شؤون محلية

وضع غير مريح في السويداء … نسب أشغال أقسام العزل مئة بالمئة.. ومشافٍ ليست لديها أدوية

| السويداء -عبير صيموعة

أكد مدير المشفى الوطني في السويداء الدكتور سلام اتمت أن نسبة الأشغال في أقسام العزل ما زالت مئة بالمئة وأن الوضع بشكل عام غير مريح رغم أنه خلال اليومين الماضيين شهد قسم الإسعاف الوبائي انخفاضاً بأعداد المرضى المراجعين وتسطح بالأعداد التي تم قبولها.
ولفت اتمت إلى أن إعداد المراجعين بدأت تنخفض يومياً حيث شهدت الأيام الثلاثة الماضية استقبال 27 مريضاً وسطياً ثم 19 مريضاً وصولاً إلى 12 مريضاً حيث تراوحت إعداد الإصابات والقبولات بين المراجعين خلال الفترة بين 12 إلى 7 مرضى تقريباً، مبيناً أن نسبة أشغال العناية المشددة الخاصة بالعزل لا يمكن قياسها وذلك بحسب تدهور أوضاع المرضى الصحية في قسم العزل.
بدوره مدير مشفى صلخد الدكتور عماد الجبرائيل أكد لـ«الوطن» أن الخط البياني مستقر في أقسام العزل من دون زيادة أو نقصان وعند تخريج أي مريض يدخل مريض غيره مباشرة حيث سجلت نسبة الأشغال مئة بالمئة وبلغ عدد المرضى في أقسام العزل والعناية المشددة الخاصة بالعزل 34 مريضاً، لافتاً إلى أن مادة الأوكسجين متوافرة وكذلك أدوية كورونا إلا أن بعض المرضى يحتاجون إلى بعض الأنواع من الأدوية التي يتم تأمينها على حسابهم الخاص.
مدير مشفى شهبا الدكتور نديم نوفل أوضح لـ«الوطن» أن عدد المرجعين يوميا لقسم الإسعاف الوبائي يتراوح بين 15 إلى 25 مريض مع ملاحظة تناقص بالأعداد خلال الأيام الثلاث الماضية، أما قبولات قسم العزل فهي 25 مريضاً بشكل ثابت وبنسبة أشغال مئة بالمئة ولا يتم تخريج مريض حتى يتم إدخال آخر.
وأكد نوفل أنه بالنسبة لوضع الأوكسجين مقبول مع وجود محطة توليد أوكسدين في المشفى تعمل بأقصى طاقتها إضافة إلى 48 أسطوانة داعمة لمأخذ الأوكسجين في قسم العزل، أما أدوية كورونا فهي غير متوافرة لاستنزاف المخزون في مستودعات المشفى بسبب انتشار الوباء الشديد.
ولفت نوفل إلى أن الإشكالية التي يعانيها المشفى تتلخص بالنقص الشديد في الكادر الطبي والتمريضي، الأمر الذي شكل ضغطاً كبيراً في العمل وزاد من أعباء العاملين في المشفى.
وأكد الكادر العامل في أقسام الإسعاف الوبائي في المشافي الثلاثة على ساحة المحافظة أن صحة السويداء تشكو من تحمل القطاع الصحي العبء الأكبر في السيطرة على الوباء نظراً لتراخي المجتمع في تطبيق الإجراءات الاحترازية وعدم الاكتراث في التجمعات التي تعتبر وسيلة لسريان المرض والعدوى.
وفي السياق ذاته كشف رئيس دائرة الصحة المدرسية بالسويداء الدكتور خير أبو فخر لـ«الوطن» أن إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا والمثبتة بالتحليل المخبري في مدارس السويداء وصل إلى 126 إصابة حتى يوم أمس، لافتاً أن الإصابات توزعت بواقع 110 إصابات في صفوف الكادر التعليمي والإداري في مدارس المحافظة بينها 48 حالة تماثلت للشفاء و16 من الحالات المتبقية كانت في صفوف الطلاب، بينها 15 حالة تماثلت للشفاء، مع بقاء 62 معلماً قيد المراقبة وطالبٍ واحدٍ.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن