شؤون محلية

مدرّسات رياض أطفال دُربن على برنامج (استعدوا للالتحاق بالمدرسة) واستبعدن من التدريس فيه.. وتربية طرطوس ترد على شكواهم

| طرطوس- هيثم يحيى محمد

تلقت «الوطن» شكوى من عدد من الناجحات في مسابقة وزارة التربية لمصلحة محافظة طرطوس لعام 2017 اختصاص رياض أطفال قلن فيها: إنه تم تعيين دفعة من المدرسات لمصلحة محافظة طرطوس ولكن فوجئن بتعيينهن في محافظة حلب بحجة عدم وجود شواغر وبعد ذلك وبقرار من وزير التربية السابق تم تحديد مركز عملهن في طرطوس بعد أن تبين انه يوجد شواغر لهن.

وأضفن: وبعد أقل من عام طلبوا من المدرسات اختصاص رياض أطفال اتباع دورة تدريبية لبرنامج (استعدوا للالتحاق بالمدرسة) مع المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة بالتعاون مع مؤسسة الآغا خان وتم توقيع عقود بين المدرسات ومديرية التربية في طرطوس مضمونها التزام المعلمات بالعمل ضمن هذه الشعب ومع مرور الوقت بقيت المدرسات اختصاص رياض أطفال يعملن في المدارس معلمات صف.

وتابعن: ومنذ بداية العام الدراسي الحالي تم افتتاح أكثر من 70 شعبة (استعدوا للالتحاق بالمدرسة) في المحافظة وريفها لكن المفاجأة كانت بتعيين معلمات الصف اللواتي لم يخضعن لدورة استعدوا في هذه الشعب والمدرسات اللواتي خضعن لهذه الدورة بقين معلمات صف في المدارس (بالعامية كل واحد عم يدرس باختصاص الثاني) ولا أحد يعلم لماذا حصل هذا الأمر؟ ولماذا لم تتقيد مديرية التربية في طرطوس بشروط المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة؟

التربية ترد

وضعنا هذه الشكوى في بداية أيلول الماضي أمام مديرية تربية طرطوس وطلبنا من إدارتها رداً وتوضيحاً لما ورد فيها وقد وصلنا ردها منذ يومين وجاء فيه: تم نقل معلمات رياض الأطفال من تربية حلب إلى تربية طرطوس بصفة تحديد مركز عمل وجرى تعيين قسم منهن في رياض الأطفال التابعة لمديرية التربية.. وفي العام /2018/ تم نقل معلمات رياض الأطفال من محافظة حلب بصفة تحديد مركز عمل وتم التعيين لهن بقرار من الوزير في ريف طرطوس بصفة معلم صف.. ويوجد قرار وزاري بتعيين معلم صف للتدريس في شعب رياض الأطفال.

ونظراً لأهمية مشروع /استعدوا للالتحاق بالمدرسة/ على المستوى التربوي والاقتصادي للمجتمع المحلي وللحاجة الماسة له لأنه يخدم شريحة واسعة من الأطفال ولعدم تحقق شروط الدعم المطلوب من منظمة اليونيسيف فقد بادرت مديرية التربية في طرطوس (دائرة التخطيط) لإعداد دراسة لافتتاح شعب ضمن مشروع (استعدوا للالتحاق بالمدرسة) بإمكانيات مديرية التربية لناحية تأمين معلم صف فائض في المدرسة نفسها + مقاعد + مستخدم وقد تمت الدراسة وانتهت إلى 76 قاعة صفية كدفعة أولى افتتح منها 72 قاعة نظراً لتوافر الإمكانيات المذكورة واستكملت بملحق 6 شعب ليكون مجموع الشعب على مستوى المحافظة 78 شعبة.

وأضافت التربية: وحرصاً على نجاح المشروع فقد عمدت مديرية التربية إلى تعيين المعلمات الفائضات في المدارس أو نقل معلمات رياض أطفال بما يتناسب مع ظروفهن وبما لا يؤثر في العملية التربوية في المدارس التي نقلن منها.

وبخصوص الدورة التدريبية لبرنامج (استعدوا للالتحاق بالمدرسة) بالتعاون مع المركز الإقليمي لتنمية الطفولة المبكرة نؤكد ثانية أن التعيين في شعب الرياض كان مشروطاً بتوفر الفائض في المدرسة والقاعة الصفية وتم نقل أكثر من معلم صف اختصاص /رياض أطفال/ إلى هذه الشعب بعد التأكد أن نقلهن لا يؤثر في سير العملية التعليمية في مدارسهم. مع الإشارة أن قسماً من معلمي شعب رياض الأطفال خضعن لدورات تدريبية لبرنامج /استعدوا للالتحاق بالمدرسة/ ولاحقاً وتحديداً من تاريخ 14/11/2021 سيخضع معلمو هذه الشعب كافة إلى دورات تدريبية بالتعاون بين وزارة التربية ومنظمة اليونيسيف.

وختمت مديرية التربية ردها لـ«الوطن» بالقول: إن معلمات هذه الرياض يتم التواصل معهن بكل المستجدات التربوية من خلال الفريق الوطني للطفولة المبكرة في سورية تربية طرطوس من خلال مجموعة التواصل الإلكتروني «واتس آب».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن