عربي ودولي

عون: متمسكون بأفضل العلاقات مع الأشقاء العرب وفي مقدمهم السعودية

| وكالات

أكد الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس الأربعاء، تمسك بلاده بأفضل العلاقات مع الأشقاء العرب وفي مقدمهم السعودية.
وحسب موقع «روسيا اليوم» نقل وزير الصناعة اللبنانية جورج بوشيكيان في تصريح من قصر بعبدا عن الرئيس عون قوله: «متمسكون بأفضل العلاقات مع أشقائنا العرب وفي مقدمهم الإخوة في المملكة العربية السعودية»، مشدداً على أنه «لا يجوز بعد اليوم السماح للمخالفين والمرتكبين بضرب صحة المواطن والتأثير سلباً على سمعة الصناعة الوطنية وليكن كل مواطن صالح خفيراً».
في السياق، أعطى الرئيس عون توجيهاته لإنجاح حملة وزارة الصناعة لإرساء معايير الجودة وتطبيق مقاييس الإنتاج ولاسيما على صعيد سلامة الغذاء».
من جانب آخر وحسب موقع «الجديد» أعلن تكتل «لبنان القوي» النيابي في لبنان، أمس الأربعاء، عن التقدم للمجلس الدستوري بطعن في تعديلات قانون الانتخابات، على حين أوضح النائب عن هذا التكتل آلان عون بعد تقديم الطعن قائلاً: «لجأنا إلى المجلس الدستوري لأنه الملاذ الأخير، وخلال شهر سيصدر قراره، ونحن نحترمه».
وأعلنت الرئاسة اللبنانية في وقت سابق أن قانون تعديل قانون الانتخابات بات نافذاً حكماً، بعد رفض الرئيس اللبناني ميشال عون توقيعه وقالت: إن «قانون تعديل قانون الانتخاب بات نافذاً حكماً بعد رفض الرئيس ميشال عون إصداره وعدم توقيعه لعدم أخذ مجلس النواب بملاحظاته حول المخالفات الدستورية والقانونية التي شابته».
وكان مجلس النواب اللبناني، قد أقر قانون تقريب موعد الانتخابات إلى 27 آذار المقبل، بعد أن كانت مقررة في 8 أيار.
وأصدر الرئيس عون مرسوماً يقضي برد قانون تعديل قواعد الانتخابات التشريعية إلى مجلس النواب لإعادة النظر فيه، معتبراً أن «إجراء الانتخابات في آذار يقصر مهلة تسجيل الناخبين غير المقيمين، ويحول دون تمكنهم من ممارسة حقهم السياسي بالاقتراع لممثلين مباشرين لهم».
وكان مجلس النواب اللبناني قد وافق في وقت سابق على بند تقريب موعد الانتخابات النيابية إلى 27 آذار المقبل، على حين اعترض رئيس التيار الوطني جبران باسيل (من تكتل لبنان القوي) على تغيير موعد الانتخابات وتقريبها، لافتاً إلى أن «مصلحة الأرصاد الجوية تفيد باحتمال حدوث عواصف في التواريخ المحددة للانتخابات، ما قد يصعب حصول العملية، بالإضافة إلى تقاطع عدد من المهل الانتخابية مع الصوم عند الطوائف المسيحية»، في حين رد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري، آنذاك على باسيل بالقول: «صوتنا وخلصنا ومنكمل بالجلسة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن