رياضة

الاتحاد يواجه الحرجلة بمصير ضبابي

| حلب – فارس نجيب آغا

وسط مشاكل واضطرابات عديدة يواجه الاتحاد الحرجلة، فرغم فترة التوقف لم يستفد الاتحاديون منها بشكل مثالي نتيجة الإصابات التي تحاصر الفريق والمنغصات الإدارية من جهة ثانية مع سوء انضباط لبعض اللاعبين وعدم التزامهم مع الفريق وهو ما يعكس الحالة المترهلة والفوضى التي باتت السمة الرئيسية بما يخص الفريق الأول وسط غياب شخصية قيادية تستطيع السيطرة على كل ما يحدث بين الجهاز الفني واللاعبين.
الحالة الانضباطية في أسوأ أيامها مع غياب تام لمجلس الإدارة عما يحدث وشكوك كثيرة تحوم حول بعض اللاعبين الذين يعتبرون أن الوضع العام بات على صفيح ساخن لإصابات وغيابات سيكون لها تأثير على مسيرة الفريق خلال الجولات القادمة وحتى الجهاز الفني بات على المحك وبقاؤه مرهون بالنتائج رغم التصريحات التي أطلقها رئيس النادي باسل حموي في وقت سابق بأن مجلس الإدارة متمسك بالمدرب أنس صابوني.
الاتحاد يواجه الحرجلة بوضع لا يحسد عليه مع غياب لياسر شاهين ومحمد يوسف وطالب عبد الواحد إضافة لعلي الرينه وحسن دهان لعدم الموافقة على مشاركتهم من قبل الجهاز الفني لمنتخب شباب سورية كما يغيب محمود الصالح الذي حزم أمتعته وغادر منذ نهاية المعسكر في اللاذقية ولم يعد حتى اليوم، وكذلك حال عبد الهادي شلحة الذي وصله عقد من نادي الكرخ العراقي ورفض الالتزام مع الفريق وهو يطالب بفسخ عقده بحسب الفقرة 14 من المادة 4 منه التي تخوله الرحيل على أن يسدد مبلغ 40% من قيمة عقده الجديد لنادي الاتحاد.
الاتحاد تحيط به المشاكل من كل الأطراف وهو مطالب بالفوز أمام جماهيره لأنه في موقع خطر ولم يحقق أي فوز بالجولات الأربع الماضية، وحتى المعسكر الذي أقامه في اللاذقية خرج فيه بخسارة مع حطين وتعادل سلبي مع تشرين لذلك تبدو الشكوك كبيرة حول مصير الفريق والجهاز الفني الذي سيكون هو الضحية في حال عدم تخطيه الحرجلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن