنطقة الزاهرة، ليصار إلى التصديق على الجهة المقابلة من المشروع الإجمالي للقيام الأعمال بالمدة ذاتها الزمنية نفسها للتنفيذ، علماً أنه لا يمكن قطع الطريق بشكل كامل والعمل يتم بموجب مرحلتين لإنجاز المشروع.

من جانبه بيّن مدير الدراسات الفنية في المحافظة المهندس معمر الدكاك لـ«الوطن» أنه من المقرر خلال الفترة القادمة المباشرة بأعمال الصيانة للطرف الثاني من المتحلق الجنوبي (الجهة المقابلة) وذلك بعد المصادقة على عقد الصيانة ليصار إلى الإعلان عن إغلاق الطريق في المنطقة للمباشرة بالأعمال بالمدة العقدية نفسها والأعمال ذاتها، علماً أن قيمة العقد للمرحلة الثانية تبلغ قرابة الـ 3 مليارات ليرة بالأسعار الرائجة حالياً.

وكانت الورشات الفنية في المحافظة قامت بقطع الطريق القادم من المزة باتجاه مطار دمشق بدءاً من العقدة الثامنة حتى العقدة السادسة وتحويل السير للطريق القادم باتجاه المزة من العقدة السادسة منطقة الزاهرة وحتى العقدة الثامنة منطقة كفرسوسة لتصبح حركة السير باتجاهين ذهاباً وإياباً وفق إشارات الدلالة المرورية والمنصفات الموضوعة على الطريق المذكور، مع مطالبة السائقين بضرورة الالتزام بالسرعة المحددة والتقيد بشاخصات الدلالة المرورية حرصاً على سلامتهم.

وجاء ذلك بعد موافقة رئيس مجلس الوزراء وتوصية اللجنة الاقتصادية بالتصديق على العقد المبرم بين محافظة دمشق ومؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية فرع دمشق لتنفيذ مشروع صيانة فواصل التمدد على المتحلق الجنوبي من العقدة 6 وحتى العقدة 8.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن