عربي ودولي

بكين تحذّر واشنطن من تأييد الاستقلال في تايوان ودعمه

| وكالات

دعت الخارجية الصينية، أمس السبت، الولايات المتحدة «إلى عدم تأييد استقلال تايوان ودعمه»، لافتة إلى أن «دعم الحكومة الأميركية لقوى استقلال تايوان سيؤدي إلى تدمير السلام في مضيق تايوان».
وحسب موقع «الميادين» قالت وزارة الخارجية الصينية، في بيان، إن الوزير وانغ يي طلب من نظيره الأميركي أنتوني بلينكن، خلال محادثة هاتفية عدم «إرسال إشارات خاطئة إلى القوى المؤيدة للاستقلال في تايوان».
وخلال المحادثة، قال وانغ يي: إن «التاريخ والواقع أثبتا بالفعل بشكلٍ كامل أن استقلال تايوان هو أكبر تهديد للسلام والاستقرار في مضيق تايوان»، مضيفاً إن «أي تواطؤ ودعم للقوى المؤيدة للاستقلال يقضي على السلام في مضيق تايوان، وفي النهاية سيحصدون ما زرعوه».
وصرح بلينكن الأربعاء الماضي، بأن الولايات المتحدة وحلفاءها سيتّخذون «إجراءً»، لم يحدّد طبيعته، «إذا استخدمت الصين القوة لتغيير الوضع الراهن بشأن تايوان».
وفي السياق نفسه، قالت كبيرة الممثلين الأميركيين في تايوان، ساندرا أودكيرك، منذ أسبوعين، إن الولايات المتحدة ملتزمة بمساعدة الجزيرة في الدفاع عن نفسها.
من جهته، أكد الجيش الصيني الثلاثاء الماضي أنه أجرى دورية استعداد قتالي في اتجاه مضيق تايوان، بعد أن أدانت وزارة الدفاع الصينية زيارة وفد من الكونغرس الأميركي لتايوان التي تطالب بكين بالسيادة عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن