سورية

عودة دفعة من المرتزقة السوريين لدى النظام التركي من ليبيا

| وكالات

غادرت دفعة من مرتزقة النظام التركي السوريين الذين كانوا في الأراضي الليبية إلى سورية عبر طائرات تركية، وسط أنباء عن عدم إرسال دفعة بديلة منها.
وتتألف الدفعة من 140 مسلحاً وقد عادوا إلى سورية، بعد توقف عملية الذهاب والإياب من وإلى ليبيا منذ 15 يوماً، بحسب ما ذكرت مصادر إعلامية معارضة.
والعائدون، وفق المصادر، هم من ميليشيا «السلطان مراد» وميليشيا «فرقة الحمزة» وميليشيات أخرى أيضاً.
وأكدت المصادر أن الدفعة الجديدة غادرت إلى سورية دون إرسال بديل منها إلى الأراضي الليبية حتى اللحظة.
وفي مطلع الشهر الجاري، تحدثت المصادر عن عودة 150 مرتزقاً سورياً إلى الأراضي السورية بـ«إجازات» أغلبيتهم من ميليشيا «سليمان شاه» المعروف بـ«العمشات» وميليشيا «فيلق المجد»، بالتزامن مع إرسال 150 مرتزقاً آخرين إلى ليبيا عبر الأراضي التركية، بعد استئناف عملية تبديل المرتزقة.
وفي الـ22 من الشهر الماضي، ذكرت المصادر أن عملية نقل المرتزقة السوريين وتبديلهم من وإلى ليبيا متوقفة، وأن المئات منهم ينتظرون السماح لهم بالنزول بإجازات إلى سورية، وفي المقابل أيضاً فإن المئات ينتظرون إخراجهم إلى ليبيا، من دون معرفة أسباب توقف عملية تبديل المرتزقة.
وسبق أن أشارت تقارير دولية إلى أن عدد المرتزقة السوريين في ليبيا يبلغ أكثر من 12 ألف مسلح، وكشفت تفاصيل نقلهم بإشراف النظام التركي من سورية إلى ليبيا عبر مطاراته، كما كشفت عن عمليات تجنيد لآلاف المسلحين السوريين من قبل النظام التركي للقتال في ليبيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن