رياضة

خسارة متوقعة لمنتخبنا أمام إيران … الأمل المونديالي يقترب من التبخر

| محمود قرقورا

تعرض منتخب سورية الأول بكرة القدم لخسارة جديدة أمام نظيره الإيراني في المباراة التي جرت بينهما أمس في الأردن برسم الجولة السادسة من تصفيات المجموعة الآسيوية الأولى على طريق المونديال بثلاثية نظيفة.

ورغم الخسارة لم يفقد نسور قاسيون أمل التأهل عطفاً على النتائج الأخرى في المجموعة، حيث فازت الإمارات على مضيفتها لبنان بهدف متأخر سجله علي مبخوت من علامة الجزاء في الدقيقة الخامسة والثمانين وهو هدفه التاسع والسبعون معززاً صدارته لقائمة الهدافين التاريخيين لمنتخب الإمارات.

وخسرت العراق أمام كوريا الجنوبية بثلاثة أهداف دون رد ليبقى رصيد العراق أربع نقاط مقابل نقطتين لسورية في المركزين الخامس والسادس وفوقهما منتخب لبنان بخمس نقاط في المركز الرابع ومنتخب الإمارات بست في المركز الثالث، واقترب المنتخبان الإيراني والكوري الجنوبي من التأهل بوصول إيران للنقطة السادسة عشرة وكوريا الجنوبية للنقطة الرابعة عشرة.

هدفان

الشوط الأول كان فيه الضيف الإيراني أكثر سيطرة وتحكماً بزمام الأمور حيث ظهرت الفوارق الكبيرة بين اللاعب الإيراني واللاعب السوري، فشاهدنا منتخباً يعرف مايريد وآخر تائهاً، فتواضع أداء لاعبي منتخبنا السوري المثقل بالغيابات المؤثرة، وانتهى الشوط بهدفين، الأول سجله سردار أزمون محترف نادي زينيت الروسي في الدقيقة الثالثة والثلاثين إثر تمريرة طويلة خلف دفاعنا النائم فانفرد بالمرمى وسجل بارتياح.

وجاء الهدف الثاني من علامة الجزاء أثبتتها تقنية الفيديو بحق عمر السومة وهو يؤدي الدور الدفاعي فترجمها إحسان حاج صافي عن يمين الحاج عثمان في الدقيقة الثانية والأربعين وبعد الهدف لاحت فرصة ذهبية للتقليص بفضل أفضل لاعبي منتخبنا في النصف الأول من المباراة محمود المواس الذي سدد بمهارة من على حافة منطقة الجزاء ولكن الأخشاب وقفت سداً منيعاً، وكان السومة قد حاول بشكل خجول برأسه وكذلك المواس بقدمه عندما كانت النتيجة سلبية، لينتهي الشوط الأول بتقدم إيراني مستحق.

لا جديد

في الشوط الثاني لم يتغير الوضع ولولا الحاج عثمان لازدادت النتيجة وكان ممكناً تعميق الفارق لولا التهاون من الجانب الإيراني حيناً ورعونة سردرا أزمون حيناً آخر في الدقيقتين 61 و63، كما تصدى خالد عثمان لتسديدتين خطرتين سددهما أحمد نور اللـه في الدقيقتين السبعين والثالثة والسبعين ولكن علي زادة سجل قبل دقيقة الهدف الثالث بعد فاصل ترقيصي مخجل لدفاعنا.

واقتصر الرد السوري على تسديدة المواس التي التقطها الحارس الإيراني أمير عبد زاده في الدقيقة الثامنة والسبعين وارتطمت كرة البديل ريحانية بالدفاع عند الدقيقة الثامنة والثمانين.

المباراة السابعة

بخسارة منتخب سورية أمام نظيره الإيراني يكون نسور قاسيون قد أمضوا المباراة السابعة على التوالي من دون فوز في التصفيات المونديالية وتحديداً منذ الفوز على غوام 3/صفر في الدور السابق، وهذا رقم قياسي غير مسبوق خلال التصفيات الحالية علماً أن الرقم السابق خمس مباريات خلال تصفيات 1978 و1982.

التشكيل السوري

خالد حاج عثمان، خالد كردغلي (محمود البحر)، عمرو ميداني، ثائر كروما، مؤيد الخولي، عمرو جنيات (محمد ريحانية)، محمود المواس، محمد عنز، أحمد الأشقر (محمد المرمور)، فهد اليوسف، عمر السومة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن