سورية

على هامش المنتدى العربي الاستخباراتي في مصر … نشر صور لحديث ثنائي بين اللواء لوقا ورئيس المخابرات السعودية

| الوطن - وكالات

تداولت وسائل إعلام مصرية صورا، أظهرت جلوس مدير إدارة المخابرات العامة اللواء حسام لوقا، إلى جانب رئيس المخابرات السعودية خالد الحميدان، وتبادلهما الحديث الثنائي، وذلك في قاعة استقبال ضمت رؤساء وفود الدول المشاركة في المنتدى العربي الاستخباراتي الذي عقد في العاصمة المصرية القاهرة الأسبوع الماضي، من دون الكشف بشكل رسمي عن اجتماع ثنائي بين الجانبين.

ويأتي نشر صور اللواء لوقا والحميدان، وتبادلهما الحديث الثنائي، بعد أيام قليلة على استقبال الرئيس بشار الأسد لوزير الخارجية والتعاون الدولي في دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، الذي حط في دمشق الثلاثاء الماضي على رأس وفد رفيع المستوى في أول زيارة لمسؤول خليجي رفيع منذ قطع دول خليجية عدة علاقاتها الدبلوماسية مع دمشق إثر اندلاع الأزمة السورية.

وفي كلمة خلال المنتدى، أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أن مصر لم ولن تألو أي جهد في مساعدة أشقائها على الوصول ببلادهم إلى بر الأمان، من خلال الحل السياسي الشامل الذي يتضمن خطوات وإجراءات متزامنة تستند إلى توحيد المؤسسة العسكرية، وخروج القوات الأجنبية والمرتزقة، وإنهاء ظاهرة الميليشيات المسلحة، وتفعيل إرادة الشعوب، وذلك حسبما ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم».

في السياق، أكد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة في سورية، حسبما ذكرت وكالة «سانا».

وقال الصفدي في لقاء له مع قناة «فرانس 24»: إن «الجميع متفق على أن حل الأزمة في سورية يجب أن يكون سياسياً وفق القرار 2254 وهو ما نعمل بالتنسيق مع الجميع من أجله».

ولفت الصفدي إلى أهمية وجود دور عربي جماعي في جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة بما يسهم في استقرار سورية والمنطقة برمتها.

وذكر، أن قرار إعادة سورية إلى جامعة الدول العربية هو قرار عربي، لافتاً إلى أن الأردن يؤكد أنه لا يمكن أن يستمر غياب الدور الجماعي العربي في جهود حل الأزمة السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن