رياضة

هاري كين ثالث هدافي إنكلترا تاريخياً … إيطاليا إلى الملحق وإنكلترا إلى المونديال

| الوطن

تواصلت أول أمس مباريات التصفيات الأوروبية المؤهلة لنهائيات كأس العالم وفيها ضمن المنتخب الإنكليزي التأهل عن المجموعة التاسعة بفوز كاسح على مضيفه سان مارينو بعشرة أهداف مقابل لا شيء رافعاً رصيده إلى 26 نقطة وفي المجموعة ذاتها خسر منتخب بولندا أمام ضيفه المجري بهدف لاثنين.

وفي المجموعة الثالثة حجزت سويسرا مكانها في النهائيات بالفوز على ضيفتها بلغاريا برباعية نظيفة في الوقت الذي تعادلت فيه إيطاليا بأرض إيرلندا الشمالية من دون أهداف فاستقر الترتيب النهائي للمجموعة بصدارة سويسرية بـ18 نقطة مقابل 16 لإيطاليا التي ستخوض الملحق كما حدث معها في تصفيات المونديال المنصرم عندما خرجت على يد السويد.

وفي المجموعة السادسة أكدت اسكتلندا جدارتها بالصعود للملحق بإلحاقها الخسارة الأولى بالدانمارك التي سبق لها التأهل المباشر.

واللافت للنظر أن المنتخب الإيطالي يحقق الأرقام القياسية المذهلة من حيث عدم الخسارة في 37 مباراة متتالية مع المدرب مانشيني قبل السقوط أمام إسبانيا في دوري الأمم الأوروبية ولكن ذلك ليس كافياً لأن المنتخب السويسري حلق في صدارة المجموعة، ولا شك أن الآتزوري ومدربه مانشيني سيتحسران على ضياع ركلة جزاء في المباراة الماضية أمام سويسرا التي انتهت بالتعادل 1/1 ولكن جورجينيو أضاع فرصة التأهل المباشر فحدث ما حدث لاحقاً.

تألق هاري كين

سجل كابتن المنتخب الإتكليزي هاري كين رباعية خلال 15 دقيقة ليكون رابع لاعب يسجل الهاتريك في مباراتين متتاليتين لمنتخب إنكلترا والأول منذ عام 1957 ليصل إلى 48 هدفاً خلال 67 مباراة دولية وهو الرقم ذاته الذي سجله غاري لينيكر ولكن خلال 80 مباراة دولية وبذلك يقترب كين أكثر من ريادة هدافي الإنكليز فهو على بعد خمسة أهداف من واين روني الذي سجل أهدافه في 120 مباراة وعلى بعد هدف من بوبي تشارلتون الذي سجل أهدافه في 106 مباريات دولية.

وفي اتجاه مغاير سجل المدافع ماغوير الهدف الأول في المباراة وهو هدفه السابع دولياً والسادس بالرأس مع ميزة أنه ثاني هدافي إنكلترا خلال عام 2021 خلف هاري كين الذي سجل 16 هدفاً.

شبح الغياب

كثيرة هي المنتخبات التي تزعمت القارة الأوروبية وغابت عن نهائيات كأس العالم ويمكن الإشارة إلى تشيكوسلوفاكيا التي غابت عن نهائيات 1978 وهي البطلة 1976.

والحال مماثل لمنتخب الدانمارك الذي غاب عن نهائيات 1994 وهو البطل 1992.

واليونان التي تربعت على العرش الأوروبي 2004 وغابت عن نهائيات 2006.

واليوم المنتخب الإيطالي قاد نفسه إلى موقف هو بغنى عنه ليجرب نفسه في الملحق مع الإشارة إلى أنه غاب عن نهائيات 1930 بملء إرادته وعن نهائيات 1958 و2018 إخفاقاً في التصفيات.

وللعلم فإن منتخبي إيطاليا وسويسرا لم يهزما إلى جوار صربيا التي صنعت الحدث أمام البرتغال وفرنسا حاملة اللقب وإنكلترا وصيفة أوروبا وبلجيكا متصدرة التصنيف العالمي لمنتخبات كرة القدم.

المتأهلون حتى الإثنين

بموجب المباريات التي جرت حتى يوم الإثنين تأهلت منتخبات صربيا وإسبانيا وسويسرا وفرنسا وبلجيكا والدانمارك وكرواتيا وإنكلترا وألمانيا وهي المتصدرة للمجموعات الأولى والثانية والثالثة والرابعة والخامسة والسادسة والثامنة والتاسعة والعاشرة.

وأمر المجموعة السابعة يجب أن يكون حُسم في وقت متأخر أمس حيث دخلت هولندا متصدرة بـ20 نقطة مقابل 18 لتركيا والنرويج، حيث التقت هولندا مع النرويج والجبل الأسود مع تركيا والتعادل يضمن الصدارة للطواحين.

وتأهل للملحق كل من البرتغال عن الأولى والسويد عن الثانية وإيطاليا عن الثالثة واسكتلندا عن السادسة وروسيا عن الثامنة وبولندا عن التاسعة ومقدونيا الشمالية عن العاشرة.

ومن المقرر أن يكون قد عرف أمس أمر بقية أصحاب المركز الثاني ففي المجموعة السابعة التنافس سجال كما قلنا بين هولندا وتركيا والنرويج ولم يحسم شيء فيها.

والوصافة في الرابعة بين فنلندا وأوكرانيا حيث تلعب فنلندا 11 نقطة مع فرنسا وأوكرانيا 9 نقاط بضيافة البوسنة.

وفي المجموعة الخامسة لعبت ويلز 14 نقطة مع بلجيكا وتشيكيا 11 نقطة مع أستونيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن